تابعوا ڤوغ العربية

فيلم نانسي عجرم وعمرو دياب هل سيرى النور قريباً وكيف علق نجما العمل على الخبر

فيلم نانسي عجرم وعمرو دياب أثار جدلاً واسعاً منذ أعلن عنه المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية.

فيلم نانسي عجرم وعمرو دياب

فيلم نانسي عجرم وعمرو دياب المنتظر يمثل خطوة جريئة تجمع بين نجمي الغناء في أول تجربة سينمائية مشتركة لهما. وقد تابعنا عن كثب تصريحات النجوم عن هذه الخطوة.

تحت الأضواء الساطعة في حفل نانسي عجرم الأخير في إسطنبول، أعلنت النجمة اللبنانية عن مشروع فيلم سينمائي جديد يجمع بينها وبين الهضبة عمرو دياب. وتأتي هذه التجربة كمحطة جديدة ومثيرة في مسيرة نانسي عجرم الفنية، حيث أنها أول تجربة تمثيلية لها.

فيلم نانسي عجرم وعمرو دياب

على الرغم من التزام عمرو دياب بالصمت في الوقت الحالي إلا أن نجمة البوب اللبنانية أعربت عن سعادتها الكبيرة بهذا المشروع، مشيرة إلى أن التفاصيل ما زالت في مراحلها الأولى، لكنها متحمسة جداً للفكرة والعمل مع النجم الكبير عمرو دياب تحت إدارة هيئة الترفيه السعودية، التي دائماً ما تقدم أعمالاً ناجحة.

وعن اللهجة التي ستتحدث بها في الفيلم، أوضحت نانسي: “هذا واحد من التفاصيل التي لم نناقشها بعد، لكن أكيد سأحكي لهجتي اللبنانية ويمكن نخلط الاثنين. يعني يمكن أخلي عمرو يحكي شوية لبناني، وأنا أحكي شوية مصري”. وأضافت أنها متعودة على اللهجة المصرية في الأغاني والتحدث مع العديد من الملحنين والشعراء المصريين، مما يجعل الأمر سهلاً وممتعاً بالنسبة لها.

من جهة أخرى، أثار هذا الإعلان ضجة كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أعلن المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، عن دعمه وإنتاجه لهذا الفيلم الكبير. ليعود بالنجم عمرو دياب إلى شاشة السينما بعد غياب دام حوالي 30 عاماً، مما يزيد من حماس الجمهور لرؤية هذا التعاون المميز بين نجمين كبيرين.

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Amr Diab (@amrdiab)

هل يشهد الفيلم مزج اللهجات وتنوع الثقافات؟

بينما ينتظر الجمهور المزيد من التفاصيل حول الفيلم، يبقى السؤال حول اللهجة التي ستستخدم في الفيلم مثار اهتمام واسع. هل سنشهد مزجاً بين اللهجة اللبنانية والمصرية؟ وكيف سيكون تأثير هذا المزيج على الفيلم وعلى أداء النجمين؟ على الرغم من أن هذه الخطوة ستجمع بين ثقافات وفنون متعددة، مما يعكس روح التعاون الفني بين نجوم العالم العربي. فمن خلال هذا الفيلم، سيتمكن الجمهور من رؤية نانسي وعمرو دياب في أدوار جديدة ومختلفة تماماً، مما يضيف لمسة من التشويق والإثارة إلى الساحة الفنية إلا أنه من المرجح أن تسود اللكنة المصرية حيث تعتبر مصر هوليوود الشرق.

قصة فيلم نانسي عجرم وعمرو دياب

يبدو أن الفيلم سيكون من النوع الرومانسي، حيث أشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، إلى أن الفيلم المنتظر سيكون بمثابة إعادة لذكريات النجوم الكبار مثل شادية وعبد الحليم حافظ وصباح وفريد الأطرش، ولكن بروح جديدة تتوافق مع العصر الحديث. وفي منشور له عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، قال تركي آل الشيخ: “أنا سعيد جدا بإقناعي للفنانة القديرة نانسي عجرم، التي أراها فنانة عالمية وليست عربية فقط، بالتمثيل لأول مرة في تاريخها خلال عشرين عاما، مع النجم العالمي الكبير عمرو دياب”.

وتابع قائلاً: “متفائل جدا بالفيلم وأتمنى أن نعيد ذكريات شادية وعبد الحليم وفريد الأطرش وصباح بروح العصر الجديد”. واختتم حديثه مؤكداً على أن الهضبة ونانسي أيقونات نجاح، مضيفاً: “عمرو دياب ونانسي عجرم أيقونتا نجاح، وفي هذه السنة لدينا مفاجأة مهمة مع المصمم العالمي إيلي صعب ونانسي عجرم”.

 

اقرئي ايضاً : مسرحية ملك والشاطر تعود بالنجمة الكبيرة يسرا إلى خشبة المسرح بعد غياب دام 22 عاماً

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع