تابعوا ڤوغ العربية

كل ما تحتاجين معرفته عن مهرجان عمّان السينمائي الدولي “أول فيلم”

لقطة من فيلم بين الجنة والأرض لنجوى نجار

أعلن مهرجان عمّان السينمائي عن تواريخه الجديدة لدورته الأولى بعد تأجيله من قبل بسبب جائحة كورونا الصحية والتي أثرت في كافة المهرجانات والفعاليات العالمية والمحلية وتسببت في إلغاء معظمها وتأجيل البعض القليل. سوف ينطلق المهرجان في الفترة من ٢٣ أغسطس وحتى ٣١ من الشهر نفسه في العاصمة الأردنية عمّان وبالإضافة إلى كونه أوّل مهرجان سينمائي دولي من نوعه في الأردن، سيجلب أيضاً أول سينما سيّارات (درايڤ إن) إلى المملكة لتستطيع الجماهير متابعة الأفلام التي ستعرض مع الحرص على تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي.

سوف يقدم المهرجان في شكله الجديد، الذي تفرضه قواعد التباعد الاجتماعي، أفلامًا جديدة مميزة، جميعها تعرض لأول مرة في الأردن، وسوف تُعرض بعض الأفلام في منطقة العبدلي الجديد (الأرض المقابلة للبوليفارد) على شاشات كبيرة، في حين تُقام بعض العروض الأخرى في المسرح المكشوف للهيئة الملكية الأردنية للأفلام في جبل عمّان. على أن يُعرض كل فيلم مرة واحدة فقط، مع مراعاة قواعد السلامة العامة طوال الوقت لتفادي حدوث أي إصابات جديدة بسبب كوفيد 19.

وفي هذا الصدد، تقول الأميرة ريم على، رئيسة المهرجان: “نحن ملتزمون بالرؤية والقيم التي تمّ إنشاء المهرجان على أساسها، خاصة لبناء جسور بين الأفلام والجمهور والمهنيين، بفضل شركاء المهرجان، نحن قادرون على تنظيم الدورة الأولى هذا العام، على الرغم من التحديات التي يفرضها الوضع الصحي العالمي، كما اننا نعتزم تقديم نفس المحتوى المثير للاهتمام لجذب الأردنيين والمقيمين في الأردن إلى السينما”.

وأضافت: “نرى هذا الحدث أيضًا كرسالة تضامن مع الجمهور الذي هو بأمس حاجة اليوم إلى الهروب الثقافي، ومع صناع الأفلام المحليين الذين يعانون من الوضع الصعب أيضا، لسوء الحظ، لن نتمكن هذا العام من استضافة ضيوف من الخارج بسبب قيود السفر، لكننا بالتأكيد سنعوض ذلك في الدورات القادمة، سينضم أعضاء لجنة التحكيم – الأردنيون والأجانب – بالإضافة إلى الخبراء الدوليين إلى المهنيين الأردنيين لإثراء النقاشات والتبادلات “.

أما بالنسبة لبرنامج أفلام دورته الافتتاحية والتي يشارك بينها 3 أفلام مصرية.. الأفلام الروائية الطويلة المرشحة لجائزة السوسنة السوداء، تضم أفلام “1982 ” إخراج وليد مؤنس (لبنان) و”بيك نعيش” إخراج مهدي برصاوي (تونس) و”أبو ليلى” إخراج أمين سيدي بومدين (الجزائر) و”بين الجنة والأرض” إخراج نجوى نجار (فلسطين، الأردن) و”شارع حيفا” إخراج مهند حيال (العراق) و”آخر زيارة” إخراج عبد المحسن الضبعان (المملكة العربية السعودية) و”سيّد المجهول” إخراج علاء الدين الجيم (المغرب) “نساء الجناح ج” إخراج محمد نظيف (المغرب) و”ستموت في العشرين” إخراج أمجد أبو العلا (السودان)..

أما الأفلام الوثائقية العربية الطويلة مرشحة لجائزة السوسنة السوداء فهي كالتالي.. “كوميدي في مأساة سورية” إخراج رامي فرح (قطر، لبنان) و”بيروت المحطة الأخيرة” إخراج إيلي كمال (لبنان) و”فتح الله تي في، 10 سنوات وَثورة لاحقاً” إخراج وداد زغلامي (تونس) و”إبراهيم إلى أجل غير مسمى” إخراج لينا العابد (لبنان، فلسطين).

مقطع من الفيلم التونسي "بيك نعيش" لمهدي برصاوي، الفائز بجائزة أفضل ممثل في قسم آفاق جديدة بمهرجان فينيسيا السينمائي. #ادعم_السينما_العربيةNew clip from Tunisian film A SON by Mehdi Barsaoui, winner of this year's Best Actor prize at the #Venezia76 Horizons section. #SupportArabCinema

Posted by Dubai International Film Festival on Saturday, November 30, 2019

كما تضم القائمة أفلام “في المنصورة، تفرقنا ” إخراج دوروثي ميريام كيلو (الجزائر) و”نحن في سجونهم” إخراج عز العرب العلوي (المغرب) و “مجانين حلب” إخراج لينا سنجاب (سوريا) و”نوم الديك في الحبل” إخراج سيف عبد الله (مصر) و”الشغلة” إخراج رامز يوسف (مصر).

فيما تضم قائمة الأفلام العربية القصيرة، فيلم “آدم” إخراج محمد المرادي (سوريا) و”الخروج” إخراج ياسين الإدريسي (المغرب) و”هدى” إخراج مي الغوطي (الأردن) و”رام” إخراج سعيد عامر (عُمان) و”وحيد القرن” إخراج ياسمينة الخطيب (لبنان) و”جلدة” إخراج هادي شتات (الأردن) و”عودة الروح” إخراج مهند الطيب (العراق) و”أحن إليك، أحن إلي” إخراج فارس رجوب (الأردن) و”الفخ” إخراج ندى الرياض (مصر).

أقرئي أيضاً: الفيلم العربي ” غالية ” فيلم الافتتاح في مهرجان سياتل للأفلام العربية

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع