تابعوا ڤوغ العربية

مهرجان القاهرة السينمائي يكشف عن الأفلام التي ستعرض خلال دورته الـ 42

الفنانة أمينة خليل خلال مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الدورة الـ41 – الصورة من صفحة انستقرام الخاصة بالفنانة

كشف مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن الدفعة الأولى من الأفلام الحائزة على الجوائز من أرقى المهرجانات العالمية والتي سيتم عرضها خلال الدورة الثانية والأربعين من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في شهر ديسمبر المقبل.

وقد علق محمد حفظي رئيس المهرجان: “جنبًا إلى جنب مع أفلام العرض العالمي والدولي الأول، التي يعمل المهرجان على اكتشافها سنويًا، ليقدمها للعالم من القاهرة، يفخر فريق البرمجة أيضا، بضم مجموعة من أهم أفلام 2020 التي ينتظرها جمهور المهرجان المحب للسينما، بعد حصولها على تقييمات مرتفعة، واحتفاء النقاد بها في الصحافة الدولية، قبل أن تحصد أهم جوائز العام في المهرجانات الكبرى “.

كما أعلن المهرجان أيضاً، عن اختيار الفيلم الروائي المصري “حظر تجول” للمخرج أمير رمسيس، للمشاركة في المسابقة الدولية بالدورة 42، وذلك في عرضه العالمي الأول. الفيلم من بطولة أمينة خليل، إلهام شاهين وأحمد مجدي وتدور أحداثه في إحدى ليالي خريف 2013 خلال فترة حظر التجول في مصر، حول (فاتن) التي تخرج من السجن بعد 20 عاما لتجد ابنتها (ليلى) غير قادرة على تجاوز الماضي والعفو عنها، وليس في ذهنها سوى أن والدتها قتلت والدها، في مقابل رفض تام من (فاتن) للإفصاح عن سبب الجريمة، مما يضع الابنة في صراعٍ ما بين عقلها الرافض للأم وقلبها الذي يميل لها تدريجيا.

يقول رئيس المهرجان محمد حفظي، إن جمهور مهرجان القاهرة السينمائي يهتم دائما بمشاركة الفيلم المصري في المسابقة الدولية، وهو تحدي يخوضه فريق البرمجة كل عام للحصول على أفلام تليق بتمثيل السينما المصرية دوليا، وقادرة على المنافسة وسط مجموعة مختارة بعناية من أهم أفلام العام في العالم، وهو ما يتحقق في الدورة 42 بالعرض العالمي الأول للفيلم الروائي “حظر تجول” للمخرج أمير رمسيس، والعرض الأول في العالم العربي وأفريقيا للفيلم الوثائقي “عاش يا كابتن” للمخرجة مي زايد، وذلك بعد عرضه العالمي الأول في مهرجان “تورنتو” العريق.

الفيلم الأمريكي Nomadland – أرض الرُحّل، فاز باثنين من أبرز جوائز العام؛ “الأسد الذهبي” من مهرجان فينسيا، و”اختيار الجمهور” من مهرجان تورنتو. الفيلم من إخراج كلوي زاو، ومن بطولة فرانسيس مكدورماند، وتدور أحداثه حول امرأة تقرر أن تقضي حياتها في ترحال دائم في الغرب الأمريكي خلال فترة الكساد العظيم.

ويعرض أيضاً الفيلم الهندي The Disciple التلميذ الذي فاز بجائزتي أفضل سيناريو وجائزة الاتحاد الدولي للنقاد الفيبريسي في الدورة الأخيرة لمهرجان فينيسيا. الفيلم من إخراج شايتانيا تامهاني، وإنتاج المخرج الحاصل على الأوسكار ألفونسو كوارون، وتدور أحداثه حول شاب هندي يكرس حياته لتحقيق حلمه بالغناء الهندي الكلاسيكي، ويواجه تحديات صعبة لا ينجح فيها إلا قليلون.

كما يُشارك أيضاً الفيلم الألماني الفرنسي Undine أوندين، للمخرج كريستيان بيتزولد، الذي ترأس لجنة تحكيم المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة في دورته الـ 38. الفيلم شارك في المسابقة الرسمية لمهرجان برلين في دورته الـ 70، وفازت بطلته باولا بير، بجائزة أفضل ممثلة، كما فاز أيضا بجائزة الفيبريسي، وتتناول أحداثه قصة حب معاصرة تمتزج بالأساطير من خلال أسلوب شاعري متميز.

من أفلام برلين أيضًا يُعرض الفيلم الفائز بجائزة الفيبريسي لقسم البانوراما Mogul Mowgli – موجول موجلي وهو من إنتاج بريطاني أمريكي، وإخراج بسّام طارق وبطولة ريز أحمد الذي يشارك أيضًا في كتابة السيناريو، وتتبع أحداث الفيلم رحلة مغني راب بريطاني من أصول باكستانية، يداهمه المرض أثناء تحضيره لأولى جولاته العالمية، مما يؤثر على كل خططه.

يعرض المهرجان فيلم Exile المنفى وهو من إنتاج ألمانيا وبلجيكا وكوسوفو، وإخراج فيسار مورينا، والفيلم حاصل على جائزة “قلب سراييفو”، أرفع جوائز مهرجان سراييفو، وتدور أحداثه حول مهندس من كوسوفو يعيش مع زوجته الألمانية في ألمانيا ويشعر أنه عرضة للتنمر والتجاهل من زملائه ومن أسرته مما يجعله في أزمة حقيقية في التعايش مع المحيطين به.

يُعرض أيضًا الفيلم البريطاني Limbo – التيه، والذي شهد مهرجان تورنتو عرضه الأول، قبل أن يحصل على جائزة لجنة تحكيم الشباب في الدورة الأخيرة لمهرجان سان سباستيان. وهو من إخراج بين شاروك وبطولة الممثل المصري أمير المصري، ويقدم منظورًا مختلفًا لمشكلات اللاجئين، إذ يتابع شابًا سوريًا يعزف العود، انفصل عن عائلته وفي انتظار تحديد مصيره في إحدى جزر سكوتلاندا.

ويعود هذا العام المخرج إيفان ي. تفيردوفسكي، للمشاركة في مهرجان القاهرة بأحدث أفلامه Conference المؤتمر، الذي يُنافس في المسابقة الدولية. الفيلم من إنتاج روسيا وإستونيا وبريطانيا وإيطاليا، وحصل على تنويه خاص من لجنة تحكيم أيام فينيسيا، وأحداثه تدور حول سيدة تحيي ذكرى حادث إرهابي وقع في أحد مسارح موسكو، من خلال دعوة بعض الناجين من الحادث لنفس المسرح، وهناك تحاول أن تواجه نفسها وتعترف بذنبها تجاه ابنتها وزوجها.

في المسابقة الدولية أيضًا يشارك أحد أبرز الأفلام العربية هذا العام؛ Gaza mon amour – غزة مونامور وهو من إنتاج فلسطين وفرنسا وألمانيا والبرتغال، وإخراج الأخوين عرب وطرزان ناصر، والذي كان عرضه الأول في مسابقة آفاق في مهرجان فينيسيا، قبل أن يحصل على جائزة NETPAC كأفضل فيلم آسيوي في مهرجان تورنتو. تدور أحداث الفيلم حول رجل مسن وحيد يقع في حب خياطة ويحاول الاعتراف لها بحبه، في الوقت الذي يكتشف فيه تمثالًا أثريًا سيغير من مجرى حياته.

يشارك المخرج المكسيكي ميشيل فرانكو، عضو لجنة تحكيم المسابقة الدولية للدورة الماضية من مهرجان القاهرة، بفيلمه المكسيكي الفرنسي New Order – نظام جديد، الفائز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى من مهرجان فينيسيا. وتدور أحداثه في حفل زفاف لأفراد ينتمون للطبقة الثرية من المجتمع المكسيسي، لكن الحفل يتوقف نتيجة وصول ضيوف غير متوقعين.

فيلم Apples التفاح من إنتاج اليونان وبولندا وسلوفينيا وإخراج خريستوس نيكو، الفيلم عرض للمرة الأولى في افتتاح مسابقة آفاق في مهرجان فينيسيا، وتدور أحداثه حول جائحة غامضة تصيب البشر بفقدان ذاكرة مفاجئ، فيما ينخرط أحد الأشخاص في برنامج لإعادة تأهيل المريض لحياة جديدة.

 

أقرئي أيضاً : مهرجان الجونة السينمائي يستعد لإطلاق دورته الرابعة في نهاية الشهر الجاري

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع