تابعوا ڤوغ العربية

المصممة رزان العزّوني تكشف تفاصيل فستان زفافها لڤوغ العربيّة

https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2https://ar.vogue.me/wp-content/themes/vogue2

بإذن من رزان العزوني.

بعد أن صممت العديد من فساتين الزفاف لسيدات الشرق الأوسط، حان الوقت أن تكشف المصممة السعوديّة رزان العزوني عن تفاصيل فستان زفافها الخلاب. إذ احتفلت هذه المبدعة بزفافها من سليمان المخيزيم الذي التقت عن طريق أصدقاء مشتركين، في قصر سرسق في بيروت، واستعانت رزان بمنظّم الحفلات اللبناني المعروف روبير هيكل الذي حوّل القصر إلى حديقة من حدائق عدن، زفّت فيها المصممة السعوديّة عروساً في ليلة ساخرة.

كان فستان رزان كلاسيكيّاً وفاخراً بكلّ ما تحمله الكلمة من معنى. تميّزه الطرحة الطويلة التي صنعت من الدانتيل الناعم استعارتها المصممة من والدتها التي ارتدتها في زفافها في الثمانينيات تقول عنها في حوارها مع ڤوغ العربيّة عن هذا الفستان: “لطالما أردت فستاناً كلاسيكيّاً في زفافي. لم أكم أود أن أطّلع على الصور بعد عشرين عام وأجده يتبع صيحة كانت رائجة سابقاً. ناسب هذا التصميم شخصيّتي، وكان انعاكاساً لها. كما كان مهمّاً بالنسبة لي ألا يحتوي فستاني على جيبون إنما توب وطبقات من التول الناعم لتسهل حركتي فيه.”

تكشف رزان سرّ إطلالتها الخلابة في حفل الزفاف وتقول: ” أعجبت بالطرحة التي ارتدتها والدتي في حفل زفافها، وقد اشترتها من بوسطن في عام 1980، استعرتها منها وكانت نقطة البداية في تصميم إطلالة الزفاف. طلبت من أحد المصانع في فرنسا صناعة ما يزيد عن 30 متراً من الدانتيل، ولكن كان من الصعب أن أجد الخامة المطابقة لأن الدانتيل في طرحة والدتي كان قديماً. لذلك احتوى فستاني على خليط من 3 ألوان مختلفة من الدانتيل.” أكملت إطلالة العروس التي استوحتها من الطبيعة المشهد في تلك الليلة. وضمّت إطلالتها سرّاً آخر لا يظهر للعيان، تكشفه رزان قائلة: “احتوى فستاني على علامتين من الداخل، إحداهما العلامة التي صنعتها لعلامة الأزياء التي تحمل اسمي في 2008، قبل أن يكون لي شعار رسمي. كانت علامة ورديّة بخيوط فضّية. وتحتها وضعت العلامة الرسميّة التي نستخدمها في الوقت الحالي. أحببت رؤية العلامتين إلى جانب بعضهما البعض، غمرني ذلك بالفخر وسرت القشعريرة في جسمي عندما استشعرت تطوّري خلال السنوات الماضية”.

ولأن إطلالة العروس في ليلة العمر لا تكتمل دون بريق المجوهرات، اختارت المصممة السعوديّة أقراطاً وسوار يتماشى تصميمهما مع خاتم خطوبتها الماسي. بينما طلبت من رينيه كاوفيلا أن تصنع لها حذاء سندريلا “كنت أخشى أن أتعثّر أثناء الحفل، وأعتقد أن هذا الخوف تواجهه كلّ عروس، لذا كان من المهم أن أختار حذاءً أنيقاً وعملياً”.

عاشت العزّوني تجربة العروس فعلياً بعد أن أعتادت أن تصمم فساتين الزفاف في السابق، وهذا ما سهّل عليها عمليّة اختيار التصميم المناسب لفستانها. ولكن كيف اخلفت نظرتها بعد أن خاضت هذه التجربة بنفسها؟ وما هي النصيحة التي توجّهها للعروس؟، تجيبنا قائلة: “الفستان والمكياج والمجوهرات ليست ذات أهميّة في تلك الليلة، إنما الأهم هو أن تستشعري السعادة والحب اللذان يغمرانكِ. أجمل مافي ليلة زفافي هو الشعور الذي غمرني وأنا محاطة بأشخاص أحبهم يشاركونني هذه المناسبة الخاصة. هذا الشعور هو أفضل هديّة.”

تطلعنا رزان العزّوني حصريّاً في معرض الصور أدناه على ألبوم خاص لصور زفافها، تظهر فيه تفاصيل الليلة، وفستان الزفاف الخلاب:

ميزون ربيع كيروز تكشف عن خط جديد لفساتين الزفاف بتصاميم ستثير حتماً شغف المقبلات على الزواج

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع