تابعوا ڤوغ العربية

دور الأزياء العالمية تتكاتف لمحاربة فيروس كورونا وتتبرع بأموال طائلة

صورة لمصممة الأزياء الإيطالية دوناتيلا فيرساتشي مأخوذة عن صفحتها الشخصية على انستقرامبيوت الأزياء العالمية ومؤسسات الموضة دائماً ما تتواجد فى المشهد وتقدم الدعم والمساعدة فى حالات الطوارئ التى يشهدها العالم، وخير دليل على ذلك الإعلان عن تمويل للمساعدة فى إعادة بناء كاتدرائية نوتردام فى باريس أبريل الماضي، وتقديم يد العون للتعامل مع الحرائق المدمرة فى أستراليا فى يناير الماضي، والآن بعد أن بات فيروس كورونا التاجي وباءً عالمياً ووضع العديد من البلدان فى حجر صحي شبه كامل، فإن دور الأزياء تلعب دوراً للتغلب على الوباء، حيث زادت العلامات التجارية الفاخرة من تبرعاتها لمحاربة الفيروس.

صورة لمصممة الأزياء ومدونة الموضو كيارا فيرغاني من صفحتها الشخصية على حساب انستقرامتواصل مجموعة LVMH المساعدة في مكافحة فيروس كورونا، المعروف بكوفيد 19، فبعد التبرع بـ 2.2 مليون دولار أمريكي للصليب الأحمر في الصين الشهر الماضي. أعلنت الشركة أمس أنها سوف تستخدم مصانع العطور ومستحضرات التجميل الفاخرة لإنتاج جل مطهر مجاني للمستشفيات والسلطات المحلية في فرنسا.

كما هو الحال في جميع أنحاء العالم، بدأت تنفد الإمدادات المضادة للفيروسات بسرعة هناك، ومن المرجح أن تلهم خطوة LVMH الشركات الكبيرة الأخرى لتحذو حذوها. لكنها ليست الشركة الوحيدة التي مدت يد العون للمساعدة في محاربة الفيروس خلال هذه الفترة من الأزمة العالمية. ففي الواقع، قامت مصممة الأزياء ومدونة الموضة، كيارا فيراغاني، الأسبوع الماضي بإطلاق حملتها الخاصة لجمع التبرعات عبر الإنترنت وقد جمعت بالفعل أكثر من 4 ملايين دولار للمستشفيات الإيطالية.

مع احتدام المعركة لاحتواء الوباء في جميع أنحاء العالم، تقوم المزيد والمزيد من دور الأزياء العالمية على تقديم المساعدة للمجتمع الطبي العالمي وضحايا الفيروس. وقد أعلنت العلامة الإيطالية الفاخرة “برادا” اليوم أن الشركة ستمول وحدتين جديدتين من وحدات العناية المركزة في ثلاثة من مستشفيات ميلانو: ساكو، وسان رافاييل، وفيتوري بوزي.

View this post on Instagram

❤️🇮🇹

A post shared by Donatella Versace (@donatella_versace) on

كما تبرعت دوناتيلا فيرساتشي وابنتها أليجرا فيرساتشي بيك بمبلغ 200 ألف دولار لوحدات العناية المركزة في مستشفى سان رافاييل في ميلانو.

وفي أوائل الشهر الماضي، ساهمت علامة بولغاري بمبلغ لصالح قسم الأبحاث في Istituto Lazzaro Spallanzani في روما، حيث كان يعمل على شراء نظام التقاط الصور المجهرية للمساعدة في مكافحة ومنع انتشار COVID-19.

 

المصمم الإيطالي جورجيو أرماني من صفحته على انستقرامكما تبرع مصمم الأزياء جورجيو أرماني بما يقرب من 1.4 مليون دولار أمريكي إلى مستشفيات مختلفة في جميع أنحاء إيطاليا ، وبالتحديد تلك المؤسسات الأكبر في روما وميلانو.

وقدم ماركو بيزاري، الرئيس التنفيذي لشركة غوتشي، شخصياً أكثر من 100 ألف دولار للمستشفيات في منطقة إميليا رومانيا بإيطاليا، التي تضم أكبر عدد من مصابي فيروس كورونا حتى الآن.

كما تبرع سيرجيو روسي بأكثر من 100 ألف دولار أمريكي إلى مستشفيات ميلان المحلية فاتيبينيفراتيللي ولويجي ساكو.

 

أقرئي أيضاً: تعافي توم هانكس وخروجه من المستشفى وإصابة إدريس ألبا بفيروس كورونا

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع