تابعوا ڤوغ العربية

كيم كارداشيان تدعو لوقف الهجوم على أرمينيا

كيم كارداشيان أمام نصب شهداء الإبادة الجماعية الأرمينة

عبرّت النجمة الأميركية وعارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع والمؤثرة كيم كارداشيان عن دعمها لأرمينيا على خلفية الاشتباكات التي تدور أحداثها على الحدود مع أذربيجيان حول إقليم قره باغ. وكتبت على حسابها الخاص على منصة تويتر: “نحن بحاجة إلى مراقبين دوليين للتحقيق والدعوة لاتخاذ إجراءات سياسية ودبلوماسية دولية لمنع التصعيد والمأساة غير الضرورية”.

استخدمت كارداشيان كلمة “أرتساخ” وهي اسم تاريخي أرمني لإقليم قره باغ، ومعناها “غابة آر”، و”آر” هو “إله الشمس” عند الأرمن القدماء، إذ كتبت “الأرمن في أرستاخ تعرضوا لهجوم. نصلي لأجل الرجال والنساء الشجعان الذين يخاطرون بحياتهم من أجل حماية أرتساخ وأرمينيا. أرمينيا ضحية حملة تضليل وهذه ليست “اشتباكات”.

كما دعت نجمة تلفزيون الواقع إلى قطع جميع أشكال المساعدة العسكرية الأمريكية لحكومة باكو التي قالت إنها تستخدم ضد الأرمن، وانتقدت التورط التركي في الأزمة، ودعت تركيا إلى التوقف عن إرسال الأسلحة والمقاتلين لدعم مقاتلي باكو.

كيم وكورتني كارداشيان أثناء زيارتهما لنصب شهداء الإبادة الجماعية الأرمينة

تعتز كيم بأصولها الأرمنية، وأعربت مراراً وتكراراً عن فخرها بهذه الجذور، فقد زارت أرمينيا عام 2019 مع أطفالها، وعرضت موضوع الإبادة الجماعية للأرمن على مسؤولي البيت الأبيض. وفي العام ٢٠١٧ دعمت نجمة تلفزيون الواقع فيلمThe Promise “الوعد” الذي تدور أحداثه حول مذابح المسيحيين الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى في تركيا، والذي أعاد إلى الأذهان مذابح الأرمن من قبل الإمبراطورية العثمانية.

الوعد هو فيلم أمريكي تاريخي درامي، عرض لأول مرة في 11 سبتمبر 2016، في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي، وتم إصداره في الولايات المتحدة في 21 أبريل 2017، من خلال أفلام أوبن رود.

حقق الفيلم 8 ملايين دولار فقط مقابل ميزانيته البالغة 90 مليون دولار. في هذا السياق أشار الاستوديو إلى أن الغرض الرئيسي من الفيلم هو جذب الانتباه إلى القصة، وليس كسب المال.

ولابدّ من الإشارة إلى أن أجداد كارداشيان من ناحية الأب هاجروا من أرمينيا إلى الولايات المتحدة هرباً من الفظائع التي ارتكبت في بلدهم بين عامي 1915 و1917 على يد القوات التركية.

يذكر أنّ الأعمال القتالية بين أذربيجان وأرمينيا قد اندلعت يوم الأحد ٢٧ سبتمبر، مما أسفر عن سقوط ضحايا عسكريين ومدنيين من الجانبين في ما يبدو أنه أخطر تصعيد عسكري بينهما منذ إبرام الهدنة عام 1994.

جرت أول اشتباكات بين الأرمن والأذربيجانيين  في مدينة باكو (عاصمة أذربيجان الحالية) في شباط/فبراير عام 1905. امتد الصراع إلى أجزاء أخرى من القوقاز وفي 5 أغسطس عام 1905 حدث أول صراع فعلي بين سكان أرمينيا وأذربيجان في منطقة شوشا.

اقرئي أيضاً:تعرفي إلى أول سائقة سيارة إسعاف في المملكة العربية السعودية

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع