تابعوا ڤوغ العربية

كيم كارداشيان متعاطفة مع ميغان ماركل…

Getty

يخوض الزوجان، الأمير هاري وميغان ماركل معاركاً ضد الصحافة البريطانيّة للحفاظ على خصوصية حياتهما. فقد اضطر الزوجان للجوء إلى القضاء لمواجهة الهجوم والانتقادات والشائعات التي تنشر في الصحف البريطانيّة منذ إعلان ارتباطهما. ويبدو أن نجمة التلفاز المعروفة كيم كارداشيان ويست متعاطفة مع ما تمر به الدوقة.

أظهرت كيم كارداشيان ويست تعاطفها مع الزوجين أثناء لقاء جمعها مع صحيفة أستراليّة أخيراً، وقالت “لا أعتقد أن أحداً غيرهما يمكن أن يعرف صعوبة هذا الأمر، ولكنني أعتقد أنني عندما تقدمت في العمر ورزقت بأطفال، كل ما أريده هو أن أحفظهم في مكان آمن”. وتضيف موضحة “أتعاطف مع احتياجهما لمكان آمن ووقت خاص، وأن يحظيا بالخصوصيّة في أي وقت”.

يأتي هذا التصريح من نجمة غلاف ڤوغ العربيّة السابقة، والتي عانت بدورها مع الشائعات وانتقادات الصحف في السابق بعد أن رفعت ميغان ماركل دعوى قضائية على صحيفتي ذا ديلي مايل وذا مايل أون ساندي الأسبوع الماضي بسبب أخبار نشرتها أخيراً، من بينها أخبار تفيد أن الزوجان، ميغان والأمير هاري، جددا كوخ فروجمور بمبالغ فلكيّة وقاما بتركيب عوازل للصوت مع بناء استوديو لليوغا وملاعب للتنس، وهو ما أكد الفريق القانوني للدوقة أنه غير صحيح كلياً.

Getty

اتُهم الزوجين باستنزاف أموال الشعب في بناء وتجديد منزلهما الجديد، كوخ فروجمور الملكي، وهو ما أثار غضب فئة من الشعب. وعدا عن الكوخ الملكي، اتُهمت ميغان ماركل بإقامة حفل باذخ لاستقبال مولودها الجديد حضره عدد من أصدقائها المشاهير في نيويورك خلال شهر أبريل الماضي، وبحسب ما نشر على مجلة بيبول فإن هذا الحفل الذي كلّف 300 ألف دولاراً أمريكياً تكفلت به إحدى صديقات الدوقة. أما عن سبب عدم حضور والدة الدوقة فقد عزي إلى ارتباطها بالعمل على الرغم من أنها كانت من ضمن المدعوين.

لم تكن كيم الوحيدة التي تقف في صف الأمير هاري وميغان ماركل في هذه المعركة، فقد صرحت هيلاري كلينتون في لقاء مع إذاعة راديو بي بي سي 5 بقولها “يا إلهى، أريد أن أحضنها، وأن أقول لها تحملي ولا تدعي هؤلاء الأشرار يحبطونكِ”.

في الوقت الحالي، يستقطع دوق ودوقة ساسكس بعض الوقت لقضاء الأعياد مع والدة ميغان، دوريا راغلاند في الولايات المتحدة، حيث يشاع أن العائلة ستقضي عيد الشكر في لوس آنجليس. فيما أكد قصر باكينغهام أن الزوجيت سيحتفلان بالأعياد مع عائلك ميغان ماركل بدلاً من قضاء تلك الفترة من العام مع الملكة إليزابيث الثانية في منزلها في ساندرينجهام.

تعرّفوا عن قُرب إلى نجم الكوميديا وصانع البهجة سمير غانم

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع