تابعوا ڤوغ العربية

وجه النجاح… المذيعة ناردين فرج تتحدث عن الأزياء والموضة وعالم الشهرة

ناردين فرج ترتدي فستان من أتيكو لدى بوتيك 1؛ قرطان من بولا ميندوزا لدى سيمفوني بعدسة سامويلي كارالا لصالح عدد شهر فبراير 2019 من ڤوغ العربيّة.

مذيعة “إم بي سي” الجميلة ناردين فرج تتحدث عن الأزياء والموضة وعالم الشهرة، كما تسلط الضوء على دور أسرتها في رحلتها المهنية

نشر هذا اللقاء للمرّة الأولى في عدد شهر فبراير 2019 من ڤوغ العربيّة

هي الآن وجه مميّز الوجوه على الشاشة الصغيرة، هي ناردين فرج التي تتقن فن النجاح. التقيناها في منزلها في القاهرة، وكانت النجمة المصرية اللامعة تستمتع بفترة راحة كانت في أمسّ الحاجة إليها بعد انتهائها بنجاح من تقديم النسخة العربية من برنامج اكتشاف المواهب الشهير ذا ڤويس على “إم بي سي”. وقد أكّد هذا اللقاء سحر إطلالة ناردين وتمتّعها بخفّة الظل، وأن سماتها الشخصية التي يغلب عليها النشاط والحيوية إلى على كفاءتها العالية، نجحت في إدخالها قلوب المشاهدين أما المشاهدات، تحديداً، فتعجبهن أناقة إطلالاتها.

ناردين البالغة من العمر 36 عاماً تأخذ مسألة وتحوّلها مثلاً أعلى على محمل الجد. تقول بنبرة صوتها المميّزة: “تنتابني مشاعر غامرة حينما تستوقفني الفتيات في الشارع ويخبرنني كيف يتطلعن إليّ. وهذه مسؤولية كبيرة. تروق لي فكرة أن الناس في الشارع يحدّثونني بعفوية، لأن بساطة حياتي تجعلني قريبة منهم”.

ناردين فرج ترتدي توب وبنطلون من أتيكو لدى بوتيك 1. بعدسة سامويلي كارالا لصالح عدد شهر فبراير 2019 من ڤوغ العربيّة.

كان للصدفة دورٌ حاسم في مسيرة ناردين المهنية، منذ النقلة الكبرى التي عاشتها مع تقدمها للاختبار في محطة نجوم إف إم الإذاعية المصرية؛ حيث لم تنجح فقط في إبهار رؤسائها، بل أيضاً حصلت على الدور الذي سعى خلفه كثيرون حيث أصبحت المقدمة الجديدة للبرنامج الصباحي بالإذاعة. تقول: “كان غريباً للغاية وشيئاً غير متوقع بالمرّة أن تكون أول وظيفة لي تقديم برنامج يحظى بأعلى نسب المتابعة. ومن الأشياء التي تعلمتها خلال مسيرتي المهنية هو أنه إذا كان الأمر مقدّراً له أن يحدث، فسوف يحدث”.

ولأنها تتحلّى بالواقعية تركت ناردين الوظيفة التي تعشقها بعد فترة وجيزة من ولادة ابنتها الكبرى، ميا، والتي تبلغ الآن من العمر 14 عاماً. تعلّق: “في الإذاعة، عليكِ العمل كل يوم – حتى أيام العطلات. كنت أريد أن أبقى إلى جوار ابنتي وأسجّل معها تلك الذكريات الخاصة”. وبعد بضع سنوات، تقدمت النجمة المولودة في مدينة الإسكندرية لاختبارات برنامج ذا ڤويس، ولكنها حصلت على وظيفة أخرى بدلاً من ذلك. تعود بذاكرتها وتقول: “كنت بالفعل أريد الحصول عليها، ولكنهم منحوني برنامج آرابس غوت تالنت”. وتبع ذلك اضطلاعها بمهمة تقديم إنترتينمنت تونايت في دبي قبل أن تحقق حلمها في النهاية بتقديم ذا ڤويس العام الماضي. تؤكد: “كامرأة، دائماً ما تواجهين تحديات؛ وكامرأة عربية تظهر على شاشات التلفزيون، تصبح تلك التحديات أكبر. ليس هناك كثيرٌ من مقدمات البرامج العربيات، لذلك أحاول دائماً إثبات ذاتي، وحبّي لوظيفتي يتجاوز دائماً أية صعوبات”.

ناردين فرج ترتدي بذلة “جمبسوت” من لوي ڤويتون؛ حذاء من ستيوارت وايتزمان؛ قرطان من إيزابيل ماران. بعدسة سامويلي كارالا لصالح عدد شهر فبراير 2019 من ڤوغ العربيّة.

بالنظر إلى أن حياتها تُسلَّط عليها الأضواء، فإن ناردين تختار الأزياء التي تظهر بها على خشبة المسرح بكل ثقة. تقول ضاحكةً: “بالتعاون مع منسّقي الإطلالات، أحب تجربة الأزياء التي تعبّر عن شخصيتي، ودائماً ما أجاري أحدث الصيحات بلمساتي الخاصة”. وبعبارة “الأناقة الباريسية”، تصف ناردين أسلوبها خارج أوقات العمل. تضيف: “ستجديني أرتدي بنطلون جينز وقميصاً أبيض. وحالياً، أنا مهووسة بجينز وان تي سبون، أما قمصاني فأنتقيها من علامات مختلفة، من سان لوران إلى زارا”. أما علامات أحذية الكعب العالي التي لا تملّ من ارتداء قطعها فتشمل لانڤان، وجيامباتيستا ڤالي، وأوسكار دو لا رينتا، وجيانڤيتو روسي. وكثيراً ما تستعين بإبداعات المصممين العرب، وخاصة على السجادة الحمراء في الحفلات الفخمة. تقول: “زهير مراد مذهل، كما أعشق ريم عكرا، ولكني أدعم أيضاً المصممين الواعدين مثل حسين بظاظا”.

لقد وقع اختيار ناردين على المصمم حسين بظاظا -الذي تشتمل قائمة زبائنه على أسماء لامعة مثل الملكة رانيا والنجمة ناومي كامبل- لترتدي من تصاميمه خلال تقديمها الحفل الختامي لدورة هذا العام من مهرجان الجونة السينمائي؛ إذ لفت الفستانُ المتألق بالفوشيا والأحمر من دون حمّالات، من مجموعة خريف وشتاء 2018، بقوة أنظارَ نقّاد الموضة والمشاهدين على حد سواء. وعنه تقول: “بمجرد أن رأيته، أيقنت على الفور أنه ما أبحث عنه. لقد برز هذا الفستان فعلاً على السجادة الحمراء”.

ناردين فرج ترتدي توب وحمالة صدر من دولتشي آند غابانا؛ قبعة من سينسي ستوديو لدى بوتيك 1. بعدسة سامويلي كارالا لصالح عدد شهر فبراير 2019 من ڤوغ العربيّة.

من بين النجمات العالميات، اختارت ناردين النجمة جينيفر لوبيز. تقول بينما تكشف أنها تمارس التمارين الرياضية خمس مرات في الأسبوع: “إنها مدهشة بدرجة تفوق الوصف، ودائماً ما تبدو مذهلة، ولديها قوام رياضي تحسد عليه. وأعشق صراحتها البالغة، حيث تقول إنها تحب الأكل لذلك تمارس الرياضة دون انقطاع – والأمر نفسه ينطبق عليّ”.

وطابع ناردين المرح تجاه الحياه ملهم للآخرين، ولعلّ الاستقرار العائلي مسؤول عن حب الحياة الذي تبثّه حولها. في هذا الإطار، تثني على الدعم غير المحدود الذي تقدّمه لها أسرتها، زوجها كريم الذي يعمل في القطاع العقاري وابنتاهما ميا ودانا (12)، على تشجيعهم لها. وعنهم تقول: “إنهم متفهمون للغاية لظروفي المهنيّة لأنهم يدركون مقدار حبي لما أفعله، وكم يثري ذلك حياتي”. ومع صعود نجم مشوارها المهني، تقوم خطط ناردين على صقل مهاراتها التمثيليّة عقب ظهورها الذي لاقى ترحيباً كبيراً في المسلسلين التلفزيونيين: الحساب يجمع، وفوق مستوى الشبهات إلى جانب الفنانة الكبيرة يسرا. تقول: “ما زال أمامي الكثير لأتعلّمه عن التمثيل. فهو بالنسبة لي ليس سهلاً مثل تقديم البرامج، ولكني أحب خوض التحديات الجديدة”.

المصممون العرب الذين نتطلّع لرؤية إبداعاتهم على السجادة الحمراء في حفل الأوسكار

تصوير: سامويلي كارالا
تنسق الأزياء: شارلوت بلير
تصفيف الشعر والمكياج: جيهان رضوان
تنقيح الصور: ريكا هيفونين

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع