تابعوا ڤوغ العربية

8 فنانين يقدمون “زوروني كل سنة مرة” لدعم المنظمة اللبنانية بيت البركة

قام مجموعة من الفنانين وهم أدونيس، وعلاء وردي، وأنطوني توما، وعزيز مرقة، ودانا حوراني، وكاظم شماس، ولارا اسكندر، ونويل خارمان بتصوير الأغنية الكلاسيكية الشهيرة زوروني كل سنة مرة التي غناها ولحنها المطرب المصري سيد درويش عام 1917، دعماً للمنظمة اللبنانية غير الحكومية بيت البركة تزامناً مع إطلاق فيلم وثائقي قامت بإعداده المنظمة شرحت من خلاله تفاصيل مشروعها الزراعي الطموح الذي يهدف إلى خلق إمكانية ولوج مجانية وطويلة الأمد للغذاء من قبل العائلات المحتاجة والأفراد المحتاجين المقيمين في لبنان، لا سيّما في ضوء الأزمة الاقتصادية التي تمرّ بها البلاد.

وقد علقت مايا إبراهيم، مؤسسة بيت البركة ورئيسته قائلة: “بالنظر إلى الوضع الصعب الحالي في لبنان، ارتأينا إعطاء طبيعة تبرعاتنا بعدًا أكثر استدامة. فمن خلال دعم مشاريعنا الزراعية عبر هذه الحملة، سيتمكن المتبرّعون من مساعدة آلاف العائلات المحتاجة ليس لمرة واحدة فقط ولكن على مدى السنوات القادمة كذلك.”

أما المغنية وكاتبة الأغاني والفنانة البصرية دانا حوراني، فأضافت: “أردنا جميعًا إيصال رسالة، بطريقتنا الخاصة، لحث جميع المغتربين اللبنانيين على العودة إلى ديارهم مرة واحدة على الأقل سنويًا، والمساعدة من خلال التبرعات بأي طريقة ممكنة. فمساعدة بسيطة يمكن أن يكون لها أثر كبير ضروري لبناء لبنان يتّصف بمرونة واستدامة أكبر. و قد بدت نسختي من أغنية “زوروني” وكأنها الموسيقى التصويرية المثالية لحملة بيت البركة، حيث يسهل فهمها من قبل المجتمعات العربية المتعدّدة على اختلاف لهجاتها، لتكون بذلك نشيدًا يحثّ على التعاطف والتضامن.

View this post on Instagram

The entire Lebanese diaspora has come together for the Rebirth of our new Nation, and this time, we're gonna do it right. In these times of economic collapse, the need for solid and sustainable agriculture systems is indisputable. Although Lebanese agriculture is 5,000 years old, it boasts significant untapped potential hindered mainly by corrupt governance and its repercussions on the agriculture sector. After our government's failure in carrying out reforms that could have bolstered our economy and addressed the issue of recovering stolen public funds, us the people are now forced to fend for ourselves. Thus a return to the land is more than crucial to build a more resilient and sustainable Lebanon. And this is what Beit el Baraka is doing on 500,000 sqm of organic land that will assist thousands of new families. This new model renders an opportunity to make donations durable and extensive. And to support our new endeavour, eight fabulous artists from all over the Arab World have come together! @alaawardi @anthonyfromadonis @anthonytouma @azizmaraka @danahourani @kazemchamas_official @laracscandar and @noel_kharman performing a magical version of 'Zuruni', reminding us that our greatest gift is our empathy and solidarity, and that, despite everything Lebanon is going through, together we will overcome. A thank you from the heart to all the artists and crew involved in this project! This video is directed by the fabulous @eliefahed and managed by @bureaudescreateurs @ghadyazar #agrofarmingproject #مشروع_التنمية_الزراعية #donateoncecontributeforever #backtobasics

A post shared by Beitelbaraka (@beitelbaraka) on

وقام إيلي فهد بإخراج الفيديو كليب الذي تم تصوير مقاطعه من خلال الفنانين بأنفسهم كلاً منهم من مكانه وبلده مراعاة للتباعد الاجتماعي المفروض حالياً حيث يدعون من خلاله إلى التبرع من خلال الرابط التالي www.Beitelbaraka.org والأغنية من انتاج سليمان دميان، أنطوني من فرقة أدونيس، جيو فيكاني، وإيمدي جبر

من المؤكد أن كاتب كلمات زوروني كل سنة مرة، الراحل محمد يونس والملحن الكبير سيد درويش لم يتوقعا للأغنية هذه الحياة الطويلة التي امتدت منذ لحنها سيد درويش في مطلع القرن العشرين عام 1917، ومع هذا فإن صدقهما وعمق إبداعهما جعلاها تستحوذ على مكانة مهمة في نفوس العديد من الأجيال العربية وقد غنتها أيضاً السيدة فيروز

كلمات الأغنية..

زورونى كل سـنة مرة

حرام تنسـوني بالمرة

أنا عمــلت إيه فيـكم

تشاكوني واشاكيكم

أنا اللي العمر أداديكم

حرام تنسوني بالمرة

يا عيني على اللي مالوش حــد

طول عمره يقاسي الوجــد

وتجـــري دمعتـه على الخـد

مسكين حـاله بالمرة

أقرئي أيضاً: لمحة سريعة عن أسلوب لجين عمران في تجهيز حقيبة سفرها لقضاء عطلة مميّزة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع