تابعوا ڤوغ العربية

رياضة السفاري تعود مرة أخرى لأبو ظبي ولكن بمجموعة من القوانين الجديدة

صورة للعرضة البرازيلية اليساندرا أمبروسيو أثناء رحلتها إلى أبوظبي في مارس 2020 مأخوذة من صفحتها الشخصية على موقع انستقرام

تعرف الإمارات بكونها وجهة سياحية فريدة تستقطب العديد من المشاهير من حول العالم، وذلك بسبب كثبانها الذهبية وجوها المتميز خلال فصلي الخريف والشتاء وكانت آخر ما شهدته العاصمة من نشاط في مارس الماضي حيث استقطبت العارضتان البرازيليتان اليساندرا أمبروسيو وإيزابيل جولارت كوجهة للاستجمام بعد انتهاء الثنائي من جولتهما حول عواصم الموضة بين عروض الأزياء المختلفة. وقد شارك الثنائي، العديد من الصور وحرصتا على أن متابعيهما الذين يقتربون من 15 مليون متابع يرون ويستمتعون معهما بالإجازة التي قررا أن يقضياها في العاصمة الإماراتية بين جزيرة زايا نوراي حيث يقع الفندق وبين رحلات السفاري واللعب بالدرجات الرباعية والتمتع بالبحر وزيارة مسجد الشيخ زايد الكبير المتميز، وقد وثق الثنائي كل جزء من رحلتهما بالعديد من الصور والفيديوهات.

من هذا المنطلق أصدرت دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي مجموعة من القوانين والمعايير الإرشادية الجديدة لسلامة رحلات السفاري الصحراوية والمخيمات السياحية داخل إمارة أبو ظبي بعد أن أعلنت عن استئنافها لنشاطاتها مرة أخرى حيث كان قد تم إغلاقها ضمن العديد من الفعاليات الأخرى مع بداية الأزمة للفيروس التاجي، كوفيد 19.

وقد نص القرار بأنه يمكن أن تستأنف رحلات السفاري الصحراوية والمخيمات في العاصمة العمل مرة أخرى، شريطة الالتزام بعدد من تدابير الصحة والسلامة الجديدة الموضوعة للمساعدة في وقف انتشار الفيروس، حيث سيُطلب من جميع مناطق التخييم إدخال كاميرات حرارية أو موازين حرارة محمولة تعمل بالأشعة تحت الحمراء لمراقبة الضيوف طوال الوقت ، بينما سيخضع الموظفين لفحوصات منتظمة لدرجة الحرارة على مدار اليوم ، بالإضافة إلى إجراء اختبار مسحة الفيروس التاجي  PCR كل أسبوعين.

كما نصت القوانين على الالتزام بتطهير جميع الأسطح والمناطق التي تحتوي على نقاط اتصال عالية بشكل منتظم ، بينما يجب تعقيم جميع المعدات المشتركة ، بما في ذلك سروج الخيل والجمال ، وألواح الرمل ، وحاملات الصقور ، ومقابض الدراجات والعربات بين الاستخدامات لتفادي نقل العدوى بالإضافة إلى عرض لوحات تحمل إرشادات السلامة الجديدة بلغات متعددة داخل مناطق التخييم لتذكير جميع الزوار باحترام التباعد الاجتماعي.

يذكر أنه تم إجازة فتح المنتجعات الصحية مرة أخرى في عاصمة الإمارات الثلاثاء الماضي، وقد نص التعميم على أنه يُسمح لجميع فنادق الخمس نجوم في الإمارة بإعادة افتتاح منتجعاتها الصحية، شريطة الالتزام باتباع إجراءات الوقاية. كما تم السماح لخدمات المساج (التدليك) في المنتجعات الصحية بمعاودة نشاطها الذي توقف منذ شهر مارس الماضي واستئناف جميع الخدمات الخاصة بهم باستثناء مجموعة صغيرة وهي غرف البخار والساونا وغرف الاستنشاق وغرف الجليد والجاكوزي والحمامات الساخنة وخدمة الحمام (التركي والمغربي) مما يعني أن الخدمات المتاحة حالياً تقتصر على خدمات التدليك وجلسات التقشير وجلسات تنظيف الوجه وتنقية البشرة مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية والمحافظة على التباعد الاجتماعي في غرف الانتظار كما على الجميع الالتزام بارتداء الكمامات الطبية في جميع الأوقات إلا إذا تطلب العلاج غير ذلك.

 

أقرئي أيضاً : 8 أحذية رياضية من أرقى بيوت الأزياء العالمية تتقدم مشهد الموضة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع