تابعوا ڤوغ العربية

الإمارات العربية المتحدة: الجرعة الثالثة من لقاح سينوفارم متاحة الآن

قدمت دولة الإمارات العربية، منذ بدأت الجائحة الصحية العام الماضي، نموذجاً استثنائياً في إدارة الوباء، حيث تضافرت جهود مختلف كيانات الدولة لتقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية للجميع. وإذا كنت من بين العديد من سكان الإمارات العربية المتحدة الذين تلقوا لقاح سينوفارم الصيني المضاد للفيروس التاجي، فإن هناك جرعة ثالثة متاحة لك الآن.

أوضحت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات في الإمارات أمس الثلاثاء الموافق 18 مايو، عن طرح جرعة داعمة إضافية لمتلقي لقاح سنوفارم الصيني. وتأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجية الدولة الاستباقية لتوفير الحماية القصوى للمجتمع، كما أعلنت الهيئة أن أولوية الحصول على هذه الجرعة التعزيزية ستكون لكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة. وقد قررت الإمارات تقديم الجرعة الثالثة لمواطنيها، الحاصلين على الجرعتيمن الأولة والثانية من اللقاح الصيني قبل ستة أشهر على الأقل.

وقالت الدكتورة فريدة الحوسني المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الإمارات، إن الحملة الوطنية للتطعيم في الدولة تواصل تحقيق أهدافها، حيث تم تطعيم ما يزيد عن 73.88% من إجمالي الفئة المؤهلة، وهم الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 16 عاماً، كما تم تطعيم ما نسبته 80.33% من فئة كبار السن البالغة أعمارهم 60 سنة فما فوق، وهي الفئة ذات الأولوية، كونها أكثر عرضة للإصابة بالمرض ومضاعفاته. كما أضافت :” كجزء من استراتيجية الدولة الاستباقية لتوفير أقصى قدر من الحماية للمجتمع ، تم فتح الباب للجمهور لتلقي جرعة داعمة إضافية من لقاح سينوفارم. على أن يتم توفير هذه الجرعة للأشخاص الذين تلقوا التطعيم سابقًا والذين أكملوا أكثر من ستة أشهر على تلقي الجرعة الثانية “.

وكجزء من جهود دولة الإمارات العربية المتحدة المستمرة للحد من انتشار الفيروس التاجي، تم حث الآباء أيضًا على تطعيم أطفالهم المؤهلين. كما شددت السلطات على ذلك بسبب عودة الأطفال إلى المدارس. ويذكر أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع (MoHAP) قد أجازت منذ بضعة أيام الاستخدام الطارئ للقاح فايزر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا.

أقرئي أيضاً : إجراءات مشددة قد تلحق بغير الملقحين ضد الفيروس التاجي داخل الإمارات

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع