تابعوا ڤوغ العربية

 تعرفي على مواعيد انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب العام القادم

تم الإعلان أمس، يوم الأحد الموافق 12 يوليو أن مهرجان طيران الإمارات للآداب سوف ينطلق في بداية العام القادم وتحديداً في الفترة ما بين 4 إلى 6 فبراير 2021 وسوف يتضمن مجموعة من النشاطات الثقافية المختلفة التي ستتخذ قالب تفاعلي وأخرى ستكون من خلال المنصات الإلكترونية.

منذ بدأت الجائحة الصحية تغزو البلاد وتلاها حظر التجوال لفترة ليست بقصيرة، قام منظمو مهرجان طيران الإمارات للآداب، المهرجان الأدبي الذي تستضيفه دبي كل عام، بعقد مجموعة من الفعاليات الإلكترونية بسبب جائحة الفيروس التاجي، التي تدور حول الأدب على الإنترنت، بما في ذلك نشر المحتوى الرقمي لفعاليات سبق استضافتها في الأعوام الماضية وإنتاج مجموعة من الفعاليات الجديدة مع مؤلفين مشهورين و في ضوء نجاح هذه الأحداث الافتراضية خلال الوباء ، قرر المنظمون الدمج بين العروض الفعلية والرقمية في النسخة الثالثة عشرة من المهرجان في العام المقبل. يذكر أن مهرجان طيران الإمارات للآداب يشتهر بجمع مجموعة من الأسماء المشهورة في عالم الأدب تحت سقف واحد كل عام.. فكان لابد من معرفة إذا كان هناك تغيير في مواعيده أو طريقة التحضير له في العام القادم.

يذكر أن كثير من الفعاليات قد اتخذت هذا المنهج من ضمنها أسابيع الموضة التي انتهت للتو من تقديم عروضها بشكل افتراضي بدون زحام أو حضور فعلي بل وشاهدها عدد كبير من متابعي الموضة حول العالم بما يفسر قيام أو تحويل العديد من الفعاليات القادمة للصورة الافتراضية واستضافتها على الإنترنت بدلاً من الأحداث الفعلية..

هل ستتغير خريطة الفعاليات من الآن فصاعداً؟ سؤال مازال يبحث عن إجابة شافية وبين مؤيد ومعارض نجد أن هناك الكثيرين ممن يميلون إلى إنقاذ الكرة الأرضية يبحثون بجهد عن حلول افتراضية تتيح مساحة واسعة للإبداع والتفوق الفكري لتربط بين العالم أجمع افتراضياً.. لم تكن أسابيع الموضة هي فقط من تحول إلى النسخة الرقمية بل هناك حفل توزيع جوائز BET أيضاُ والذي اتبع نفس النهج كما أطل منظمو أسبوع بي للتصميم بفكرة مماثلة سوف تتدمج بين العالمين الرقمي والحي في مجموعة من الفعاليات مما سوف يتيح لعدد أكبر من المهتمين متابعة الفعاليات المختلفة

أقرئي أيضاً: أسبوع دبي للتصميم يجمع في نسخته المقبلة بين العروض الفعلية والرقمية

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع