تابعوا ڤوغ العربية

“سوف نتعافى قريباً جداً” – سمو الشيخ محمد بن راشد يخطط لاستراتيجية ما بعد الوباء في الإمارات

بينما تبذل دولة الإمارات العربية المتحدة جهودًا لا حصر لها لمكافحة جائحة فيروس كورونا التاجي، كوفيد 19، تخطط الدولة أيضًا لمستقبل خالٍ منه. وفي اجتماع حكومي افتراضي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اجتمع الوزراء لمناقشة استراتيجية وطنية لما بعد كوفيد 19.

ستعمل خطة التنمية الشاملة هذه على المدى القصير وكذلك على المدى الطويل في تعزيز النشاط الاقتصادي العام للبلاد ومساعدة القطاع الطبي على الاستعداد لمستقبل خال من الفيروس التاجي. قال الشيخ محمد يوم الأحد 3 مايو: “يجب مراجعة أولوياتنا الوطنية للتأقلم مع عالم ما بعد كوفيد 19” ، وأضاف: “يجب إعادة توجيه مواردنا المالية والبشرية لتعزيز أمننا الطبي والغذائي والاقتصادي من خلال البرامج والمشاريع. ”

ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، اجتماع مجلس الوزراء الظاهري يوم الأحد 3 مايو. الصورة: Twitter / @ hhshkmohd

وقد علق سموه على التحضيرات لما بعد كوفيد 19 والتي تشبه التحضير لمستقبل جديد لم يكن أحد يتوقعه قبل أشهر فقط، قائلاً: “عالم جديد ينتظرنا يتطلب أدوات مختلفة.. وأولويات جديدة.. ودولتنا ستكون الأكثر استعدادا.. والأسرع نهوضاً بإذن الله”، مؤكداً سموه بأن: “الاستعداد لما بعد كوفيد – 19 هو استعداد لمستقبل جديد لم يتوقعه أحد قبل عدة أشهر فقط.. التعليم والصحة والعمل الحكومي والاستثمار والتجارة وبنيتنا الإلكترونية.. كلها ستشهد تطورات جديدة لمواكبة مستقبل مليء بفرص مختلفة”

View this post on Instagram

ترأست اليوم اجتماعاً لمجلس الوزراء .. وجهنا خلاله بالبدء بصياغة استراتيجية دولة الامارات التنموية لما بعد كوفيد ١٩ … وعقد جلسات حكومية مكثفة اتحادية محلية لمناقشة أهم المتغيرات الجديدة وتحديد مستهدفاتنا التنموية .. وأجندتنا القادمة. أولوياتنا الوطنية بحاجة لمراجعة لعالم ما بعد كوفيد١٩ … مواردنا المالية والبشرية بحاجة لإعادة توجيه.. أمننا الطبي والغذائي والاقتصادي بحاجة لترسيخ أكبر من خلال برامج جديدة ومشاريع .. الاستعداد لما بعد كوفيد ١٩ هو استعداد لمستقبل جديد لم يتوقعه أحد قبل عدة أشهر فقط .. كما طلبنا اليوم ضمن اجتماعنا إعداد خطة عاجلة لرفع مستوى الإنتاجية والتنافسية لقطاع الصناعات الطبية بالدولة .. وشكلنا فريق عمل برئاسة وزارة الطاقة والصناعة لذلك .. فرق العمل الجديدة مطلوب منها العمل بطريقة أسرع .. وأشمل .. وأكثر استجابة لمتغيرات يومية متسارعة .

A post shared by Mohammed bin Rashid Al Maktoum (@hhshkmohd) on

تماشياً مع هذه الاستراتيجية، أمر سموه بوضع خطة طوارئ لمواجهة الفترة القادمة، كجزء منها شكلت الحكومة فرقة عمل جديدة تابعة لوزارة الاقتصاد لرعاية “الإنتاجية والتنافسية” للقطاع الطبي في الإمارات العربية المتحدة. وقال الشيخ محمد عن فريق العمل: “مطلوب من الفرق الجديدة العمل بشكل أسرع وأكثر شمولاً واستجابة للتطورات اليومية السريعة التغير”. كما أنه من المتوقع أن يلاحظ تأثير الوباء على مختلف القطاعات الأخرى ويضع مسودات الخطط لمساعدتهم على تجاوز الأزمة ومواجهة تحديات المستقبل. وستعقد اجتماعات حكومية مكثفة بانتظام لمناقشة هذه التغييرات الجديدة وتقييم أهداف وجداول أعمال التنمية للفترة القادمة. “ينتظرنا عالم جديد بالكامل وهذا العالم الجديد يحتاج إلى أدوات جديدة وأولويات جديدة. وأضاف الشيخ محمد أن بلادنا ستكون جاهزة وسوف نتعافى قريباً جداً.”

في حين أن هذه الاستراتيجية تهتم بشكل رئيسي بالقطاعات الاقتصادية والطبية، تم وضع مسودة قانون للأمن القومي لتطوير قطاع الزراعة الحديث في بلدنا. وافق مجلس الوزراء الإماراتي مؤخراً برئاسة سمو الشيخ محمد، وهو فريق يرأسه وزير الدولة للأمن الغذائي وأعضاء من القطاعين العام والخاص على استخدام التكنولوجيا لتوسيع إنتاج الغذاء في الإمارات.

 

أقرئي أيضاً: قريباً يبدأ روبوت مطار أبو ظبي في ممارسة مهامه

 

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع