تابعوا ڤوغ العربية

شاهدي بالفيديو: صاحب السمو الشيخ محمد يفتتح مكتبة “محمد بن راشد”، وأصبح بإمكانك زيارتها الآن

الصورة مأخوذة من موقع تويتر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من داخل المكتبة

تختزل مكتبة محمد بن راشد تاريخًا عريقًا من الثقافات والحضارات، وتشكّل صرحًا ثقافيًّا متميّزًا تتداخل فيه الحركة التعليمية والثقافية والسياحية، حيث تجسَد المكتبة واجهة دبي الثقافية. وقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بافتتاح الصرح العملاق للمكتبة أمس والذي يضم 9 مكتبات تخصصية تحت سقف واحد والتي تهدف إلى بناء جيل عربي يدرك أهمية القراءة والثقافة في دعم مسيرة التنمية في مجتمعاته.

وشارك صاحب السمو مقطع فيديو من خلال صفحته الرسمية على موقع انستغرام قال فيه :” افتتحنا بحمدالله اليوم “مكتبة محمد بن راشد”… صرح للعلم ومنارة للمعرفة.. تضم ٩ مكتبات تخصصية.. وأكثر من مليون كتاب.. و٦ ملايين أطروحة بحثية.. وتكلفت مليار درهم.. هدفنا ترسيخ هويتنا وثقافتنا وفكرنا.. وصنع مستقل أجيالنا. أول وصية من السماء للأرض هي كلمة “اقرأ” .. الاقتصاد بحاجة للمعرفة، والسياسة بحاجة للحكمة، والأمم بحاجة للعلم.. وكل ذلك موجود في الكتاب.. ولدينا اليوم صرح لملايين الكتب نضمن به تطوير مسيرتنا التنموية.. وحياة وفكر أجيالنا..”

 

أين تقع مكتبة محمد بن راشد الجديدة

تقع المكتبة في موقع متميز على ​ضفاف خور دبي بمنطقة الجدّاف وتتكون من سرداب وأرضي وسبعة طوابق بالإضافة إلى مخزن الكتب الآلي ومختبر التحويل الرقمي، وكما تحتوي على مكتبات متخصّصة، ومنها مركز المعلومات، والمكتبة العامّة، ومكتبة الدوريات، ومكتبة الأطفال، وتضم ركناً لقراءة القصص وكتب الأطفال وأنشطة أخرى تساهم في توسيع إدراك الأطفال، ومكتبة الأطالس والخرائط ومكتبة الإعلام والفنون والمنشورات السمعية والبصرية ومكتبة الشباب وغرف الدراسة ومكتبة المجموعات الخاصة. كما تضم بين جدرانها على مسرح بطاقة استيعابية تتعدى 550 شخص معد بأحدث التقنيات السمعية والبصرية.

تعتبر المكتبة هي استمرار للجهود التي تبذلها الدولة لترسيخ القراءة في المجتمع، وجعل الكتاب جزءاً من الحياة. حيث أراد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن تكون المكتبة بيتاً للحكمة يلتقي فيه الباحثون، ويبدع فيه الشباب وتُصاغ فيه المعرفة. كما تعد واحدة من أجمل هدايا سموه إلى الأجيال العربية، حيث تمتاز باحتضانها لأكثر من 4 ملايين كتاب.

 

الطراز المعماري للمكتبة

صممت المكتبة، التي شيدت أعمدتها على ضفاف خور دبي، في منطقة الجداف، والتي تحولت بفضل توجيهات سمو الشيخ محمد بن راشد إلى واجهة سياحية وثقافية، على شكل كتاب مفتوح، مما يجعلها معلماً معرفياً وسياحياً أيضاً، فتصميمها يكشف عن وجهة ساحرة وملهمة.

 

اقرئي ايضاً : تعرفي على تفاصيل مهرجان الفيلم الأوروبي السينمائي المنتظر إقامته في المملكة العربية السعودية

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع