تابعوا ڤوغ العربية

مجموعة من الأعمال الفنية تعرض في مواقع ثقافية ضمن برنامج “فن أبوظبي”

 

“الأجسام المتحالفة” لمارينيلا ساناتور : الصورة من المصدر

في إطار برنامج “تكليف الفنانين في المواقع الثقافية” ضمن النسخة القادمة من معرض فن أبوظبي التي تفتح أبوابها أمام الجمهور في منارة السعديات من 16 نوفمبر 2022 وحتى يوم 20 نوفمبر 2022، كشف فن أبوظبي النقاب عن قائمة الفنانين المكلفين بتطوير أعمال إبداعية جديدة والتي تستضيفها مجموعة محددة من المواقع الثقافية وتراثية في منطقة العين، ومنارة السعديات، وستضم أعمال جديدة للفنان عبدالله السعدي والفنانة مارينيلا ساناتور والفنانة شيلبا غوبتا والفنان كونراد شوكروس

وبالتزامن مع انطلاق معرض فن أبوظبي سيتم عرض هذه الأعمال التركيبية الجديدة بدءاً من 16 نوفمبر 2022 وحتى يوم 22 يناير 2023، حيث تعكس كل منها طابعاً خاصاً يتماشى ويمتزج مع حيثيات مكان العرض وتفاصيل قصته، لتقدم للزوار تجربة تفاعلية وتتيح لهم فرصة الإندماج في حوار شمولي يتناول منطقة العرض بأكملها وليس العمل فقط وذلك في محاولة لردم الفجوة بين المعالم التاريخية والعصر الحديث والتراث والحياة العصرية.

من الأعمال الفنية لبرنامج “تكليف الفنانين في المواقع الثقافية” “أبجدية الكويبو” للفنان الإماراتي عبدالله السعدي والمعروض في قلعة الجاهلي بمدينة العين والمستوحى من “الكويبو”، وهو نظام كتابة يعود لحضارة الإنكا وهو يتألف من مجموعة من الأوتار والخيوط المعقودة للإشارة إلى حروف الأبجدية.

“أبجدية الكويبو” للفنان الإماراتي عبدالله السعدي: الصورة من المصدر

أما العمل الفني لمارينيلا ساناتور بعنوان “الأجسام المتحالفة” فهو عبارة عن تحفة معدنية كبيرة الحجم ومزدانة بمصابيح إضاءة LED، والعمل يحمل نصوصاً وعناصر أيقونية مستوحاة من الخلفية الثقافية لهذه الفنانة الإيطالية، مثل فن “اللومينير” المنتشر في جنوب إيطاليا، والذي تتبلور فكرته في تركيب زينة ضوئية على الأبنية والعناصر المعمارية للاحتفالات الخارجية العامة. وفي قلعة الجاهلي في مدينة العين يُعرض العمل الفني “لازالوا لا يعلمون بما أحلم” المصور للفنانة شيلبا غوبتا ، وهو ثمرة لممارسات هذه الفنانة التي تتناول مجموعة من الوسائط، مثل المقتنيات المكتشفة والأعمال المرئية التفاعلية المعتمدة على أنظمة الكمبيوتر والعروض الأدائية.

“لازالوا لا يعلمون بما أحلم” المصور للفنانة شيلبا غوبتا

في حين يستعرض الفنان كونراد شوكروس من خلال عمله الإبداعي بعنوان ” أنماط الغياب (Bb36D10) – منارة الصحراء” المعروض في واحة العين، محاولاته للتجاوب مع موضوع الضوء والفضاء والقوة التأملية للصحراء.

ويعكس كل عمل من تلك الأعمال الفنية المعروضة في المواقع الثقاقية المفاهيم الأساسية في المجتمع عموماً، وهي فكرة إبداعية اكتسبت زخماً واسعاً عقب تفشي الجائحة التي تسببت في حالة من الانغلاق في جميع أنحاء العالم وكانت سبباً في تغيير الكثير من جوانب ومفاهيم حياتنا اليومية.

يشكل برنامج ” تكليف الفنانين في المواقع الثقافية ” جزءاً من البرنامج العام فن أبوظبي المقام على مدار السنة، والذي يطرح أمام الجمهور والزوّار منصة لاستكشاف فنانين جدد والتعرف على أعمالهم وزيارة المواقع الثقافية والتراثية في جميع أنحاء الإمارة.

إقرأي أيضاً: أعمال مؤسسة “آندي وارھول” الفنیة الشهيرة ضمن ” مھرجان فنون العلا

 

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع