تابعوا ڤوغ العربية

مطار أبو ظبي يستبدل جوازات السفر ببصمة الوجه لتسهيل الإجراءات

بعدسة دومين وڤان دي ڤيلدي لعدد ديسمبر 2018 من ڤوغ العربية.

أعلنت شركة «نكست 50»، عن تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تفعيل تقنية المقاييس الحيوية في مطار أبوظبي الدولي لتفعيل تقنية بصمة الوجه لتوفير الوقت على المسافرين، ما يسهم في دعم وتعزيز رؤية إمارة أبوظبي الطموحة في مجال التحول الرقمي وتحقيق أهداف مطار أبوظبي الدولي بأن يكون المطار الأكثر اعتماداً على التكنولوجيا في العالم بهدف توفير تجربة سفر ذكية للمسافرين.

 

ومن المنتظر، عند اكتمال المشروع، سيكون المسافرون عبر مبنى مطار أبوظبي الجديد على موعد مع تجارب سفر مريحة وسلسة وخالية من الاتصال المباشر مع الموظفين من لحظة وصولهم إلى المطار وحتى صعودهم إلى الطائرة. وسيسهم ذلك أيضاً في تقليل أوقات الانتظار وتسريع إتمام إجراءات السفر. وتعتمد الأنظمة الخاصة بالتقنية الجديدة على كاميرات ذكية مزودة مقاييس حيوية عالية الدقة للتحقق من وجوه المسافرين وبياناتهم الحيوية عبر العديد من نقاط الاتصال في المطار، والتي تشمل النقاط الخاصة بالخدمة الذاتية لتسليم الأمتعة، والنقاط الخاصة بالتدقيق على الجوازات، وصالة درجة الأعمال، وبوابات الصعود إلى الطائرات.

 

ومن الجدير بالذكر، أن التفعيل التدريجي للخدمة سيُطبّق على الرحلات الجوية المتجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية من مطار أبو ظبي باستخدام تقنية التعرف على الوجه لإلغاء الحاجة لإبراز وثائق السفر. ويُعد استخدام تكنولوجيا المقاييس الحيوية في قطاع الطيران نقطة تحول مهمة ستُثمر بلا شك عن تغيير جذري في النمط الحالي للسفر، وتتصدر مطارات أبو ظبي هذا التحول.

أثبتت مطارات الدولة، قدرتها على إتاحة كل الوسائل التي تسهّل من عملية السفر، ومن المتوقع أن ترسم ملامح السفر المستقبلي، خلال السنوات والعقود المقبلة. ويجدر الإشارة إلى أن الإمارات سبّاقة دائماً في تبنّي أحدث الابتكارات التي تدعم تنافسيتها العالمية، مع إمكانية الاعتماد في المستقبل على استخدام طائرات صغيرة ذاتية القيادة، لربط المدن والمطارات أو من وجهة إلى أخرى.

 

اقرئي ايضاً : قريباً يبدأ روبوت مطار أبو ظبي في ممارسة مهامه

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع