تابعوا ڤوغ العربية

معرض الشارقة الدولي للكتاب الأكبر عالمياً مع انطلاق دورته ال41

الصورة من صفحة فيسبوك الخاصة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب

تحت شعار “كلمة للعالم” يعود معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ41 الذي افتتح فعالياته الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مساء أول من أمس حيث تنطلق الدورة الحالية والتي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب في مركز إكسبو الشارقة وذلك في الفترة ما بين 2 إلى -13 نوفمبر مع برنامج زاخر بالأدب والفنون وذلك بمشاركة 95 دولة ونحو 200 ناشر عربي وأجنبي وتحل دولة إيطاليا ضيف الشرف في هذه النسخة من المعرض ببرنامج ثقافي يغطي محاور الثقافة الإيطالية.

يحظى معرض الشارقة للكتاب بأهمية كبرى مع التطور المتواصل الذي أصبح يحققه المعرض مما جعل الشارقة قبلة للكتاب ومحطة عالمية للثقافة الأمر الذي نوّه به  رئيس هيئة الشارقة للكتاب في كلمته في حفل الافتتاح مشيراً إلى تصدر معرض الشارقة الدولي للكتاب، للعام الثاني على التوالي، معارض الكتب العالمية، ليستمر المعرض الأكبر على مستوى العالم من ناحية بيع وشراء حقوق النشر والترجمة.

من الأحداث البارزة التي شهدها اليوم الأول من المعرض أعلان الشيخ القاسمي عن إطلاق الأجزاء الجديدة للمعجم إذ عبّر سموه مباركاً هذا الإنجاز العلمي الكبير قائلاً: “ونحن إذ نجتمع في هذه المناسبة العظيمة، أتوجه بالتهنئة إلى كل أبناء العربية على هذا الإنجاز الذي كنا ننتظره منذ أمد بعيد، بهذه الأجزاء الـ36 التي تؤرخ لـ9 أحرف من حروف العربية، ونحن اليوم في منتصف الطريق والمستقبل القريب حافل بالخيرات بإذن الله”.

يستضيف معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ41 هذا العام 2.213 ناشراً من 95 دولة، منهم 1298 دار نشر عربية و915 أجنبية، وينظم المعرض 123 عرضاً فنياً، يقدمها 22 مشاركاً من 8 دول، منها 6 برامج جديدة تقام لأول مرة، إضافة إلى أكثر من 30 فعالية مخصصة لأبرز طهاة المنطقة والعالم.ويشارك في فعاليات المعرض 150 من كبار الكتاب والمفكرين والمبدعين والفنانين العرب والأجانب من 15 دولة، يقدمون 1500 فعالية وجلسة حوارية متنوعة، منها 200 فعالية ثقافية تضم جلسات وقراءات وورش عمل، وخطابات حول تجاربهم الإبداعية في مختلف أنواع المعارف والتأليف.

من ضمن ذلك عقد خلال المعرض “مؤتمر الناشرين” في دورته الـ12، على مدى 3 أيام من 30 أكتوبر حتى 1 نوفمبر، الذي يجمع عدداً من ممثلي دور النشر والوكلاء الأدبيين من مختلف دول العالم. كما يشهد المعرض انطلاق الدورة الثانية من القمة الوطنية للمكتبات خلال الفترة في يومي 6 و7 نوفمبر في مركز إكسبو الشارقة، والتي تعقد بالشراكة مع جمعية المكتبات الأميركية، بمشاركة 30 دولة.

وينظم المعرض، بالتعاون مع جامعة نيويورك، دورة تدريبية للناشرين العرب، تهدف إلى تعريفهم بأفضل الممارسات العالمية المتبعة في قطاع النشر، ويشارك فيها 230 ناشراً.

إقرأي أيضاً: غداً تحتفل الإمارات بيوم العلم الإماراتي.. عيد بدون عطلة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع