تابعوا ڤوغ العربية

معهد Istituto Marangoni للتصميم يفتتح أبوابه في دبي بحضور الشيخة لطيفة بنت محمد

الصورة من المصدر

بحضور سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون وعضو مجلس دبي المركزي ومعالي الوزيرة نورة الكعبي وزيرة الثقافة  والشباب تم افتتاح فرع معهد الأزياء والتصميم الإيطالي الشهير Istituto Marangoni الأول من نوعه في دبي والشرق الأوسط  أمس في حفل مميز وعروض أزياء أقيمت في أرجاء متحف المستقبل الرائعة.

فبعد ثمانية وثمانين عامًا من إنشائها في إيطاليا  فتحت مدرسة التصميم الشهيرة Istituto Marangoni  في ميلانو أبوابها في مركز دبي المالي العالمي  مرحبةً بمصممي الأزياء والتصميم الداخلي وكل ما يتعلق بعالم الموضة والتصميم للانضمام إليها.

خلال الحفل تم تقديم إطلالات من تصميم طلاب من برامج تصميم الأزياء في Istituto Marangoni حول العالم  كما حل مصمم الأزياء راهول ميشرا ضيف شرف خلال عرض الأزياء ، هو طالب سابق في معهد Istituto Marangoni ، فضلاً عن كونه أول مصمم هندي يفوز بجائزة Woolmark ويقوم بعرض تصاميمه في أسبوع الأزياء الراقية في باريس.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Dubai Culture دبي للثقافة (@dubaiculture)

عبرت ستيفانيا فالينتي ، العضو المنتدب للمعهد عن فرحتها بهذه المناسبة مشيدةً بدور الإمارات العربية المتحدة في دعم مصممي الأزياء والمصممين بشكل عام وإثراء صناعة الموضة والتصميم الداخلي في المنطقة. ونوهت إلى مكانة معهد التصميم الشهير في  رعاية مواهب للمستقبل. والذي تسعى إلى تحقيق ذلك من خلال تصميم دورات تدريبية تتمحور حول  ثلاثة عناصر هامة: التكنولوجيا والاستدامة والجودة.

يذكر أنه من بين الخريجين الآخرين من معهد Istituto Marangoni المصممتان اللبنانيتان للأزياء الجاهزة لما جوني وساندرا منصور والحرفي الفلبيني إجناسيو لويولا ومصممة الأحذية اللبنانية أندريا وازن ولينا مصطفى ، مؤسسة The Luxury Arcade في أبو ظبي.

تأسس معهد  Istituto Marangoni في عام 1935 وأصبح أول جامعة خاصة في أوروبا حيث تم تدريب المتحصصين في عالم الأزياء. اليوم ، يعد المعهد من أفضل 5 مدارس للأزياء في العالم ويقدم العشرات من التخصصات الإبداعية والتجارية – من تصميم الملابس والمنتجات والديكورات الداخلية إلى إدارة العلامات التجارية وأعمال تنظيم المعارض. يتم تحديث البرامج سنويًا وتكييفها مع واقع الصناعة.

إقرئي أيضاً: انطلاق RELM لدعم الفنانين الموسيقيين الصاعدين في المنطقة ومساعدتهم على الارتقاء بحياتهم المهنية

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع