تابعوا ڤوغ العربية

إلى ماذا تهدف السعودية من إقامة معهد آخر للموسيقى في المملكة؟

Getty

أعلنت السعودية عن خططها لإقامة معهد جديد يهدف لدراسة الموسيقى والأداء. وقد أعلن تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، هذا الخبر خلال الحفل الذي أقيم لتكريم المطرب الراحل أبو بكر سالم بلفقيه على مسرح مركز الملك فهد الثقافي في الرياض.

وعبر صورة مجسمة ثلاثية الأبعاد باستخدام تقنية الهولوغرام، ظهر المطرب اليمني الكبير، الذي وافته المنية عام 2017 عن عمر يناهز 78 عاماً، على المسرح خلال هذا الحفل المميّز الذي كُرس لإحياء ذكراه، وأطرب الجمهور بأغنيته “ما علينا”، قبل أن تعتلي مجموعةٌ من نجوم الطرب في العالم العربي المسرحَ لتكريم أبو بكر، منهم مطرف المطرف، وفؤاد عبد الواحد، ونبيل شعيل، وأصيل ابن المطرب الراحل، وغيرهم.

وقد صرح آل الشيخ بأن الهيئة العامة للثقافة في المملكة بصدد إصدار ترخيص لإقامة معهد جديد. وحتى كتابة هذه السطور، لم تُنشر معلومات أخرى عن هذا المعهد القادم، فيما ذكرت مصادر إخبارية أن مجموعة وارنر ميوزيك تحرص على الاستثمار في روتانا للإنتاج الموسيقي، أكبر شركة للتسجيلات في الشرق الأوسط.

ولكن هذا المعهد المكرّس لدراسة الموسيقى ليس الأول من نوعه في السعودية؛ ففي شهر يناير الماضي، افتتح عازف الكمان المصري، محمود سرور، معهداً للموسيقى في الرياض، بدعم من الحكومة السعودية، وتركز أنشطته على تقديم دروس لتعليم عزف الكمان، ويتضمن استديو للتسجيل مفتوحاً أمام الفنانين والطلاب على السواء لتسجيل موسيقاهم. وبناءً على طلب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يخطط سرور لتدريب 50 سعودياً من عازفي الكمان للمشاركة في عروض دار الأوبرا الجديدة الجاري تشييدها في جدة والمقرر الانتهاء منها بحلول عام 2022.

وتأتي هذه الأخبار السارة لتؤكد على ما تشهده السعودية من نهضة موسيقية كبرى؛ فقد أقيمت سلسلة من الحفلات والمهرجانات الموسيقية في المملكة خلال الأشهر القليلة الماضية بعد تخفيف القيود على الأنشطة الترفيهية، وذلك بفضل الجهود الرامية للانطلاق بالمجتمع نحو الحداثة والتي يقودها ولي عهد المملكة. وفي ديسمبر الماضي، استضافت الدولة الخليجية أضخمَ مهرجان موسيقى تشهده المملكة على الإطلاق وأحيا عروضه نجوم من أمثال جيسون ديرولو، وإنريكي إغليسياس، وفرقة بلاك آيد بيز. وبعدها بأسابيع قليلة فقط، طارت كوكبة من المغنيين العالميين، منهم ماريا كاري، إلى جدة لتقديم أنجح أغانيهم ضمن فعاليات أول بطولة عالمية للغولف تقام في المملكة، فيما قدم مهرجان شتاء طنطورة، الذي اختتم فعالياته مؤخراً، عروضاً موسيقية لبعضٍ من أشهر الفنانين العالميين.

والآن اقرؤوا: الأميرة ريما بنت بندر تعيّن في منصب رياضي جديد

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع