تابعوا ڤوغ العربية

العارضة آشلي غراهام تتحدث عن الصعوبات التي تواجهها بعدما أصبحت أمّاً لأول مرة

لا تخجل نجمة غلاف ڤوغ العربية سابقاً، آشلي غراهام، من التزام الصراحة في حواراتها، وليس أدلّ على ذلك من برنامجها “بريتي بيج ديل” الذي يعرض على يوتيوب – فقط ألقي نظرة على هذا البرنامج لتتأكدي بنفسكِ. ومنذ أن أنجبت في يناير الماضي طفلها الأول، إيزاك منيليك جيوڤاني إيرڤين، لا يكاد حديثها يخلو من التطرق للوقائع التي تعيشها كل أم جديدة.

وفي واحد من أحدث منشوراتها على انستقرام، سجلت العارضة لقطة تعرض كيف اضطرت إلى تغيير حفّاض رضيعها بسبب عدم وجود حمّام قريب منها. ونشرت العارضة صورة لها وهي تجثو على ركبتيها وسط ممر في أحد المتاجر لتغيير الحفّاض سريعاً، وأرفقت الصورة بتعليق قالت فيه: “أصبح الأمر واقعياً الآن!”، وأضافت: “أول نداء لتغيير الحفّاض وأنا أقوم بعمل بعض المشاوير فيما لا يوجد حمّام بالجوار. أحمد الرب أني لم أنس وضع فرشة تغيير الحفّاض في حقيبة الحفّاضات!”.

وتحدثت العارضة حديثة العهد بالأمومة عن التغييرات غير المتوقعة التي طرأت على جسمها وكيف كان عليها التعايش معها. تقول: “فلترفعي يدكِ إذا لم تكوني تعلمي أنكِ ستغيرين حفّاضاتكِ أنتِ أيضاً؟”، هكذا طلبت آشلي فيما نشرت صورة “سيلفي” لها من الحمّام. وأضافت: “بعد كل هذه السنوات في عالم الموضة، لم يكن يخطر ببالي أبداً أن الملابس الداخلية ذات الاستخدام الواحد ستكون قطعة الملابس المفضلة لديّ، ولكن ها نحن ذا! لا أحد يتحدث عن فترة الشفاء والتعافي (نعم، حتى الجوانب الفوضوية) التي تمر بها الأمهات الجديدات. لقد أردت أن أبرهن لكنّ يا رفيقات على أن الحياة ليست وردية على الدوام!”.

كما كشفت العارضة عن سر آخر يرتبط بتغيّر شكل جسدها، والذي كان عليها أيضاً أن تتقبله وتتعايش معه: ألا وهو علامات تمدد الجلد. فقد نشرت صورة تكشف عن بطنها على حسابها على انستقرام وعلقت عليها قائلة: “هذا أنا بنفسي، ولكن مع تغييرات طفيفة جديدة”.

وضربت آشلي أيضاً مثلاً مذهلاً في محاربة مَن يعتبرون الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة أمراً غير مقبول. فبينما كانت تجلس بالمقعد الخلفي في سيارة تابعة لخدمة أوبر للتوصيل في نيويورك، نشرت مقطع فيديو لها وهي تستخدم مضخة الثدي أثناء رحلتها، وعلقت: “كنت قد اعتدت على الرد على رسائل البريد الإلكتروني بينما أتنقل بسيارات أوبر، أما الآن، فصرت أفرغ ثدييّ بالمضخة قبل أن ينفجرا”. كما نشرت لقطات وهي ترضع طفلها من ثديها من داخل المقاهي وأيضاً من غرفة نومها.

أرادت آشلي وزوجها جاستين إيرڤين أن يعلمانا أنهما قد أنهكهما التعب، فالاعتناء بطفلهما الذي لا يتجاوز عمره بضعة أسابيع ليس بالأمر الهيّن، وكذلك ليست التغيّرات التي تطرأ على حياة المرأة بسبب الأمومة هيّنة.

View this post on Instagram

Mom+Dad

A post shared by A S H L E Y G R A H A M (@ashleygraham) on

نشر للمرة الأولى على موقع Vogue.co.uk.

اقرئي أيضاً: هكذا تحققين طموحاتكِ دون أن تصيبكِ متلازمة ’الاحتراق النفسي‘

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع