تابعوا ڤوغ العربية

الموسم الثامن من “توب شيف” سيتمّ تصويره في هذا المكان في السعوديّة

تصوير الموسم الثامن من “توب شيف” سيكون في المملكة العربيّة السعوديّة، وذلك وفقًا لما أعلنته مجموعة “إم بي سي”.

الموسم الثامن من "توب شيف"

أعلنت مجموعة “إم بي سي” عن تعاونها مع شركة نيوم للصناعات الإعلاميّة، لإنتاج الموسم الثامن من برنامج “توب شيف” الشهير الذي يتنافس الطهاة المشاركين فيه على تحديّات الطهي، ويتمّ تقييمهم من قبل متخصّصين في المجال. فبعدما تمّ تصوير المواسم السابقة من نسخته العربيّة في الإمارات العربيّة المتّحدة ولبنان والمملكة العربيّة السعوديّة، ستستضيفه هذه الأخيرة من جديد، إنّما هذه المرّة في قرية “نيوم” التي تضمّ أربع مسارح صوتيّة عالية المستوى مُجَهَّزة بأحدث التقنيّات، إضافة إلى مساكن على طراز المنتجعات للمشاركين وأفراد طاقم العمل.

وكما في المواسم السابقة، سيخوض المشاركون تحدّيات جديدة في كلّ حلقة لاكتشاف المهارات التي يتمتّعون بها، وإلى الحدود التي تمكّنهم قدراتهم من الوصول إليها، وذلك وفقًا لبرنامج من وحي مفهوم المعسكر التدريبيّ. وسيتضمّن البرنامج ظهورًا خاصًّا لمجموعة من الحكّام الضيوف الدوليّين والإقليميّين، ومن بينهم من يديرون بعضًا من أفضل المطاعم في العالم الحائزة على نجمة ميشلان، الأمر الذي سيضفي على كلّ حلقة طابعًا من الإثارة والتشويق، ويرفع المنافسة إلى آفاق جديدة.

وقد كشفت سمر عروق، مديرة الإنتاج والمديرة العامة لاستوديوهات مجموعة “إم بي سي”، أنّ المتسابقين في الموسم الثامن والأخير سيخوضون تحديّات تمّ تصميمها لتلهمهم بالتفكير بالغذاء وعلاقته بالبيئة، والتي تتطلّب تفكيرًا مبتَكَرًا ونهجًا مستدامًا وبما يتوافق مع المبادئ التي بُنِيَت على أساسها منطقة “نيوم”. وبناء على ذلك، ستساهم كلّ حلقة في سرد قصّة إدارة الكوكب بدءًا من استخدام مكوّنات من مصادر محليّة وصولًا إلى دمج طرق الطهي التي تخفّف الطاقة المضرّة بالبيئة.

وقد أضافت: “توفّر قرية “نيوم” بيئة مثاليّة للتميّز في الطهي الذي يتمّ تسليط الضوء عليه في برنامج “توب شيف”، وإنّ إحضار العرض إلى هذه المنطقة هو ليس مجرّد تغيير للموقع، إنّما خطوة مهمّة في إعادة تعريف مستقبل التصوير في المملكة. وسيجمع الموسم الثامن بين المنافسة العالية التي يتوقّعها المشاهدون، مع التركيز القويّ على الوعي البيئيّ والحياة المستدامة، الأمر الذي يعكس القيم الأساسيّة لـ “نيوم” كمدينة المستقبل”.

وبدوره، أكّد “واين بورغ”، المدير العام للصناعات الإعلاميّة في “نيوم”، أنّ المنطقة عزّزت مكانتها كمركز إقليميّ لجذب أفضل المواهب العالميّة لإنشاء محتوى تلفزيونيّ لا يمكن تفويت متابعته، نظرًا لما توفّره من مرافق تجعل ذلك ممكنًا، مثل المسارح الصوتيّة وورش العمل والمكاتب وغيرها.

اقرئي أيضًا: محمد بن سلمان يفتتح مدينة «ذا لاين» الحضارية ضمن نيوم

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع