تابعوا ڤوغ العربية

40 عملاً فنياً من لوحات المستشرقين الثمينة تعرض للبيع في مزاد سوذبيز الشهر المقبل

لوحة “سوق في يافا” للفنان الألماني غوستاف باورفيند. بإذن من سوذبيز.

إن كنتم عازمين على زيارة مدينة لندن خلال خريف هذا العام، فلا يجب أن تفوّتوا زيارة دار المزادات سوذبيز حيث تعرض لوحات من مجموعة “نجد”الشهيرة.

مجموعة نجد هي للوحات الاستشراقية تضم 155 لوحة من أهم الأعمال التي أبدعها فنانون غربيون زاروا المشرق في القرن التاسع عشر وسجّلوا مشاهداتهم على لوحات عبرت الزمان والمكان، سجلت جميع اللوحات تحت هذا الاسم عام 1991. وعلى الرغم من أن هذه اللوحات عرضت في معارض عديدة حول العالم في السابق إلا أنها لم تعرض كاملة من قبل.

سيتم الكشف عن مجموعة “نجد” الكاملة للعامة وللمرةالأولى من 11 وحتى 15 أكتوبر من العام الجاري في لندن فيما ستجول أبرز اللوحات منها مدن العالم، وسيتم عرضها في دبي يومي 6 و 7 أكتوبر. أما إن كنتم راغبين في اقتناء إحدى اللوحات منها، فسيتعيّن عليكم زيارة المزاد المخصص لأربعين لوحة مختارة من هذه المجموعة في 22 أكتوبر.

قال كلود بينينغ، رئيس قسم لوحات القرن التاسع عشر الأوروبية في سوذبيز لندن عن هذه المجموعة في البيان المرسم “تعّد هذه المجموعة بلا شك واحدة من أعظم مجموعات لوحات المستشرقين الموجودة، مما يجعلها إنجازاً حقيقياً في مجالنا، أن نتمكن من عرض المجموعة بأكملها للجمهور ولأول مرة في تاريخ المجموعة”. وأضاف “أكثر ما يذهلني هو سعة البصيرة في اختيار الصور بهدف بناء تاريخ اجتماعي حقيقي للعالم الإسلامي منذ قرن أو أكثر”.

لوحة “الحريم في الكوخ” للفنان جان ليون جيروم. بإذن من سوذبيز

من ضمن اللوحات التي يعرضها مزاد سوذبيز المنتظر لوحة للرسام جان ليون جيروم بعنوان “فرسان يعبرون الصحراء” يعود تاريخها إلى عام 1870، ولوحة أخرى أخرى بعنوان “الكاتب” للفنان لودفيغ دويتش أرخت بعام 1904، وأخرى للأميركي فريدريك آرثر بريدجمان بعنوان “حامل الرسالة” يعود تاريخها إلى 1879، وغيرها من روائع الفن الاستشراقي.

من أثمن اللوحات في هذه المجموعة لوحة “سوق في يافا” للفنان الألماني غوستاف باورفيند، حيث قدّر سعرها بما يزيد عن 4 ملايين دولاراً أمريكيّاً، ولوحة “الحريم في الكوخ” التي قدّرت بأكثر من 6 ملايين دولاراً أمريكيّاً.

درّة زروق… الأيقونة العربيّة التي أحبتها أم الدنيا ففتحت لها أبوابها

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع