تابعوا ڤوغ العربية

“متاعٌ إلى حين” عمل فنّي من الفنان خالد زاهد في فعاليّة فن جدة 21,39

نجحت بعض الأعمال الفنّية في لفت الأنظار خلال فعاليّة فن جدة 21,39 المقامة حاليّاً في عروس البحر الأحمر، فإن تصفّحتم وسم #العبور على انستقرام، وهو وسم بعنوان المعرض الرئيسي لهذه الفعاليّة في جولدمور جدّة، سترون عملاً يظهر في صور متعددة، ويصوّر قطاراً في مدينة الملاهي. يحمل هذا العمل المثير للفضول عنوان “متاعٌ إلى حين” أطلقه الفنان خالد زاهد واستفزّ به مشاعر زوار المعرض.

“الحياة ليست إلا متاعٌ مؤقت. قد تبهرنا أنوارها وزينتها، ولكنّ البقاء الحقيقي هو في الدار الآخرة” يقول الفنان السعودي خالد زاهد لڤوغ العربيّة، ويضيف في شرح عمله الفني قائلاً” شبهت حياة الإنسان بالقطار في مدينة الملاهي، فالحياة مليئة بالمنعطفات والمصاعب التي قد تقف في طريقنا”. صوّر خالد مفهوم العبور بأسلوبه الخاص، وطرح من خلال هذا العمل تساؤل عميق يقول “عندما نتطفى أنوار مدينة الملاهي، ويتوقف بك القطار، عليك أن نتظر إلى عربتك وتسأل نفسك عمّا يمكن أن تأخذ معك إلى الدار الآخرة”.

هذا العمل يعد امتداداً لأعمال سابقة قدّمها خالد زاهد وناقش فيها أفكاراً مرتبطة بالدين، فقد شارك في مهرجان الفنون الإسلامية بالشارقة أواخر عام 2018 بعمل فنّي يصوّر قبّة إسلاميّة عملاقة بالتعاون مع الفنان علي شعبان، وأطلق قبل ذلكَ عملاً يطمح من خلاله لتغيير الصورة النمطيّة عن رجال الدين يظهر فيه أحدهم يلعب في مدينة الملاهي. سألنا خالد عن الرسالة التي يرغب في إيصالها من خلال هذه الأعمال فأجاب “أعتقد أنها أكثر من رسالة، ولكنّ اهمّها أن الدين يسر وليس عسر. أريد أن أوضح سماحة ديننا من خلال ربطه بالملاهي أو الأضواء أو غيرها. هي محاولة للفت أنظار الشباب تحديداً، ليركّزوا في الأركان الأساسيّة لديننا الإسلامي”. وليس من المستغرب أن يحمل عمل الفنان خالد زاهد رسالة عميقة كهذة فقد عنون الفنان صفحته على انستقرام بعبارة “أعمالي هي انعكاس للتغيير الذي أودّ أن أراه في هذا العالم”.

بني هذا العمل في مساحة 8×10 أمتار داخل معرض العبور، واستغرق العمل عليه مدّة شهر ونصف. “دمعت أعين بعض الزوار عند مشاهدة هذا العمل وبعد أن فهموا فكرته، ولقي هذا العمل ردوداً إيجابيّة من المتلقين في معرض العبور حتى الآن”. هذا هو دور الفن بالنسبة للفنان السعودي الذي وضع بصمته الواضحة في الفنّ السعودي المعاصر، إذ يقول “قد تغني الصورة عن ألف كلمة، ولكن تأثير العمل الفني أقوى وأكبر على المتلقّي برأيي”.

في الواقع، “متاعٌ إلى حين” هو أحد عملين يشارك بهما الفنان خالد زاهد في الدورة السادسة من فعالية فن جدة 21,39 التي تنتشر معارضها في أرجاء المدينة، حيث يقدّم عملاً آخر بعنوان “تعليقة القباب” في منطقة البلد بالتعاون مع الفنان علي شعبان. ويقول عنه “كان أهل الحجاز قديماً يتباهون بالثراء ببناء القباب فوق البيوت. انطلاقاً من هذه الفكرة قمنا بتصوير أشخاص باللباس الحجازي التراثي، لتظهر هذه الصورة داخل القبّة المعلّقة في منطقة البلد في جدة”.

انطلقت فعاليات الدورة السادسة من  فن جدة 21,39 تحت رعالية المجلس الفني السعودي، في 6 فبراير، وتستمر حتى 30 من شهر أبريل المقبل، للمزيد من المعلومات زوروا الصفحة الرسميّة للمجلس الفني السعودي على الرابط التالي: @saudiartcouncil

3 معارض فنّية عليكم زيارتها خلال فعاليات فن جدة 21,39 هذا العام

 

 

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع