تابعوا ڤوغ العربية

هدى قطان تكشف عن كونسيلر كان سيكلف شركتها خسارة 1.5 مليون دولار أمريكي

قد يُخيل إلينا أننا نعرفها جيداً من دروس المكياج المستفيضة التي تقدمها بأسلوب لا يخلو من المرح، ولكن حياة مُؤَسِسة هدى بيوتي ليست سهلة كما قد يبدو للكثيرين. إذ من العسير، في الواقع، إدارة شركة عالمية لمستحضرات التجميل، فهو عمل شاق وقد يصيب المرء بالتوتر، ويدفعه للبكاء، واتخاذ قرارات مكلفة، وفقاً لما كشفت عنه هدى قطان في مسلسلها الجديد الذي تعرضه على الإنترنت. وقد تعاونت رائدة عالم التجميل والتي تتخذ من دبي مقراً لها مع خدمة الفيديو فيسبوك ووتش لتقديم مسلسلها الذي أطلقت عليه اسم هدى بوس، وهو برنامج واقعي يُعرض على الإنترنت ويسمح للمشاهدين بلمحة استثنائية على عالم العلامة التي تحمل اسمها، وقد عُرضت أولى حلقاته يوم الثلاثاء الماضي. 

وخلال هذه الحلقة التي استغرقت 22 دقيقة، فتحت قطان مقر شركتها هدى بيوتي وأتاحت للمعجبات والمعجبين إلقاء نظرة على الداخل ومعرفة أحدث التطورات التي هزت علامتها. وكشفت هدى أن علامة التجميل كانت تعتزم إطلاق كونسيلر، ظل في مرحلة التطوير لمدة عام كامل، وعرضت تركيبته بالاستعانة بإحدى العارضات. وقالت وهي تجرب اللون على وجنة العارضة: “إنه شيء أساسي في حقيبة مكياج كل امرأة ولكن ليس لدينا منتج منه في خطنا حالياً. وإذا تمكنا من إطلاق هذا اللون، أعتقد أنه سيكون اللون الأكثر قتامة من بين جميع ألوان الكونسيلر المتاحة في الأسواق”. 

ولكن، عندما أُرسلت عينات من الكونسيلر إلى المكتب لاحقاً، وجدت قطان التركيبة لزجة، وتتأكسد على البشرة. وقالت في عجب: “إنها تتحول ببطء إلى لون برتقالي، صدئ ورهيب”. وأضافت: “أجرب جميع المنتجات التي تُطرح في الأسواق. وهذا الكونسيلر لا يصلح لحمل شعار علامتنا”. ودعت هدى زوجها كريس، مدير التشغيل بشركة هدى بيوتي، وطلبت منه وقف إنتاجه.  

وسألت كريس: “إنكم يا رفاق وافقتم على التركيبة، فما الذي حدث بعد ذلك؟”، وتابعت: “لقد فات الوقت كثيراً. وقد يحقق خسائر لا تقل عن 1.5 مليون دولار أمريكي (5.5 ملايين درهم إماراتي/ريال سعودي)”. بيد أنها قالت لفريقها بإصرار: “سنضطر إلى إعادته. فإن لم يكن لدي رغبة في شرائه، لن نتمكن من إطلاقه”. ولم تكشف عن التاريخ المحدد لإطلاق هذا المنتج، لذا من المحتمل أن تشهد هذه القصة تطورات أخرى في الحلقات القادمة”.

اِقرئي أيضاً: هذه الصيحة التي يجب أن تعتمدوا في عيد الفطر المبارك 

وفيما يلي خمس معلومات أخرى عرفناها عنها في الحلقة الأولى

تتطلع هدى قطان إلى تحقيق سيطرة عالمية في مجال التجميل 

نظرت إلى الكاميرا وتحدثت عن عملها قائلةً: “لم أشعر من قبل بمثل هذه الضغوط في حياتي. ولكن هدفي أن نكون علامة التجميل الأولى في العالم”.

شقيقتها منى تحب مستحضرات التجميل منذ زمن طويل

كشف الرئيس العالمي لشركة هدى بيوتي أن هدى جربت المكياج لأول مرة في سنوات طفولتها، بعدما شاركت في مسابقات لملكات الجمال في أمريكا. 

لديها أيضاً مجموعة تُحسد عليها من النظارات الشمسية الرائعة

أتاحت لنا شقيقتها الصغرى منى إلقاء نظرة على خزانة أزيائها المذهلة. 

علاقة هدى بزوجها نشأت منذ زمن طويل جداً. 

“قضيت معه نصف سنوات عمري”، صرحت بذلك وأضافت أنهما التقيا للمرة الأولى حين كانا في السابعة عشر من عمريهما. 

لا تستخدم هدى اسمها الأول دائماً

“شعرت أني قبيحة”، تحدثت رائدة الأعمال عن طفولتها، وكشفت أنها اعتادت استخدام اسم هيدي بدلاً من اسمها وأفصحت:”كنت محرجة إلى حدٍ ما من اسمي”.

اِقرئي الآن:إنك تغمر منزلنا بالضحكات، جورج كلوني يغالب دموعه أثناء كلمة مؤثرة ألقتها زوجته أمل للإشادة به

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع