تابعوا ڤوغ العربية

الشيخ حمدان يواصل جهوده لحثّ سكّان الإمارات على ممارسة تمارين اللياقة البدنية

View this post on Instagram

#paddletennis #NAS 🎾

A post shared by Fazza (@faz3) on

أعلن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم موعد انطلاق الدورة الثانية من تحدّي دبي للياقة (DFC)، عقب النجاح الذي حققه التحدي في دورته الأولى عام 2017. ولمدة 30 يوماً، حثَّ ولي عهد دبي ورئيسُ المجلس التنفيذي لإمارة دبي المقيمين في المدينة على الالتزام بممارسة النشاطات البدنية لمدة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً. ويطلب التحدي من الراغبين في الاشتراك التسجيلَ عبر الإنترنت كأفراد، أو مؤسسات خاصة، أو دوائر حكومية، أو مدارس، حيث يأخذ جميع المشاركين على عاتقهم الالتزام بممارسة الأنشطة الرياضية لمدة 30 دقيقة يومياً طيلة مدة التحدي. ومن المقرَّر أن تنطلق مبادرة اللياقة البدنية هذا العام يوم 19 أكتوبر وتُختَتم يوم 19 نوفمبر.

وخلال فترة الفعالية التي تستمرُّ على مدار شهر كامل، سيقدم عددٌ من النوادي الرياضية ومراكز اللياقة البدنية دروساً وستمنح حق الدخول إليها وحضور جلسات مجانية للسكّان الذين يرغبون بالانخراط في هذا التحدي، كما سينشر الموقع الإلكتروني الرسمي للبرنامج تقويماً يزخر بجميع فعاليات اللياقة البدنية التي ستجري خلال الشهر، إلا أنه بوسعكم أيضاً قضاء الثلاثين دقيقة من التمارين الرياضية يومياً بطريقتكم الخاصة.

يُذكر أنه في العام الماضي، وفي محاولة لإشراك أكبر قدر ممكن من الناس، تحدَّى الشيخ الشاب بعضاً من أكبر الشركات في الإمارات -ومنها طَيَران الإمارات، وهيئة كهرباء ومياه دبي (ناهيكم عن شرطة دبي)- وجميعها قبلت التحدي. وقد وصل العدد الإجمالي للمشاركين في التحدي إلى 786 ألف مواطن ومقيم في الإمارات، جميعهم التزموا بممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً. وهذه المرة، يهدف سموه إلى رفع سقف التحدي عبر جعل ما يزيد على مليون مشاركٍ ينضمون إلى هذه المبادرة عبر ما يزيد عن ألفيّ درس مجاني، وفعالية، ونشاط يقوده المجتمع، و”مهرجانات خلال عطلة نهاية الأسبوع”، وسيكون هناك أيضاً تطبيق لياقة بدنية جديد كلياً يُشرف على تمارينكم ويتعقب تقدمكم على مدار 30 يوماً. أما عن الهدف؟ هو أن تكون دبي المدينة الأكثر نشاطاً في العالم.

والآن اقرئي: أول مقهى إماراتي في لندن يتشرف بزيارة هذا الحاكم

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع