تابعوا ڤوغ العربية

أحمد حلمي ومنى زكي هما بلا شك الثنائي الألطف إليكم بعض الحقائق

منى زكي وأحمد حلمي بعدسة ستيفاني غاليا لصالح عدد شهر مارس 2018

يلفت كلّ من النجمين أحمد حلمي ومنى زكي الأنظار في كلّ ظهورٍ لهما على الشاشة. وعلى الرغم من عدم وجود أي عمل فنّي يجمعهما معاً منذ أن تزوّجا، إلا أنهما ينجحان في لفت الأضواء حيثما يتواجدا، سواء في الحفلات الفنية على السجادة الحمراء، أو في مواقع التواصل الاجتماعي حيث يحظى كلّ منهما بقاعدة جماهيريّة واسعة. نحتفي بالزوجين الشهيرين في عيد ميلادهما الذي يوافق 18 نوفمبر. إليكم بعض الحقائق والمبادئ للثنائي المصري الرائع:

الإهتمام

يهتم الثنائي بالفن وبجوهره، يحبا التمثيل ولا تبهرهما الكاميرات والأضواء خارج إطار المشهد. لذا إطلالاتهما الإعلامية قليلة ومدروسة مثل الكلمات التي تجيب بها عن أسئلة تُطرح عليها أو تعبّر بها عن رأي أو موقف.

الإخلاص

لأنّهما مخلصان للفن، فإنهما يسعيان إلى تقدمة الدور بكل طاقتهما، خاصة منى كانت في السنوات الأخيرة مقلّة في تقديم الأعمال الفنية. وهي تكشف أنها رفضت أدواراً عديدة. “نعم. حصل. رفضت أدواراً بسبب انشغالي ببيتي وإحساسي بأنني أريد أن أقدم دوراً يحظى بثقتي التامة”.

التأني

 يستدين الثنائي اختيار أدوارهما على محبة وشغفهم للدور ويجب أن يمس الأشخاص من حولهما أو العكس والتأني في الإختيار والعمق في التفاصيل وبالاستمتاع به وإطلاق العنان والتحدي.

الوقت المناسب

 لماذا لم يجمعها أي فيلم بالممثل أحمد حلمي بعد زواجها من منى زكي؟ تقول منى بلا تردد: “لم نجد سيناريو مناسباً. دائماً نولي الأهمية الكبرى للسيناريو الذي يجب أن يلائم تجربة كلّ منا. وللأسف لم نجد بعد ما يذهب في هذا الاتجاه”.

لكنهما يتناقشان في الأدوار المطروحة عليهما ويتبادلان الأفكار والنصائح.

الطموح

تروي منى أنها تطمح للعمل خارج مصر، ولكنها لا تخطط للمستقبل. فهي ليست من هذا النوع. أما المخرجون المصريون الذين تود التعاون معهم، فهم كثيرون. “هناك الكثير من المخرجين الذين تعاونت معه، وأحبّ أن أتعاون معهم مجدداً منهم شريف عرفة ومحمد ياسين وأحمد نادر جمال. وهناك مخرجون شباب أحترم أعمالهم، وآمل أن تجمعني بهم تجارب سينمائية وأن تلتقي رؤانا”.

الحلم

ثمة شخصية مصرية مهمة تود منى تجسيدها منذ فترة وتحلم بتقديمها على الشاشة كثيرة، منها نفرتيتي وكليوبترا. “أحب هذه الشخصيات من التاريخ المصري القديم التي ما زالت تسكن ذاكرة الإنسانية. أحب أيضاً أن أتحوّل على الشاشة إلى صفية زغلول أو سميرة محسن”.

وفي عدد الذكرى السنويّة لشهر مارس 2018 استضافت مجلة ڤوغ العربية الزوجين في حوار شيّق، صحبته جلسة تصوير خلابة التقطت في قصر جزيرة الذهب في الجيزة، بالقرب من العاصمة المصريّة، وفي ذلك اللقاء سئلت منى عن أحمد حلمي فأجابت “أحمد فنانٌ حقيقي وشامل، يرسم ويكتب ويطالع كثيراً، وهو صاحب ذوق فني راق. أما على المستوى الإنساني، فهو شخص طيب جداً ومتسامح. علّمني الصبر والهدوء، وأن أضع نفسي في أماكن الآخرين. أما الأمور المتشابهة بيننا، فقد تستغرب أنها ليست كثيرة. نتشارك حبّ الموسيقى. حالياً، نتشارك القراءة، هو الذي علّمني ذلك. كنت أطالع الروايات، ولكن أحمد علمني أن أقرأ كتباً أخرى، كتب فكر وسياسة. بالإضافة إلى أننا نحب أنشطة الصيف والبحر (ضحك)”. إضافة إلى ذلك حرصت ڤوغ العربيّة على اختبار مدى معرفة منى بأحمد حلمي في هذا الفيديو المرح الذي أجريناه في كواليس جلسة التصوير.

00:00 / 00:00

اقرؤوا هنا: 10 من أبرز أعمال منى زكي الفنية والتي حفرت بها مكانتها في قلوب المشاهدين

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع