تابعوا ڤوغ العربية

أخيراً.. مسلسل تلفزيوني يتناول سيرة حياة المصمم الراحل هالستون

Photo: Getty

كيف لم ينتجوا مسلسلاً تلفزيونياً يتناول سيرة حياة هالستون؟ اطرحوا هذا السؤال على إيوان مكغريغور، فالممثل سيلعب دور البطولة في مسلسل محدود الحلقات يستند إلى سيرة حياة المصمم الأسطوري الراحل، كما سيقوم الممثلُ بدور المنتج المنفذ. والمسلسل من تأليف شار وايت كاتب مسلسل العلاقة، ومن إخراج دان ميناهان مخرج مسلسل قصة جريمة أمريكية. ولم يقترن المسلسل، الذي يدعى هالستون ببساطة، بشبكة إلى الآن، كما لم يُحدَّد تاريخ إطلاقه بعد.

ولمن لا يعرفون، ولابدَّ أنهم قلة، فإنَّ هالستون كان واحداً من أكثر المصممين تأثيراً في السبعينيات والثمانينيات، إن لم يكن أكثرهم تأثيراً على الإطلاق، حيث كان هالستون، الذي اشتهر بفساتينه الجذابة، المصممَ الذي تقصده أكثر النساء أناقةً في السبعينيات، كما كان المؤتمن على أسرارهن. وإذ كان زائراً دائماً لاستوديو 54، فإنه نادراً ما كان يُشاهد دون ليزا مينيلي أو بيانكا جاغر.

وفي عالم الموضة، نال ثناءً بالغاً بفضل ابتكاراته المنسابة التي تراوحت بين الفساتين التي تشبه القمصان إلى الكنزات والقفاطين المزخرفة والمطعمة بالخرز. وفي عام 1980 كتبت ڤوغ عن تأثير هالستون أنه: “أدخل [مركّب] البولي يوريثان في الأزياء الأمريكية، وعندها سارعت 50 ألف امرأة بارتداء فستان ألتراسويد بقصة القميص من هالستون. وابتكر أيضاً فستاناً راقياً ’فائق الجمال‘ من الجيرسي المطفأ تميز بحمالة للعنق”.

المصمم هالستون في العام 1980، والممثل إيوان مكغريغور في العام 2018. الصورتان: Getty Images

بدأ هالستون، الذي ولد في ولاية آيوا باسم روي هالستون فرويك، مسيرته المهنية كمصمم قبعات في شيكاغو، حيث صمم القبعة الصغيرة المستديرة “بِلبوكس” التي اعتمرتها جاكي كينيدي خلال مراسم تنصيب زوجها في العام 1960. وبحلول عام 1966، كان قد وصل إلى نيويورك بأول بوتيكاته للأزياء الجاهزة ضمن سلسلة متاجر بيرغدورف. وقد استغرق الأمر بضعة أعوامٍ فحسب قبل أن يصبح هالستون واحداً من أهم القوى الفاعلة في صناعة الموضة الأمريكية، حيث وقع عليه الاختيار في العام 1973 كواحدٍ من المصممين الخمسة الذين مثَّلوا أمريكا في عرض الأزياء الذي حمل العنوان “معركة ڤيرساي” وكان الغرض منه إظهار مواهب التصميم الأمريكية والفرنسية في ذاك القصر. ولهذه المناسبة، جلب فرقته الاعتيادية من عارضات هالستون – كان من بينهن بات كليڤلاند، وبيڤيرلي جونسون، وكارين بيورنسون، وألڤا شين. وفي العام 1980، صرَّح لـڤوغ بالقول: “ما فعلناه، ربما أكثر من أيِّ أحدٍ آخر في هذا القطاع، كان بثّ الاسترخاء في دنيا الموضة وتشكيل وجهة نظر أمريكية لم تكن موجودة على ذلك المستوى من قبل”.

إلا أن حظوظ المصمم قد تغيرت في الثمانينيات، حيث وضع نصب عينيه التوسع والانتشار وتقديم خطوط للديكورات المنزلية. وبحلول منتصف العِقد، كان هالستون قد باع حصةً من شركته، وخسر في نهاية المطاف حقوق اسمه. وقد وافته المنية في العام 1990.

نتوقع أن يكون إرث هالستون بين أيدٍ أمينة – فالمخرج دان ميناهان وقف خلف العديد من حلقات مسلسل قصة جريمة أمريكية: اغتيال جياني ڤيرساتشي، والذي صوَّر جريمة قتل المصمم الإيطالي في العام 1997. أما بالنسبة للممثل مكغريغور، فمن الصعب إنكار أوجه الشبه الجسماني بينه وهالستون. ويبقى هناك سؤالٌ ملحٌّ واحدٌ: تُرى، مَن ستلعب دور ليزا بطلة فيلم ليزا بحرف ز؟

والآن اقرئي: هكذا تحتفي مجموعة ألبيرتا فيريتي الجديدة بالحب

نُشِر للمرة الأولى على Vogue.com

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع