تابعوا ڤوغ العربية

الشيخ محمد بن زايد يقود مكتب ’فخر الوطن‘ لتكريم أبطال الصفوف الأمامية بالإمارات

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال مؤتمر بالفيديو. بإذن من وزارة شؤون الرئاسة

مع استمرار آثار تداعيات أزمة كورونا “كوفيد-19” على واقعنا اليومي، وتقديراً لجهود الكوادر الطبية، أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات مرسوماً بإنشاء مكتب “فخر الوطن” دعماً لجهود المشاركين في الخطوط الأمامية الذين لا يتوانون عن التضحية بأرواحهم في سبيل مساعدة الجميع على التغلب على هذه الأزمة الصحية العالمية. وستواصل هذه المؤسسة الجديدة، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها ويترأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات، رفع الوعي بالدور المهم للعاملين في الخطوط الأمامية وما أبدوه من إيثار خلال هذه الأزمة الطارئة غير المسبوقة وتقديم الدعم لهم على المدى الطويل.

الدكتورة شمة المزروعي والدكتورة فاطمة الكعبي في مدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي. الصورة: ڤيدهييا تشاندراموهان

ويسعى هذا المكتب لفتح فروع له في جميع أنحاء الإمارات الست الأخرى بالتعاون مع مختلف الهيئات الحكومية والخاصة، ويهدف إلى تنفيذ المبادرات التي تسهم في بناء قاعدة بيانات قوية للعاملين في الخطوط الأمامية لتلبية احتياجاتهم وفهم أولوياتهم المتطورة، إلى جانب إطلاق الفعاليات، ومنح المكافآت، وترشيح أي من المشاركين في الخطوط الأمامية للحصول على الأوسمة والميداليات، وفقاً لما ذكرته وكالة أنباء الإمارات.

اقرؤوا أيضاً: الإمارات تطور تقنية سريعة لاكتشاف فيروس كورونا باستخدام أشعة الليزر

وكثيراً ما أعلن قادة الإمارات، خلال هذه المعركة الصعبة للقضاء على فيروس كورونا، عن تقديرهم لالتزام الكوادر الطبية، ليس فقط في الإمارات وإنما في العالم أجمع. وفي الاحتفال بيوم الصحة العالمي في أبريل الماضي، وجه ولي عهد أبوظبي “التحية”، في تغريدة له، إلى مقدمي الخدمة الطبية الشجعان، مشيداً بخدماتهم التي لا تعوض. وقال: “في يوم الصحة العالمي نحيي العاملين في هذا المجال الحيوي الذين يتفانون في ظروف استثنائية صعبة لضمان حصول الجميع على الرعاية الصحية وحماية مجتمعاتهم من خطر الأمراض والأوبئة.. نثمن جهود كوادر التمريض والأطباء على الخط الأمامي في مكافحة فيروس كورونا.. البشرية كلها معكم ومدينة لكم”.

كما أعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، عن تقديره الكبير للتضحيات التي لا تُنسى للعاملين في الصفوف الأمامية لحماية رفاه مجتمعنا، ووجه مؤخراً رسالة شكر مؤثرة لهم واصفاً إياهم بأنهم “أفضل الجنود اليوم” على إرثهم الذي سيحيى إلى الأبد في تاريخ بلادنا. وقال ولي العهد في رسالته: “إخواني وأخواتي أبطال خط دفاعنا الأول.. جهودكم هي أسمى معاني البذل والعطاء، وهمتكم وشجاعتكم هي سدنا المنيع في الحفاظ على سلامة مجتمعنا. أبطالنا، أنتم الجنود من قلب الميدان، وأنتم سياجنا ضد هذا الوباء… شكراً على طاقاتكم التي سخرتموها لحماية وطننا… وشكرا لأنكم آثرتم سلامتنا على أنفسكم. أنتم أبطال هذه المرحلة وكل المراحل، وتضحياتكم ستبقى محلّ فخرنا واعتزازنا، وستظل محفورة في تاريخنا. بإذن الله… ثم بكم، سنتجاوز هذه الأزمة… وسننتصر سننتصر على هذا الوباء لنعود أقوى، وأكثر عزما على استكمال مسيرتنا ورسم مستقبلنا”.

اقرؤوا أيضاً: المسعفات، الممرضات، الصيدلانيات، الأخصائيات، الإداريات، والمتطوعات .. هن أيضاً بطلات الصف الأوّل لمكافحة كورونا

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع