تابعوا ڤوغ العربية

اللقطات الأولى للمنتجع الفاخر بمحافظة العلا السعودية من تصميم المهندس المعماري الشهير جان نوڤيل

محافظة العلا السعودية

جناح للضيوف بمنتجع “شرعان” للمهندس المعماري جان نوڤيل بمحافظة العلا. الصورة: بإذن من منتجع “شرعان”

تتمتع محافظة العلا السعودية بطبيعة خلّابة، وبها عدد من أجمل العجائب التاريخية، وقريبًا ستحتضن منتجع “شرعان”، التحفة المعمارية العالمية من تصميم المهندس المعماري الفرنسي الشهير جان نوڤيل.

وضع نوڤيل لمساته المذهلة على أسلوب المعيشة الذي يعود تاريخه إلى آلاف السنين ويعرف بالأسلوب الأنباطي [نسبة إلى “الأنباط”، وهم مجموعة من العرب القدماء كانوا يقطنون شمال الجزيرة العربية] في هذه المنطقة التي تمثّل أول موقع بالسعودية يتم إدراجه على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، وذلك بفضل براعته الإبداعية التي أحيت تراث عجيبة معمارية يعود عهدها إلى 2000 عام.

00:00 / 00:00

ويقدم المنتجع، الواقع في قلب محمية “شرعان” الطبيعية، لضيوفه إطلالات ساحرة لا مثيل لها لشمال غرب المملكة، حيث يجري إنشاؤه داخل المساكن الصحراوية. كما ستوفر هذه التحفة المعمارية، التي تتناغم مع البيئة المحيطة بها، تجربة وجدانية ثرية مفعمة بالفن العصري والتاريخي ستنطلق بالضيوف في رحلة عبر الزمان والمكان.

منتجع “شرعان” للمهندس المعماري جان نوڤيل. الصورة: بإذن من منتجع “شرعان”

يقول نوڤيل: “تشكل منطقة العلا بذاتها متحفًا متكاملاً. فكل وادٍ وجرف فيها، وكل الرمال المترامية الأطراف، وكل كتلة صخرية، وكل موقع جيولوجي وأثري فيها يستحق أن نوليه بالغ الاهتمام. ومن المهم أن نبقي على تميز هذه المنطقة وتفرّدها ونحافظ على جاذبيتها التي تعتمد كثيرًا على طابعها النائي والقديم أحيانًا. ويجب أن نحتفظ بقدر من الغموض وأن نَعِد باكتشافات مقبلة”.

فناء بمنتجع “شرعان” في محافظة العلا للمهندس المعماري جان نوڤيل. بإذن من منتجع “شرعان”

وقد استلهم نوڤيل تصميمه من الأنباط، وعمد إلى التلاعب بأساليب المعيشة القديمة لهم مع الاعتماد على التحديات الحالية والمستقبلية التي نواجهها. وعبر إدماج أسلوب تفاعل الأنباط مع بيئتهم الطبيعية وإعادة الارتباط بالأرض وبناء مساكن مستدامة، يلتزم نوڤيل بتكييف أساليب المعيشة القديمة مع العالم الحديث. ويؤكد: “يحتفي مشروعنا بالروح الأنباطية ولا يرسم صورة هزلية لها. وقد أصبح هذا الإبداع عملًا ثقافيًا بالفعل”.

جانب من الديكورات الداخلية بمنتجع “شرعان” في محافظة العلا للمهندس المعماري جان نوڤيل. الصورة: بإذن من منتجع “شرعان”

وقد وعد المشروع باحترام المناظر الطبيعية للعلا وتراثها القديم، لذا من المقرر أن يعتمد هذا المنتجع الفاخر على الطاقة الخالية من الانبعاثات والمعايير الجديدة للاستدامة. وعن ذلك يقول نوڤيل: “يحق للعلا أن تكتسب قدرًا من الحداثة. إن تصور المستقبل يشكل التزامًا لا ينتهي أبدًا، ويتطلب منا أن نكون واعين تمامًا بالأماكن الحالية مع استحضار الماضي”. وللحد من الآثار الضارة للمشروع على المناظر الطبيعية والحضرية الخلّابة للعلا، أقام نوڤيل نمطًا جديدًا للنحت المعماري لم يرَ من قبل داخل المناظر الطبيعية الحالية بدلًا من الحياد عنها.

مشهد جوي لمنتجع “شرعان” للمهندس المعماري جان نوڤيل بمحافظة العلا. الصورة: بإذن من منتجع “شرعان”

ومن المتوقع أن ينتهي بناء المنتجع العالمي في عام 2024، وسيتضمن 40 جناحًا للضيوف وثلاث فيلات فندقية، بالإضافة إلى مركز للمؤتمرات بالقرب من المنتجع يضم 14 جناحًا خاصًا.

إطلالات جبلية ساحرة من منتجع “شرعان” للمهندس المعماري جان نوڤيل بمحافظة العلا. الصورة: بإذن من منتجع “شرعان”

اقرئي أيضًا:هيئة العلا” تعلن افتتاح المواقع التراثية في المحافظة للزوار نهاية أكتوبر الجاري

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع