تابعوا ڤوغ العربية

دلِّلوا أنفسكم بالسفر إلى هذه الدولة الأوروبية الرائعة هذا الصيف

بفضل ما تتمتع به من طبيعة ساحرة ومعالم تاريخية، تفرض سويسرا نفسها باعتبارها وجهة سياحية تحتاجون بالتأكيد لإدراجها على قائمة الأماكن التي تنشدون السفر إليها هذا الصيف. وتمثل الجولة الكبرى بين ربوع سويسرا، التي تشمل زيارة 11 موقعاً أثرياً مدرجاً على قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي و22 بحيرة وخمسة ممرات بين جبال الألب في ثماني ليال فقط، برنامجاً رائعاً للاستجمام دون الحاجة إلى قضاء كثير من الوقت بعيداً عن المنزل. وإليكم أفضل عشرة معالم سياحية في سويسرا ستثير شغفكم هذا الصيف.

شاهدوا المدينة القديمة في بيرن

بجدرانها المصنوعة من الحجر الجيري وتصميمها الهندسي المعماري الذي لا يزال يحتفظ بدقة بطابعه القديم منذ العصور الوسطى، تشكل العاصمة السويسرية بيرن مكاناً مثالياً لعشاق التاريخ. وهناك العديد من الأنشطة التي يمكنكم القيام بها في هذه البقعة الأثرية المُدرجة على قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي وما يحيط بها من إطلالات ساحرة لسلسلة جبال الألب. شيدت المدينة عام 1191، ولا تزال ممراتها التي أقيمت خلال العصور الوسطى والكاتدرائيات التي بُنيت منذ قرون مضت قائمة حتى اليوم. ولدى عشاق الطعام الكثير مما يمكن عمله أيضاً – منها الجلوس في أقدم مطاعم بيرن، Zunfthaus zu Metzgern، الذي لا يزال يفتح أبوابه حتى الآن، والتلذذ بتناول أطباق من الماضي.

بإذن من موقع myswitzerland.com

استمعوا إلى هدير شلالات الراين

لن يُخيب أكبر شلال في أوروبا آمالكم، فهناك يتدفق نهر الراين الساحر هادراً من أعلى منحدر إلى أعماق حوض شلالات الراين بمعدل 23 متراً في الثانية على امتداد أكثر 150 متراً. ويمكن للسياح تأمل هذا النهر عن كثب واستقلال قارب لاعتلاء صخرة تنتصب في منتصف الشلالات بعدما قاومت عوامل الطبيعة على مدار قرون. وإذا كنتم ممن يتحلون بالجرأة، يمكنكم استئجار زوارق الكانو، والتجديف للوصول إلى منتصف الحوض حيث تندفع المياه حولكم.

بإذن من موقع myswitzerland.com

تنزهوا سيراً على الأقدام في مضيق الراين

سترغبون حتماً في انتعال أحذية المشي خلال هذه النزهة. وتعد هذه المغارة الطبيعية موطناً لجميع أنواع الحيوانات البرية، من الطيور المغردة النادرة إلى حيوانات المنطقة الطميية وحتى أزهار الأوركيد البرية. وتزخر هذه الجنة للمتنزهين بمسارات للسير على الأقدام وأماكن لراحة أولئك الذين أرهقهم السفر، وتتميز بسهولة استكشافها دون مساعدة من المرشدين السياحيين – فكل ما عليكم عمله هو اتباع علامات الطريق. ويوجد في هذا المضيق محطات للقطار إذا كنتم ترغبون في الخروج سريعاً. وإذا كنتم تبحثون عن صور أخرى لتنشروها على انستقرام، ستفي الطبيعية البرية في سويسرا برغباتكم تماماً.

بإذن من موقع myswitzerland.com

انغمسوا في أحداث التاريخ بقلعة ثون

سافروا إلى الماضي بزيارة قلعة ثون الفاخرة، التي شيدها في القرن الثاني عشر دوق زارينغن كقلعة لتنظيم الشؤون الإدارية فحسب. وقد جددها ملاكها الجدد وحافظوا عليها في القرن الخامس عشر. ومع إطلالاتها الخلابة على بحيرة ثون، والعروض الموسيقية التي تقام في “قاعة الفارس” وحتى متحفها القائم بذاته والذي يقدم بالتفصيل تاريخ المنطقة على امتداد خمسة طوابق، تعد هذه القلعة التاريخية الحصينة مكاناً مثالياً للمسافرين الذين يرغبون في تجربة كل شيء.

بإذن من موقع myswitzerland.com

مراحل صناعة الشوكولاته في ميزون كاييه

هل يمكن أن تكتمل أي زيارة لسويسرا دون تذوق بعض الشوكولاته السويسرية؟ لا نعتقد ذلك أيضاً. ولحسن الحظ، يتيح مصنع ويلي ونكا إسكي لزواره مشاهدة مراحل صناعة الشوكولاتة، ويقدم حتى دروساً لصناعة الشوكولاته تحت إشراف خبير في صناعتها. ضاعفوا استمتاعكم بهذه التجربة بالقيام بجولة في متحف هذا المصنع الذي يتتبع تاريخ مصنع كاييه للشوكولاته، والتي ستجعلكم تقدرون من جديد هذه الحلوى اللذيذة. وإذا شعرتم بالكسل (أو الجوع)، يمكنكم التوجه مباشرةً إلى متجر كاييه للهدايا لشراء التشكيلة الكاملة من شوكولاته كاييه.

بإذن من موقع myswitzerland.com

اقفزوا في مياه وادي ڤالي ڤيرتزاسكا

في وادي ڤالي ڤيرتزاسكا، تتدفق المياه الخضراء بلون الزبرجد فوق الصخور الناعمة التي تشققت بفعل المياه – ومرور الزمن. وإذا كان من الصعب عليكم مقاومة القفز في مياهه، فتوجهوا إلى هذا الوادي ومارسوا السباحة. وتعد هذه البقعة المحلية الساحرة مكاناً مثالياً للاستمتاع بتأمل المشهد الخلاب للأقواس المزدوجة لجسر بونتي ديل سانتي إن لاڤيرتيزو. وقد يعرف عشاق أفلام جيمس بوند وادي ڤالي ڤيرتزاسكا الذي قفز هذا البطل في مياهه من ارتفاع 220 متراً دون أن يحمي نفسه سوى بحبل مطاطي. ولحسن الحظ، يمكن لهواة المغامرة تقليد قفزة بوند بالحبل المطاطي، والتي تستغرق 71.5 ثانية بالضبط.

بإذن من موقع myswitzerland.com

استجمّوا في بلدة جشتاد

ما شعار هذه البلدة التي تعد ملاذاً ساحراً صغيراً؟ إنه: “تفضلوا، واستمتعوا”. وهذا الملاذ الذي لا تطرقه السيارات هو أبعد ما يمكنكم الوصول إليه هرباً من حياة المدينة الصاخبة. ومع حقول أزهار الزنابق المزهرة، ومسار ضيق للتسوق يبلغ طوله ميلاً، والأجمل من ذلك أكثر من 200 كيلومتر من مسارات التزلج، فإن هذا الملاذ الريفي يملك كل ما تحتاجونه للاستجمام. ولعشاق الرياضة، يمكنكم ممارسة رياضات تسلق الجبال، والتزلج الهوائي، والغولف. أما بالنسبة لمحبي السبا، فثمة العديد من الوسائل التي تدللون بها أنفسكم في هذه البلدة التي تنفرد ببنية تحتية من وسائل الرفاهية مفتوحة للجميع. وماذا عن محبي المناظر الطبيعية؟ انظروا فقط لطبيعتها – وستشاهدون سلاسل جبلية، وتلالاً خضراء متدرجة، وجبال الألب الرائعة على مد أبصاركم.

بإذن من موقع myswitzerland.com

تأمّلوا جمال جبل ماترهورن

يعد جبل ماترهورن الشاهق الذي يبلغ ارتفاعه 4478 متراً فوق سطح البحر أكثر جبل تلتقط له الصور على مستوى العالم. ولكن صعود ماترهورن ليس سهلاً – وقد جرت أول محاولة لصعودة عام 1865 وأودت بحياة أربعة من أصل سبعة متسلقين لجبال الألب. وهو من القمم الموغلة في القدم، ويمكن للسياح تجربة تسلقه بأنفسهم في مخيّم مقام عند سفح الجبل ملحق به فندق صغير مشيد على ارتفاع 3260 متراً فوق سطح البحر. هل تريدون الذهاب لأعلى من ذلك؟ استقلوا التلفريك في زيرمات وتمتعوا بالمشاهد الخلابة من أعلى محطة للتلفريك في جبال الألب.

: بإذن من موقع myswitzerland.com

التقطوا صور سيلفي بجوار نافورة جت دو

يستقطب هذا النبع الساخن الذي صنعه الإنسان، والذي أقيم في البداية كصمام صناعي لتقليل ضغط المياه، آلاف السياح من جميع أنحاء العالم. وتضخ نافورة جت دو، والتي تترجم حرفيا إلى “مضخة للمياه”، 500 لتر من المياه بسرعة 200 كيلومتر في الساعة تقريباً فيما يبلغ وزن المياه التي تضخها نحو خمسة أطنان، ما يجعلها مكاناً رائعاً لإلقاء عصا البومرانغ المرتدة. أليس كذلك؟

بإذن من موقع myswitzerland.com

شاهدوا كيف تُصنع جبنة إيمُنتال في بلدة أفولتيرن   

كلنا نعلم هذا الجبن السويسري –تلك الشرائح الكلاسيكية المملوءة بالثقوب التي نتناولها في شطائرنا– ولكن هل نعلم حقاً كيف يُصنع؟ يمنحكم عرضٌ سمعي وبصري عن صناعة هذا الجبن يقدمه معرض الألبان فرصةً لاستكشاف ذلك. تناولوا الجبن السويسري الطازج في المطعم الذي تطل شرفاته على حدائق هذه البلدة الخلابة، أو زوروا متاجر الهدايا لشراء شيئاً لمنازلكم. وإذا رغبتم في تجربة صناعته بأيديكم، فتقدم هذه البلدة الصغيرة التي تنتج الجبن دروساً في كيفية صناعته بإشراف من صانع أجبان محترف. هل ترغبون في معرفة كل شيء عن الجبن؟ التحقوا بدورة تعليم صناعة لفائف الجبنة السويسرية التقليدية.

بإذن من موقع myswitzerland.com

والآن اقرؤوا: الصحفية المحجبة سُكَينة راجابالي تروي لنا تفاصيل رحلتها المثيرة إلى الهند

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع