تابعوا ڤوغ العربية

شاهدوا جولة ليلى كردان الممتعة لقضاء عطلات خيالية في أفخم فنادق دبي

00:00 / 00:00

قليلة هي الأماكن التي تجسّد روح دبي بترفها وفخامتها مثل مجموعة فنادق جميرا. ولاستكشاف باقة الفنادق الرائعة التي تتبع هذه المجموعة، والممثّلة في فندق برج العرب جميرا، وفندق جميرا النسيم، وفندق جميرا دار المصيف، تنطلق نجمة الغناء ليلى كردان في جولة تطوف خلالها بين هذه الصروح الشهيرة الثرية بإطلالات آسرة تجعل الإقامة في فنادق مجموعة جميرا تجربةً لا تضاهى.

أفخم فنادق دبي

ليلى كردان بعدسة ليڤ فريس لارسن

هناك على شرفة برج العرب، ذلك الصرح المعماري الغني عن التعريف الذي يمتد لمسافة 100 متر داخل مياه الخليج ويشرف على إطلالات لا مثيل لها في سحرها، تجد الفنانة المقيمة بدبي ملاذها المثالي للاسترخاء وتأمّل أشعة الشمس وقت الغروب بصحبة أحد أعداد ڤوغ العربية. ولأنه يشتمل على مسبح للمياه العذبة، وآخر للمياه المالحة، وأربعة مسابح جاكوزي، و32 شاليه لها خدم خاص، ومطعم “سال” الجديد، فإن الضيوف سيجدون في هذا الفندق الأيقوني من فئة السبعة نجوم كل ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين. وأعلى الشرفة البهية المنظر ببرج العرب، يتربع مطعم “سال” الذي يقدم فيه الشيف ماركو غارفانيني، الحائز على نجمة ميشلان، خبراته في فنون الطهو على خلفية الإطلالات الساحرة للمياه اللازوردية الصافية للخليج العربي، ومسبحُ برج العرب الشاسع المترامي الأطراف، فضلاً عن مشهد الغروب الآسر للأنظار. ويهديكم غارفانيني فرصة ممتعة لتجربة أطباق الأسماك والمأكولات البحرية اللذيذة المستوحاة من نكهات شبه الجزيرة الإيبيرية. كما تقدم الشرفة شعابًا مرجانية اصطناعية ولمحات من الحياة البحرية، فيما تجدون داخل برج العرب جميرا ملاذًا لإعادة تأهيل السلاحف البحرية التي يتم إنقاذها ورعايتها قبل إعادتها إلى الحياة البرية.

أما فندق جميرا دار المصيف، الذي يتطلب الوصول إليه استقلال قوارب العَبْرة التقليدية، فيمتاز بمنازله الصيفية المقامة فوق ممرات مائية متعرجة تعود إلى عصور قديمة في تاريخ الشرق الأوسط. وهناك، تستقل ليلى قاربًا خشبيًا لاستكشاف هذا الملاذ الوادع بمدينة جميرا، والذي يوفر بقعة مثالية للاستمتاع بغروب الشمس بالمجان. وبعد أن تنعموا بمشاهد ساحات هذه البقعة وسماع صوت خرير المياه المنطلقة من نوافيرها، سيحين الوقت لعودتكم إلى غرفكم الفخمة والراقية والمزينة بعناصر من التراث الثقافي الغني للمنطقة.

ليلى كردان بعدسة ليڤ فريس لارسن

وعبر اتباع الخريطة، تصل ليلى إلى منطقة أم سقيم التاريخية النابضة بالحياة وتتجه إلى الجناح الرئاسي بفندق جميرا النسيم الذي يمتاز بمساحاته الداخلية الأنيقة على نمط السبعينيات، مع غرفتيّ نوم بتصميم مفتوح تتصل بهما شرفة تطل على أروع مشهد للمحيط في المدينة. وفي هذا الفندق، يوفر النادي الشاطئي، “سمر سولت”، تجربة الاسترخاء على الشاطئ وتناول أطباق مبتكرة، ومزيج من المشروبات المُعدّة بأيادٍ خبيرة وسط أجواء تحث على الاستمتاع طوال اليوم على ضفاف المياه، والتي تشكل متعة يمكن أن تتحول بسهولة إلى أمسية لا تُفوّت.

وتقدم مجموعة جميرا الملاذ المثالي للابتعاد عن صخب الحياة بخصم يصل إلى 30% على الحجوزات التي تتم قبل 30 نوفمبر 2020 للإقامة لمدة ثلاث ليالٍ أو أكثر. ويقدم هذا العرض امتيازات حصرية وخصومات إضافية على خدمات الطعام والعافية بين الأماكن الهادئة في أحد فنادق جميرا المشاركة. ويمكن لأعضاء برنامج “جميرا وان” الحصول على خصم إضافي بنسبة 5% والترقية المجانية للغرف، بحسب توفرها، للاستمتاع بإقامتهم بصورة أكبر.

للاطلاع على مزيد من المعلومات عن ملاذات جميرا الفاخرة، تفضلوا بزيارة Jumeirah.com أو @jumeirahgroup.

اقرئي أيضًا: ثمانية من أفخم الفنادق والمنتجعات التي تنتظركم في دبي وخارجها

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع