تابعوا ڤوغ العربية

كتاب جديد يزدان بصور ولوحات رائعة لمواقع مدينة العلا التراثية

مدينة العلا التراثية

بإذن من الهيئة الملكية لمحافظة العلا

أعلنت محافظة العلا بالتعاون مع دار أسولين للنشر عن إصدار كتاب فاخر جديد يحوي صوراً فوتوغرافية ورسومات توضيحية مبهرة تحت عنوان “العلا” خلال شهر سبتمبر الجاري. وسيضم الكتاب بين دفتيه صوراً رائعة التقطتها عدسة المصور الأمريكي الكندي الغني عن التعريف روبرت بوليدوري، إلى جانب رسومات توضيحية أبدعتها أنامل الفنان الإسباني إيغناسي مونريال.

ولا شك أن هذا الكتاب بما يحويه من صور سينقل القرّاء إلى مدينة العلا السعودية، فينغمسون في تاريخها الثري ويتعرفون إلى حضارتها العريقة. وكل صفحة من صفحات هذا الكتاب الفاخر تغوص في صميم الشخصية التاريخية لوجهات محافظة العلا، وتعرِّف القارئ إلى الفنانين والمبتكرين الذين عاشوا وتنقلوا بين تضاريس العلا وطبيعتها الاستثنائية الساحرة، تاركين فيها آثاراً من لغتهم وثقافاتهم وأسلوب حياتهم.

بإذن من أسولين

ومن جانبها، توفر دار أسولين الكتاب بحجمين حصريين بأغلفة زرقاء أو بيج، وهما الحجم الكبير والحجم الأصغر الذي يأتي في صناديق بالأزرق والأسود.

وتقع مدينة العلا في عمق الصحراء الشاسعة بشمال غرب الجزيرة العربية، وهي تعد مركزاً سياحياً جديراً بالزيارة؛ حيث تحتضن رموزاً معمارية قديمة وحديثة، فضلاً عن طبيعتها الساحرة. ويذكر أنها أول موقع بالسعودية يضاف لقائمة المواقع التراثية العالمية التابعة لهيئة اليونسكو. ومن بين معالمها الحديثة قاعة المرايا، وهي قاعة مخصصة لإقامة الحفلات وغيرها من الأغراض الترفيهية المتنوعة. هذا وقد حصلت قاعة المرايا على عدة جوائز عالمية، كما دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية بوصفها أكبر قاعة مغطاة بالمرايا في العالم.

مدينة العلا التراثية

بإذن من الهيئة الملكية لمحافظة العلا

بدأ المصور بوليدوري مسيرته العملية في منتصف ثمانينيات القرن العشرين، حين قام بتصوير ترميم قصر ڤرساي. يذكر أن الكثير من أعماله موجودة في العديد من المتاحف البارزة حول العالم. وعن تجربته في العلا، يقول: “البيئة الطبيعية في العلا رائعة ولم أر مثلها قط”، مضيفاً: “لقد حاولت تقديم ما أطلق عليه صوراً رمزية تظهر جمال المظهر الكلي عبر التركيز على التفاصيل الصغيرة، والعكس صحيح. لقد حاولت التقاط صورة يستمر سحرها للأبد.”

أما صاحب رسومات الكتاب إيغناسي مونريال، فهو فنان إسباني الجنسية، ولد في برشلونة ويقيم حالياً في روما. ويعمل مونريال في عدة مجالات إعلامية منها الرسم والتصميم والإخراج الإبداعي والأفلام. ويذكر أيضاً أنه هو من صمم حملة غوتشي لربيع وصيف 2018، وهي الحملة الأولى من نوعها التي يتم رسمها رقمياً بالكامل. عمل مونريال كذلك مع عدد من العلامات المعروفة مثل بولغري، وفور سيزونز، وإير بي إن بي، وغيرها.

اقرؤوا أيضاً: منطقة العلا السياحية تطرح تجارب شيقة لجميع أفراد العائلة ابتداء من أكتوبر المقبل

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع