تابعوا ڤوغ العربية

مبادرات ومساعدات للشعب اللبناني من الفنانين والمغتربين العرب من دون المرور عبر قنوات الدولة

ماجدة الرومي على غلاف عدد يونيو من ڤوغ العربية، ملتفةً بعلم لبنان فوق فستانها. تصوير: ساندرا شدياق

هبّ العالم أجمع لمساعدة الشعب اللبناني المنكوب الذي هزّ عاصمته الحبيبة بيروت يوم الرابع من أغسطس انفجاراً ضخماً أدى إلى الكثير من الأضرار وألحق العديد من الخراب في بنيته التحتية وعطّل عمل مرفأ بيروت الشريان الحيوي للبنان.

اندفع الغريب قبل القريب لإطلاق المبادرات الإنسانية تضامناً مع كل فرد لبناني لحق به الضرر جرّاء الانهيار المعيشي والاقتصادي بعد الانفجار في ظل تغافل الدولة وتقاعسها وإهمالها اتجاه شعبها ومعاناته.

فمن الولايات المتحدة الأميركية أطلق الرئيس التنفيذيّ لشركة XO وسيم SAL صليبي مع جمعيّة “Global Citizen” حملة عالميّة لمُساعدة لبنان.

وانطلقت الحملة بمبلغ 250 ألف دولار قدّمه الثنائيّ وسيم صليبي وريما فقيه دعماً للصليب الأحمر اللبنانيّ وبرنامج الأغذية العالميّ للأمم المُتّحدة ومركز سرطان الأطفال في لبنان.

وقد تعاونت جمعيّة”Global Citizen”  مع عائلة صليبي بعد الكارثة الكبيرة. وتم إطلاق هاشتاغ #GlobalAidsForLebanon عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعيّ وصفحة على موقع www.globalcitizen.org/Beirut   للتبرّع للحملة التي ستُقدّم مُساعدات عاجلة للشعب اللبنانيّ من دون المرور عبر قنوات الدولة.

زوروا موقع www.globalcitizen.org/Beirut   لدعم الحملة وشاركوا في نشر هاشتاغ #GlobalAidsForLebanon عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعماً للبنان.

وليس من الضروري أن يكون الدعم مادياً، فكم كانت وقفة أيقونة الموسيقى العربية الفنانة ماجدة الرومي إنسانية حين جالت في شوارع العاصمة منحنية أمام الشباب اللبناني الذي أخذ على عاتقه مهمة تنظيف الشوارع ومساعدة العائلات المتضررة والقيام بتنظيف المنازل التي تصدّعت جرّاء الانفجار. وفي خلال جولتها التي لاقت الكثير من الترحيب، قالت ماجدة الرومي والدموع تنهمر من عينيها: “هذه المبادرات التي يقوم بها شبان وشابات لبنان حثتني على النزول من منزلي لأنحني لهذا الشعب وليس لدي كلام أضيفه فأنتم لبنان الأمل، أنتم لبنان الكرامة، أنتم لبنان المستقبل”

من جهتها قامت الفنانة اللبنانية إليسا بنشر منشور على حسابها الخاص على موقع انستغرام داعمة حملة المساعدة التي أطلقها موقع live love Beirut  تحت عنوان liveloveHelplebanon   التي تعنى بمساعدة المنظمات غير الحكومية التي تعمل على تخفيف الأضرار الناجمة عن انفجار بيروت، وتضمن المنشور رسالة “ليصل مبلغ التبرعات إلى 50 ألف دولار في الشهر الواحد”. وهذا ليس بجديد على الفنانة إليسا التي منذ لحظة الانفجار إلى لحظة كتابة هذا المقال وهي تعبّر عن استيائها اتجاه المنظومة الفاسدة التي تسببت في الكثير من المآسي للشعب اللبناني، كما وأعلنت في تغريدة عبر حسابها الرسمي في موقع تويتر عن انسحابها من حزب القوات اللبنانية التي وحسب ما كتبته، كانت تؤمن بالفكر الذي يتبناه ولكنّه خذلها، واعتذرت عن تأييدها لأي حزب أو سياسي معلنة انتماءها للأرض والشعب وفي تغريدة ثانية قالت: “منتمنى إنو ما يتم إرسال ولا ليرة للسلطة الفاسدة المعودة ع السرقة، والمساعدة تكون مباشرة للمعنيين، لأنو متل ما سرقونا وسرقوا أحلامنا رح يرجع يسرقونا ويتركوا بيروت مدمرة”. ولم تكتفي إليسا بنشر الدعم على صفحاتها الرسمية، بل قامت بزيارة مقر المتطوعين لحملةـ دفى التي تترأسها النائبة المستقيلة بولا يعقوبيان.

View this post on Instagram

@livelovebeirut #beirut #lebanon

A post shared by Elissa (@elissazkh) on

بدورها قامت الفنانة اللبنانية مايا دياب بزيارة مقر حملة- دفى معربة عن أسفها لما لحق باللبنانيين وحثّت الجميع للنزول إلى الشارع، ورافقها الإعلامي جو معلوف والإعلامية ريما نجيم والمذيعة ناديا بساط الذين ضموا صوتهم لكل شخص متضرر معبّرين عن تعاطفهم وعن حزنهم الشديد.

والجدير بالذكر أن حملة دفى انطلقت منذ ثلاث سنوات وهي حملة استباقية تتخطى الطوائف والمذاهب وتهدف إلى مساعدة المحتاجين في لبنان عبر تأمين مستلزماتهم الأساسية تحت شعار “من خيرك ساعد غيرك” وتقتصر الحملة على جمع المساعدات  العينية حصراً.

 

أقرئي أيضاً: فنانو الإمارات يدعمون لبنان كل على طريقته بعد الانفجار الذي هزّ عاصمته 

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع