تابعوا ڤوغ العربية

مدونة الأزياء لينا صنوبر تؤمن أن الجمال يكمن في البساطة

تؤمن لينا صنوبر، الشابة الأنيقة التي تعيش في تكساس مع زوجها، أن لكلّ امرأة ميزة تميّزها لا بدّ أن تلقي الضوء عليها وأن الجمال يكمن في البساطة. هذه هي الأفكار التي تحرص على التعبير عنها عبر مدونةً الأزياء التي تشرف عليها بدوامٍ كامل.

تصوير INAYA CHAUDHARY

أربع سنوات أمضتها لينا في غرف الولادة كممرضة قبل أن تقرر أن تخرج من غرف تشهد بدء الحياة إلى الحياة نفسها عبر بابٍ لطالما جذبها وأحبته: الأزياء. عن هذه السنين الأربعة تحفظ لينا ذكريات كثيرة، الصوت الأول لكل طفلِ واللقاء الأول بين الطفل ووالدته ولحظات التعب وآلاف كلمات الدعم التي ساندت بها الأمهات في واحدة من أجمل اللحظات وأغلاها. تعيش لينا اليوم في تكساس مع زوجها وتنتظر طفلتهما الأولى.

أزياء كلاسيكية
لطالما عشقت لينا الأزياء والموضة وقد أظهرت إبداعاً جميلاً وحساً ابتكارياً ساعدها على رسم خطِ خاص بها. أكثر ما يميّز لينا هو أسلوبها الأنثوي والبسيط والألوان الحيادية، وهي أن سنحت لها الفرصة قد تسطو على خزانة “جوزي” من مدونة الموضة Mumblr، ” فأسلوبها كلاسيكي أنيق مفعم بالأنوثة.

تقف لينا مذ كانت طفلةً أمام المرآة لتنسّق ملابسها، وهي حتى اليوم لا تعتمد على أحد لتختار إطلالاتها وهي تقول: “أنتقي ألواناً تناسب لون بشرتي، وقصات تلائم جسمي. أبحث دائماً عن البساطة وعن الراحة. يهمني جداً أن أكون مرتاحة في لباسي. “هذه الميزات تجدها لينا لدى عددٍ من الماركات كـH&M وExpress وMango وNordstrom وTopshop.  وهي تكمّل إطلالتها دائماً ببعض الأكسسورات الصغيرة، والذهبية، والقطع المتعددة الطبقات وقد قالت: “تعجبني جداً القطع التي تقدمها Monica Vinader”. وطبعاً لا تكتمل الإطلالة من دون الحذاء والحقيبة: “أجد لدى Marc Fisher دائماً ما يناسب ذوقي فهي رائعة وأسعارها معقولة في الوقت ذاته وأشعر بالضعف أمام أحذية Valentino Rockstud”.

لا غنى عن الحقيبة
الحقيبة هي الأكسسوار المفضل لدى لينا لا تخرج من دون حقيبة في داخلها أحمر شفاه ومحفظة ومفاتيح. ماركتها المفضلة هي Chloe ذات الألوان الحيادية وقد قالت: “أبحث عن قطعٍ كلاسيكية عالية النوعية التي يمكن أن أحملها أياً كانت الإطلالة التي أختارها. لا أحبّذ أبداً القطع التي أبتاعها لاستعملها مرة أو مرتين قبل أن أضعها في الخزانة”.

تصوير INAYA CHAUDHARY

ألوان أحادية
والأمر التي لم تنفك تردده عند الحديث عن الملابس والأكسسوارت هو الألوان ثم الألوان وقد شرحت قائلةً: “يهمني جداً أن يناسب لون الملابس لون بشرتي. وأجد أن الألوان الحيادية تناسبني جداً.” في الحقيقة يمكننا القول إنها الميزة التي تختصّ بها لينا هي الألوان الحيادية

البساطة عنوان أناقتها
تتمنى لينا أن تميل الموضة أكثر فأكثر إلى البساطة وهي إن كانت راضية عن التحسّن الذي طرأ في السنوات الأخيرة إلا أنها تطمح إلى المزيد من البساطة وقد أشارت إلى أن موضة التسعينيات لا تعجبها إطلاقاً لأنها بعيدة كلّ البعد عن البساطة والكلاسيكية. وهي إن انجذبت إلى موضة معينة فهي لا شكّ ناسبت أسلوبها، كالأكمام المميزة والكبيرة الرائجة حالياً التي لاقت إستحسانها، إلا أنها في خلال هذه الفترة تجد نفسها أسيرة حملها، فهي تراعي بطنها المنتفخة وتبحث عن ما يلائم شكل جسمها الجديد وقد وجدت في الفساتين والتنانير عالية الخصر ما يلبي حاجتها.

للبشرة عناية خاصة
إلى جانب اهتمامها بإطلالتها، تولي لينا أيضاً بشرتها عناية خاصة، وهي تقول: “تتراوح بشرتي بين العادية والجافة لذلك أحرص على ترطيبها لمنحها إشراقةً جميلة، ومنتج Bare Minerals Complexion Rescue يمنحني تماماً ما أريد. أحب عدداً من المنتجات فهي تلائم بشرتي وتعطيني نتائج مرضية جداً ومنها Sunday Riley Good Genes Serum، Caudalie Vino Perfect Serum و Fresh Vitamin Nectar Moisturizer.”

تصوير INAYA CHAUDHARY

مكياج غير مبالغ
البساطة والألوان الحيادية هي العناوين التي ترافق لينا أيضاً عند وضع الماكياج اليومي وقد شرحت قائلةً: “يكمن الجمال في البساطة، والألوان الحيادية تضج أنوثة. لذلك أرتاح جداً لهذه الألوان وأعتمدها لاختيار أحمر الشفاه والمساحيق الأخرى.” تركز لينا عند تطبيق الماكياج على بشرتها، تستعمل البرونزر، تترك عينيها على طبيعتها مع الكثير من ماسكرا Loreal Telescopic!” أما للمناسبات والسهرات فهي تضيف الأيلاينر والرموش من دون مغالاة.

يوم في حياة لينا!
تبدأ لينا يومها بالصلاة ثم تشرب كوباً من المياه وكميات كبيرة من العصير. وحين ترغب بتدليل نفسها تعمد إلى تقشير بشرتها وجسمها، تعتني بأصابع قدميها، تحاول الاستفادة من خصائص the Josie Maran Whipped Argan Oil Body Butter لتريح جسمها، وأضافت ممازحة: “أفضل ما قد أقوم به لتدليل نفسي هو إعداد كوبٍ من الشاي والاسترخاء على أريكتي لمشاهدة فيديوهات على يوتيوب!”

تصوير INAYA CHAUDHARY

الأبيض في رحلاتها
تحب لينا السفر، وهي تقول: “إنه يفتح أمامي آفاقاً جديدة ويضعني بمواجهة أشخاص جدد وثقافات جديدة، ويعرّفني في الوقت ذاته على نقاط التلاقي بين الشعوب. أتوق إلى السفر مجدداً بعد انقضاء المحنة التي ألّمت بالعالم”. منذ زواجها سافرت لينا كثيراً فزارت على سبيل المثال المغرب وبالي ولندن ودبي والمكسيك، إلا أن لجزر المالديف مكانة خاصة في قلبها وهي تعتقد أنها أجمل مناطق العالم، أمضت شهر عسلها وإجازة ما قبل الولادة هناك. حين تسافر لينا توضب في حقيبتها فساتين بيضاء اللون واسعة طويلة الأكمام فهي بسيطة وتساعدها على الحركة بحرية وراحة، ولإرضاء حسها الأنثوي تختار الدانتيل والقماش المطرز.

عالمها الجديد
حالياً تعيش لينا حملها وتوثق رحلتها مع الحمل على يوتيوب وهي تشارك متابعيها كل تفاصيل هذه التجربة بدءاً من إخبار أسرتها بخبر الحمل وصولاً إلى إعداد أغراض الطفلة وغرفتها، وقد دعت الناس إلى متابعة قناتها علّهم يجدون ما يسليهم وينفعهم في خلال هذه الفترة العصيبة على أمل أن تمر بسلام ويعود إلى ممارسة حياته الطبيعية.

نشر للمرة الأولى على صفحات عدد مايو 2020 من ڤوغ العربية.

أقرئي أيضاً: “صمّم عالخير” مبادرة إنسانية للمصممة السعودية هنيدة صيرفي، لكل تصميم هدية للعيد!

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع