تابعوا ڤوغ العربية

منال رستم تدافع وبشراسة عن حق المحجبات في ارتداء البوركيني في حمامات السباحة

منال رستم هي مؤسسة مجموعة SURVIVING HIJAB والتي تُعد أكبر منتدى للنساء المحجبات عبر منصة فيسبوك.

فازت مجموعة Surviving Hijab العام الماضي بجائزة Facebook Community Leadership Award – وهي جائزة خصصها مؤسس موقع فيسبوك مارك زوكربيرج للاحتفال بأهم 100 منتدى عبر الإنترنت وأكثرها تأثيراً.

تهدف مجموعة Surviving Hijab إلى الاحتفال بالنساء اللاتي اخترن ممارسة دينهن بارتداء الحجاب وتحارب التمييز ضد النساء المحجبات في مختلف أنحاء العالم.

على غرار كل صيف، تلقت المجموعة في خلال الأسبوعين الماضيين شكاوى متعددة من عدة أعضاء منِعن من دخول حمامات السباحة وبعض المنتجعات في مصر.

رداً على هذا الإجحاف وعلى منع النساء من ممارسة حقوقهن التي يحفظها القانون، أطلقت المجموعة هاشتاقين: #NoBurkiniBans و#NoHijabbans.

انتشر الهاشتاقان انتشار النار في الهشيم لرفع صوت المحجبات وتسجيل اعتراضهن على التمييز الذي يعانينه ولدعوة الحكومة إصدار قوانين وبيانات رسمية تُلزِم المنتجعات باحترام خيارات النساء وتمنع بعض المنتجعات من منع الحجاب والبوركيني.

في مصر، يُمنع البوركيني لسبيين، إذ يدعي البعض أن البوركيني “غير صحي” في حين ينظر البعض إلى المحجبات نظرة دونية. عند التذرع بهذه الأسباب، يتناسى البعض أن البوركيني مصنوع من قماش مخصص للسباحة هو ذاته القماش الذي تًصنع منه المايوهات ويختلف عن قماش الملابس العادية التي يُحظر السباحة بها في المسابح وأن الحجاب ليس تقليداً تمارسه طبقات اجتماعية دون أخرى.

لاقت تحرك النساء المصريات صدى خارج مصر، إذ شجع نساء من لبنان والمغرب على نقل تجاربهن مع منتجعات تُحظر دخول المحجبات وتمنع السباحة بالبوركيني أيضاً.

View this post on Instagram

. . . Check our highlight > HIJAB BANS> to see all HOTELS in LEBANON that ban the Hijab. SHAME. . . . #Repost @ayaajouni ・・・ نشرت الفيديو بوست بعد ما صار في كتير طلب انو انشره حتى توصل الرسالة لعدد اكبر ، حبيت شارك قصة كل بنت تعرضت لموقف حسسها ب انو هي غير عن باقي البنات ( بطريقة سلبية) بس لانها حاطة حجاب. عنجد ما بعرف على اي اساس بتتصنف الدول انها متحضرة متقدمة وهني بعد عقولهن ( متخلفة) ما بعرف كيف هاي العنصرية المحفورة بالعقول بدا تتغير . 🔶 بدي وجه رسالة لكل انسان عندوا هالعنصرية للحجاب، عفكرة انتوا وكتير متلكن ساهمتوا ب انو كتير بنات تشيل الحجاب، يمكن لأن حسّت حالها غلط، يمكن ما لبست الحجاب عن اقتناع، بس بطريقة او اخرى من ورا تنمركن كنتوا اكبر الاسباب. 🔸بدي وجه رسالة لكل رب عمل، صاحب مؤسسة عندو عنصرية للحجاب، انت كنت احد الاسباب لان يمكن هاي الصبية ب يوم ما، لظروف معينة كانت بحاجة لشغل وقررت تشيل الحجاب لتقبل الشغل يلي حضرتك حاطتله قوانين متخلفة. اخيراً، بتمنى نرتقي بتفكيرنا، نخلي كل انسان يكون حر بقرراته وتفكيرو طول ما هو ما عم يأذي غيره. ما نحكم على اي شخص من طريقة لبسه، شكله،… لان الانسان مضموناً وليس شكلاً ❤️❤️❤️ #حجابي #myhijabismycrown #SurvivingHijab #NoHijabBans #NoburkiniBans @rocca_marina ❌❌❌❌❌

A post shared by Surviving Hijab®️ (@survivinghijab) on

ومنال رستم هي من أوائل النساء المحجبات وأول مصرية تمّ اختيارها من قبل شركة نايكي العالمية لتجربة البوركيني الذي طرحته في العام 2019 إلى تجربة البوركيني في دولة الإمارات. وهي مذاك تدافع عن المايو الشرعي بشراسة متهمة كل من يرفضه بالجهل، وتنقل صوت النساء وردات الفعل الرسمية إزاء التمييز الذي يتعرضن لها محتفلة بكل إنجاز يُحقق في هذا المجال كنشرها لقرار مصري يسمح بارتداء البوركيني في كل القرى السياحية والفنادق.

وقد نشرت أيضاً صورة العارضة العالمية حليمة بالبوركيني ودعت بعد الإهانة التي تعرضت لها النساء في مصر نساءً في بلجيكا ولبنان للظهور عبر صفحتها على إنستقرام لتنقل تجاربهن.

أقرئي أيضاً: استوحي إطلالة العيد من النساء اللواتي اشتهرن بذوقهنّ الرفيع

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع