تابعوا ڤوغ العربية

هند صبري تترأس لجنة تحكيم مسابقة صناعة الأفلام لتشجيع المواهب السعودية

هند صبري بعدسة عمرو عز الدين لعدد نوفمبر 2019 من ڤوغ العربية

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن إطلاق مسابقة جديدة لصناعة الأفلام تم تصميمها خصيصًا لدعم المواهب الشابة، وتقرر أن تترأس لجنة تحكيم هذه المسابقة الفنانةُ التونسيةُ المقيمةُ بمصر، النجمة هند صبري.

وقد حرصت إدارة المهرجان على تنظيم هذه المبادرة لدعم المواهب الشابة داخل السعودية وتشجيعهم على دخول عالم الإخراج وإنتاج أعمال جديدة. ويتمثّل التحدي في قيام فرق مؤلّفة من اثنين إلى خمسة أعضاء كحد أقصى بإنتاج فيلم أصلي قصير بجميع مراحله، من كتابة وتصوير ومونتاج وخلافه، خلال 48 ساعة فقط، على أن تتراوح مدته بين 3 و6 دقائق.

وتخضع الأفلام المشاركة للتقييم من قِبَل لجنة تحكيم ترأسها نجمة غلاف ڤوغ العربية سابقًا، الفنانة هند صبري، ويشاركها في عضوية اللجنة كل من المخرجة السعودية فايزة صالح أمبه، والمخرج محمد الحمود، والمخرجة البلجيكية ليزا سالوستيو، والمخرج الفرنسي برايس كوڤين.

وتفتح هذه المسابقة باب المشاركة أمام مَن تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عامًا. ومن المقرر أن تنطلق المسابقة عبر تقديم ورش عمل ودورات مكثفة لمن وقع عليهم الاختيار لتزويدهم بالمهارات المعرفية والتقنية لصناعة الأفلام، وذلك على مدى ثلاثة أيام اعتبارًا من يوم الخميس الموافق 22 أكتوبر وحتى السبت الموافق 24 أكتوبر استعدادًا لخوض التحدي. كذلك، يشترط أن تغطي الأفلام المشاركة أحد الموضوعات التالية: فك التشفير، أو الإبداع، أو الشغيل، أو التفكير، على أن يتحمل أعضاء الفريق التكاليف كافة.

وتختتم فعاليات التحدي بعرض النسخ النهائية من الأفلام التي تم إنتاجها خلال المسابقة أمام لجنة التحكيم خلال الفترة من 2 إلى 4 نوفمبر، ليتم الإعلان عن الفريقين الفائزين يوم 9 نوفمبر. ويحصل الفائزون على دروع المسابقة التي صممها الفنان ربيع الأخرس، بالإضافة إلى منحهم فرصة انتداب لتعلّم الإخراج لدى “لا فيميس”، وهي كلية عريقة في باريس لأفلام السينما والتلفزيون، وذلك عام 2021.

تأتي هذه المسابقة بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي في السعودية، والقنصلية الفرنسية العامة في جدة، والسفارة الفرنسية في الرياض، ومهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، وكلية “لا فيميس” في فرنسا.

ويشهد هذا المشروع عودة هند صبري إلى لجان تحكيم مهرجانات الأفلام، بعد أن تم اختيارها سابقًا كأول سيدة عربية تنضم إلى عضوية لجنة تحكيم جائزة “لويجي دي لورانس” لأول فيلم بمهرجان البندقية السينمائي في دورته السادسة والسبعين.

اقرؤوا أيضًا: أجمل الإطلالات وقائمة الفائزين بجوائز حفل السجادة الخضراء الذي أقيم رقميًا لأول مرة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع