تابعوا ڤوغ العربية

شانيل: عرض أزياء عصري فاخر

إليكم عرض أزياء كارل لاغرفيلد الرائع ولكن المشوش في ذات الوقت، حيث اختبأت الأعمال اليدوية الخيالية خلف عارضات الأزياء الفاتنات من بنات النجوم المشهورين وسحر الفندق الباريسي الأسطوري المذهل.

إليكم عرض أزياء كارل لاغرفيلد الرائع ولكن المشوش في ذات الوقت، حيث اختبأت الأعمال اليدوية الخيالية خلف عارضات الأزياء الفاتنات من بنات النجوم المشهورين وسحر الفندق الباريسي الأسطوري  المذهل

 قال كارل لاغرفيلد وهو يجلس على طاولة في فندق ريتز الذي تم تجديده حديثاً في باريس لمشاهدة عرض أزياءه الخاص من علامة شانيل “أود أن أرى العالم على هذا النحو، ليس حباً   بالأزياء القديمة بل لاستحضار أناقة الأشخاص الذين كانوا يأتون لتناول الغداء هنا في فترة عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي”

 كانت بعض عارضات الأزياء اللواتي ظهرن بأحذيتهن المخرمة وبناطيلهن الضيقة القصيرة وزيّن شعرهن بالورود من نسل نجوم مشهورين أمثال ليلي-روز ديب وسيستين ستالون   وصوفيا ريتشي وأليس ديلال إضافة إلى جورجيا ماي جاغر

06

لذا فقد سلب حضورهن الأضواء وغطى على روعة الحديقة الشتوية التي تعرف باسم جاردين ديـييه. كما ارتدى فاريل ويليامز تاجاً مُذهّباً وظهر بمعطف من التويد وحلقات من لآلئ شانيل، بينما حضر النجم الكوري جي-دراغون بإطلالة رسمية من اللونين الأسود والأبيض

_cha0242

 

 جعلت رقة العارضات وهن يمشين بجانب طاولات العشاء أو يقمن بالتفافات ساحرة أحياناً بمساعدة راقصين أنيقين يرتدون المعاطف ذات الذيل المعروفة، الحدث يبدو وكأنه جزء من فيلم “آي لوف باريس I love Paris“، وهذا ما أراده كارل لاغرفيلد تماماً

01_paris-cosmopolite-2016-17-metiers-dart-collection-finale-pictures-by-olivier-saillant

 

أوضح كارل لاغرفيلد مشيراً إلى شعور الخوف الظاهر لدى الجميع وتراجع السياحة الواضح بعد هجمات 2015 الإرهابية قائلاً “كانت الفكرة أن نفعل شيئاً من أجل باريس، لذا أقمت هذا العرض ليمثّل الأناقة المطلقة في مكان ساحر كهذا”. وقد أطلق كارل على العرض اسم “باريس كوزموبولايت” أي باريس موطن العالم مشيراً بذلك إلى أيام التحاق الأشخاص العالميين المعروفين الذين حلو محل الشخصيات الاجتماعية البارزة في عالم الموضة بالطبقة المخملية الناشئة حديثاً خلال خمسينيات القرن الماضي والذين يختلفون بشكل كليّ عن رجال الأعمال المسافرين حول العالم اليوم

02

 

 لكن ومع ذلك تختلف المجموعة المصممة يدوياً هذه والتي تحتفي بالعمل اليدوي للفنانين الذين تدعمهم علامة شانيل عن نظيراتها في شركات الأزياء الأخرى. فهي المجموعة السادسة لكارل لاغرفيلد هذا العام إضافة إلى مجموعة الأزياء الراقية والملابس الجاهزة وقد صُممت لتمجيد والتركيز على نوعيات الأزياء الفريدة للدار

 

51 وهنا تكمن معضلة هذا العرض. فقد كان من المستحيل استيعاب دقة الحرفية العالية في العرض الآسر للقلوب هذا بينما كان العملاء المتميزين والشخصيات الشهيرة يجلسون بجانب الطاولات يتأملون أطباق الشوندر المدخن مع الزبادي بالصبار وصلصة الزعفران على السمك المزين بالخرشوف

18 تم ارتداء الملابس ذات التصاميم الخالدة والزركشات الرائعة التي مرت بجوارنا بلمح البصر بدءاً من الفستان الرسمي المُذهب بالأكتاف المرفوعة وحتى المعطف المصمم على هيئة مربعات من اللونين الأسود والأبيض فوق بناطيل ضيقة على مقاس الجسم كما لو أن مرتدياتها كن متجهات إلى النادي مباشرة. فقد تخرج النساء العصريات الفاعلات في المجتمع مرتديات سترات منفوخة مبطنة أو صدرية محبوكة فوق فستانٍ مذهلٍ جذاب. كانت مجموعة فندق ريتز هذه مُحدثةً كالفندق ذاته حيث بدت مجموعة كلاسيكية لكن بلمسة عصرية أنيقة مقارنة مع عرض العام الماضي للأزياء المصممة يدوياً التي ظهرت بطراز قديم عبر احتفائها بصناعة الأفلام الإيطالية. كما بدت الوردة الحمراء التي زينت شعر العارضات بدلاً من أزهار الكاميليا التقليدية لعلامة شانيل حركة جديدة بالكامل أيضاً

78

 أخبرني كارل لاغرفيلد بأنه قرر الجلوس على طاولة العشاء لعرض الأزياء الثالث هذا خلال اليوم فقط لأن العرضين السابقين قد حظيا باستحسان كبير من الحضور. انتهى العرض الأخير هذا بانحناءة كارل لاغرفيلد مع ابنه بالتبني و”جالب الحظ للعلامة” البالغ من العمر ثمان سنوات هودسون كرونيغ يرتديان ربطة عنقٍ بيضاء وسترة الذيل المعروفة أمام الحضور

 

31

 

 مثّل هذا الحدث إحدى لحظات الأزياء الخاصة المميزة، فقد احتفى بالحرفية والمهارات العالية بأسلوب عميق بصرف النظر عن العرض الرائع بحد ذاته. إلا أنني شعرت بأن هناك شيء مفقود من أعمال شانيل اليدوية في هذا العرض. وقد حان وقت الاقتراب وإلقاء نظرة عن كثب!

لذا ذهبت خلف الكواليس لأشاهد وأتلمس الملابس وقد دهشت عندما وجدت السترة المطبوعة بالأزهار التي تتدلى من ياقتها كشكشة بيضاء مزركشة كانت منسوجة من الكشمير كسجادة سحرية بهيئة إطلالة أزياء رائعة

 

42

 

كما كان من المدهش أكثر أيضاً اكتشاف أنه قد أعيد تطريز المعطف الجينز الاعتيادي وزركشته بقطع من الجينز وقصه خيط بعد آخر على هيئة شراريب على الياقة والأكمام وأطرافه السفلية. كانت الأزياء التي ارتُديت بأسلوب عصريّ اعتيادي على المنصة هذه أشبه بقطع فنية مذهلة

6064

 

 قد يكون كارل لاغرفيلد عبقرياً من خلال خبرته العميقة في الأزياء وطريقة عرضها بعدم إطلاع الزبائن ووسائل الإعلام على تحضيرات العرض كما تفعل علامة النتينو بعرض تفاصيل دقيقة حول عملية التصميم والمدة التي يستغرقها إنجاز الأعمال اليدوية. ربما يكون ذلك قد أضفى ثقلاً معيناً على الفستان الضيق الرشيق دون حمالات المصنوع من الريش الذهبي أو على التصاميم التي بدت منسوجة لتتناغم مع سجادات الفندق الكلاسيكية تلك

58

 

 تحدث إليّ كارل موضحاً الرابط بين الفندق الذي عاشت فيه كوكو شانيل ذاتها (وتوفيت فيه عام 1971) والذي يشكّل عالمها الخاص من ستائر كورومانديل والمفروشات الغريبة وبين المجموعة التي كان يصممها لنساء اليوم قائلاً “فندق ريتز مذهب بشكلٍ كبير، حيث يظهر اللونين الأبيض والذهبي في كل مكان فيه”. في الحقيقة تشبه دار شانيل الموجودة في شارع كامبون فندق ريتز إلى حدٍ كبير ويمكنني تذكر عروض الأزياء الراقية التي أقيمت فيه خلال تسعينيات القرن الماضي

02_paris-cosmopolite-2016-17-metiers-dart-collection-ritz-paris-decor-pictures-e1481178309855-1

 

قال كارل بشكل مفاجئ بأن فندق ريتز قد اتخذ بعض الإجراءات الصائبة قبل أن يسمحوا لعلامة “كوكو” بافتتاح فرع فيه. “قلت لهم لديكم بار همنغواي وقد حان الوقت لتحتفلوا بافتتاح فرع لعلامة شانيل هناك”

54

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع