تابعوا ڤوغ العربية

تبدأ برادا جولة جديدة من حفلات أسبوع الموضة

عندما فتحت أبواب متجر برادا في سوهو عند الساعة السابعة ليلة البارحة، دخل الضيوف أمثال هالي ستينفيلد وسوزيا ماميت واكتشفوا أنهم متأخرين. كانت حفلة الديسكو ذات طراز السبعينيات قد بدأت، وذلك على شرف مصمم أميريكان هسلAmerican Hustle الأمريكي مايكل ويلكسنيون والمعماري والمصمم تيم مارتن اللذين أوكلت إليهما ميوتشا برادا العمل على سلسلتها أيكونوكلاستس Iconoclasts.

قال ويلكينسون عن تمثالين جالسين أسفل الدرج بديا وكأنهما يتهامسان: “أرأيت الفتاتين يتهامسن؟ تباً لهما…عليك توخي الحذر.” وقال مارتن: “ستلاحظ عدم وجود الكثير من الرجال هنا. لقد تخلصوا من الرجال. إحدى أفكار ميوتشا في هذه الحفلة هي الأزياء الغير مرتبطة بالجنسين، كالملابس الرجالية للسيدات، وكان بعضهن حليق الرأس وبعضهن الآخر بشعر مستعار…كان ذلك أشبه بأعمال هيلموت نيوتن.” وعندما امتلأ المتجر بالضيوف، عدّل الشباب أمثال دواين وايد وكريغ ماكدين ومايكل أفيدون من عدم التوازن بين الجنسين. كما رأينا أيضاً مغنية البوب ميشا. وقالت لستايل.كوم: “حظيت بالشعبية مؤخراً عندما أصبحت أرى الأزياء كشكل من أشكال الفنون واتجهت نحو استكشافها أكثر فأكثر. إنها أشبه بتجربة فنية مرحة بالنسبة لي.”

وفي ذلك الوقت، وفي مطعم سانتينا، المطعم الإيطالي الساحلي الجديد العائد لمجموعة ميجر فودMajor Food، حظي ضيوف أسبوع الموضة بالدفء مع بعض النبيذ والأفوكادو على الخبز المحمص الحار، إضافة إلى الموسيقى من تقديم منسق الأغاني كاسيدي. المناسبة: احتفال إرمينيغيلدو زيغنا بلاعب نيويورك نك كارميلو أنتوني، وهذا توافق كامل بين أسبوع الموضة في نيويورك ونهاية أسبوع كل النجوم في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين التي تبدأ اليوم. وقال أنتوني الذي كان واقفاً إلى جانب زوجته لالا: “تسير الأزياء والرياضة يداً بيد. يمكنكم رؤية دخول الأزياء لعبتنا وسيطرتها عليها بوضوح. لست من المغامرين عندما نتحدث عن الأزياء، لكني ألاحظ أني أغامر في بعض الأوقات.” أما إطلالته ليلة البارحة فكانت عبارة عن سترة رمادية وسروال مع كنزة زرقاء داكنة ذات ياقة عالية، وجميعها من أزياء إرمينيغيلدو زيغنا الراقية. هل نالت هذه الإطلالة إعجاب لالا؟ قال انتوني مازحاً: “من الأفضل لها.” وقالت لالا: “أعيش معه منذ زمن، وأحبه كيفما كان.”

وقد استضاف كل من لورين سانتو دومينغو وتود بيشوب وأيقونة الأزياء النجمة سارة جيسيكا باركر حفلة علامة توم Tome في مقهى كلوفر في الأعلى. وفي وقت سابق من نهار البارحة، عندما كان عرض توم وشيكاً، كانت جيسيكا خلف الكواليس مع المصممين رومان مارتن وريان لوبو تساعدهما في اللمسات الأخيرة. وكانت جيسيكا في مزاج رائع البارحة، فقد طافت على قطعها المفضلة برقة لامتناهية في إشارة لصحفية واحدة على الأقل بأن هذه المجموعة تستحق تقريراً رائعاً. وقال باركر للوبو ومارتن: “لا تهتما لأمري، فقد دخلت فجأة في المزاج الأبوي…أتعلمان؟ كانت لدي قناعة بأن هذه الأزياء ستكون رائعة. القطع المنسوجة وذات التخريمات! آه!” ليست بمدافعة سيئة عن المجموعة. قالت لوبو: “بالطبع لن نمانع إن كان لديك بعض نصائح تنسيق الأزياء. نحتاج لنصائحها، فهي تتمتع بذوق رفيع”. وذلك بعد أن أصر مارتن على عدم الموافقة.

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع