تابعوا ڤوغ العربية

جيامباتيستا فالي

لنقتبس من كلام جيامباتيستا فالي نفسه، ‘…أنا لا أعمل وفقاً للصيحات. أكره كل ما هو رائج.” لكن قدم فالي اليوم أحد عروض أزيائه الأكثر تماشياً مع الصيحات لموسم خريف 2015 وذلك على ممشى عرض أزيائه المغطى بالسجاد السميك. أما موضوع العرض، فيمكنكم أن تخمنوا ما هو، كان يدور في فلك بداية السبعينيات (وكذلك، أواخر الستينيات). لكن دعونا نعزو هذا إلى الصدفة وحسب، لأن فالي عمد أيضاً إلى تقديم بعض طلّات البيبلوم، وكلنا نعلم بأن تلك الصيحة قد أتت ووّلت وانتهت. كان ما قدمه وبإفراط، استعراض للبنطلونات النحيلة الواسعة الأرجل، نفس من الهواء المنتعش من المصمم المنحدر من روما، والذي لطالما أغرانا بفساتينه ذات طابع الأزهار. وبالفعل، يستطيع فالي أيضاً ابتكار بنطلونات جيدة جداً، أو هكذا نعتقد نظراً لأن الأجزاء العلوية من كل البنطلونات تقريباً كانت مختفية تحت الفساتين من نمط التونيك.

وفي حين كانت الملابس بسيطة، إلا أنها كانت مزينة للغاية أيضاً، وهي الوصفة المثالية لمنطقتنا. لكن لا بد لنا من الاعتراف بأن الطلّات الافتتاحية كانت بالفعل عتيقة الطراز وبشكلٍ متعجرف في بعض الأحيان. فيمتلك فالي ولعاً بعالم الماضي، حين كانت كل من ميلا شون وسايمونيتا فابياني تحكمان الأوساط الاجتماعية، بيد أن بذلة التونيك الحيوية بدرجات الكريم والبيج مع تخطيط الشيفرون (زكزاك منتظم) قد استحضرت وبشكل صاخب حقبة مختلفة.

وفي منتصف العرض، قدم فالي بعض نقشات الأزهار التي ساعدت في تحسين الحالة المزاجية للمجموعة. وتدلت وريقات مدهشة بلون أزرق على طول أرجل البنطلون، بينما نبضت الأزهار الوردية بالحياة. كما تمت معارضة التطريز بنمط الأزهار على خلفية شفافة، في حين ظهرت رقعة شطرنجٍ من البريق بألوان الذهبي ولون العقيق الأحمر والأبيض فوق صدر إحدى القطع، لتتطور المربعات فيما بعد إلى التارتان العميق في بعض الطلات (ففي النهاية، إنه الحاضر الثابت في الخريف).

لكن فقط حين بدا لنا أن فالي قد أوجد التوازن، قام المصمم بالجنوح نحو التطرف مرة جديدة. وتحولت نقشات الأزهار لتصبح جامحة وكبيرة للغاية مثل خليط فانتازيٍّ، حيث تتضارب الألوان وتندمج النقشات وتتصادم عند كل الزوايا. لم يكن هذا مجرد حفنة من الأزهار الشتوية المنثورة بخفة هنا وهناك، بل كان مجابهة محتدمة بين أنماط الأزهار العتيقة الطراز. وفي بعض الأحيان، قد يخلف انفجار أزهارٍ كهذا وراءه آثاراً صادمة.

العودة إلى عروض الأزياء
الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع