تابعوا ڤوغ العربية

جيامبا

عادة ما يستخدم المصممين لوح الإلهام خلف الكواليس، ونشعر أحياناً أنه للاستعراض فقط. والأحيان الأخرى؟ حسناً، هنالك رؤى وهنالك حقاً ورؤى. كانت صور جيامباتيستا فالي الملهمة في عرض جيامبا اليوم قليلة لكنها تحمل معاني عميقة: الفنانة فالي مايرز مع وشومها الوجهية، وصورة لنينا هاغن الشابة عندما كانت نجمة بوب في ألمانيا الشرقية، وإيفا يونيسكو التي اعتادت أمها المصورة إيرينا التقاط صورها عندما كانت طفلة، والباريسي جاك دو باشيه. كانت كل صورة وشخصية من هؤلاء تجسيداً لسلوك محدد أراده فالي أن يتوفر في هذه المجموعة. شكلت كل من وشوم مايرز ولجام دو باشيه وسلوك هاغن والفتاة المثيرة يونيسكو مجموعة جيامبا لخريف 2015. أما عن العنوان الذي طرحه على هذه المجموعة فهو إنستغرام لوليتاز Instagram Lolitas، وقد ألهم انحراف هذه الفكرة الملابس التي بدت مزيج قليل الحياء بين الجميل والمنحط. كما اعتمد فالي على نقاط تتعلق بالاتجاهات، مثل الاستوديو الخاص به على الضفة اليسرى وبرلين الشرقية، لإضافة بعض الخيال المظلم (ومن المثير أن فتيات برلين قبل انهيار الجدار كن نقطة انطلاق جي أندرسون بمجموعته).

إذاً فكان هناك فساتين شفافة من الأورغانزا المزينة بتطريزات الأزهار ذات لون الحلوى، كما ظهرت السترات القصيرة السوداء المصنوعة من فراء المنك والظهر الجلدي. كما احتوت المجموعة على قطع من الجاكار المزين بالذهب الأشبه بلوحات غوستاف كلمت، إضافة إلى فساتين الدانتيل البيضاء النقية، لكن أحدها جاء مع لجام جلدي أسود. ولم يكن هذا وحده الغريب بهذا التضاد. إن كان في هذه المجموعة فستان مثير بأكمام متوسعة، فإنه ذلك ذو الفراء الأصفر المعتق. وصف فالي هوسه بالأزهار بأنه “ثمل”. لكن الطبيعة المهلوسة للمجموعة لم تتوقف هنا. أكان هذا منظر طبيعي لجبل مطرز بدقة على ثوب جورجيت؟

ونعلم من سعادة المصمم بعد العرض أنه استمتع كثيراً بمجموعته هذه. قد يكون هذا شعور الراحة بعد ضغط الأزياء الراقية. أو قد تكون بسبب أنه قال: “أود إلهام الفتيات وحسب. قد لا يستطعن شراء هذه الملابس لكن يمكنهن تقليد الإطلالة مع الفيزون ووشوم الوجه.” متى كانت آخر مرة سمعتم فيها مصمماً يتحدث كذلك؟

العودة إلى عروض الأزياء
الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع