تابعوا ڤوغ العربية

ريم عكرة

قد يكون أسبوع الموضة هذه السنة أشبه بحفل توزيع جوائز الأوسكار بالنسبة لمصممين أمثال ريم عكرة. (ستمد السجادة الحمراء لموسم الجوائز الأحد القادم). كانت فساتين عكرة لخريف 2015 في الطائرة متجهة إلى لوس أنجلوس بعد ساعات من عرض أزياء ليلة الإثنين على أمل أن تختار إحدى النجمات أحد هذه الفساتين لليلة الأوسكار المميزة.

الخبر السار بالنسبة لعكرة هو أن هنالك الكثير من الفساتين للاختيار منها. بدأت هذه المصممة الموسم بالإشارة إلى صورة ستيفي نيكس الشخصية المستقطبة للضوء التي رسمتها بنفسها في منتصف سبعينات القرن الفائت. وقالت المصممة في الكواليس قبيل العرض بعينين تبرقان بالإلهام: “إنها فساتين رائعة للغاية! نيكس واحدة من السيدات اللواتي أستوحي منهن. سارت الأمور بانسياب وسهولة عندما بدأت العمل على مجموعتي هذه، فلم أحتاج للكثير من التفكير.”

تنال هذه الفساتين الإعجاب بسهولة وسرعة. بدأت عكرة العرض ببساطة وجمال بفستان ذو ياقة عالية مزين بالخرز الفضي تحت معطف وردي مطرز من فراء المنك. (وبدى الفراء أشبه بالمخمل). كما ظهرت التنورة الشفافة المطرزة الغير متناظرة والبلوزة المشابهة لها مع السترة الحريرية الرقيقة المزمومة عند الخصر بشريط مخملي باللون الزمردي. وغطى المعطف المخملي المطرز ذو القبعة بعض الفساتين، وزين الريش أكتاف فستان المزارعة المخملي الأخضر. وكانت الفساتين بياقات عالية ومزينة بالجواهر. كما ظهر فستان الدانتيل الواصف للجسد والمطرز بالترترة الفضية مع تزيينات الخرز التي غطت القسم الأمامي الشفاف. وكانت الإطلالة النهائية فكرة موفقة بالنسبة لهذه المصممة النجمة الغريبة الأطوار، وهي فستان طويل الأكمام ذو تخريمات وظهر أشبه بالكاب. (نأمل أن يقرأ منسق أزياء كيت هدسن هذا التقرير).

استخدمت عكرة كلمة “سحرية” عندما وصفت هذه المجموعة، وكان فيها شيء من السحر. وهذا ليس بالبعيد عن نيكس.

العودة إلى عروض الأزياء
الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع