تابعوا ڤوغ العربية

زارون باي زارينا فاشن فورورد

عرضت زارينا وهي المصممة المقيمة في الإمارات العربية المتحدة التي تتمتع بخبرة خمسة عشر عاماً في تصميم القفطان والعباءات، مجموعتها الأولى من الأزياء الجاهزة لربيع 2016، أي أن هذه المجموعة كانت لتبدو أنيقة للغاية لو تم عرضها منذ ستين عاماً. لكن بعض السيدات هنا في الشرق الأوسط يتمتعن بحنين جارف إلى أزياء السيدة الراقية القادمة من خمسينيات وستينيات القرن الفائت.

واختارت زارينا موسيقى الستينيات (بي ماي بيبي، بليز مستر بوستمان وغيرها) لترافق عرض هذه المجموعة التي قد تكون مفيدة لتنسيق الأزياء “الغربي” الذي عرفه أجدادنا أو الشخصيات الأنيقة في مصر أو إيران (أو مدمني مشاهدة مسلسل “ماد من”). مثال على ذلك، البذلات ذات التنانير بالقصة المستقيمة والمغطية للركبة والأزرار الدائرية المبالغ بأحجامها والسراويل الفضفاضة وفساتين البيبي دول مع الكابات ذات الثنيات الحادة والنقوش المتعرجة التي يمكن أن نقول أنها مبهرجة.

أما الإكسسوارات فأثبتت كفاءتها لتلبي احتياجات تصوير فيلم من زمن الستينيات إلى جانب ملابس الجدة. ومن هذه الإكسسوارات الحقائب الصندوقية والقفازات البيضاء والقلائد الثخينة والنظارات الشمسية الضخمة. من المعروف أن المصممين يستقون الأفكار من الماضي لتصميم مجموعاتهم في وقتنا هذا، لكن الغريب هو تصميم مجموعة تحمل الماضي كما هو دون أدنى تغيير. لا تذهب السيدات هنا إلى سينما السيارات جالسات بجانب السائق على مقعد سيارة الشفروليه الجلدي ذو اللون الوردي. لذلك دعونا لا نصمم الأزياء الملائمة لنمط حياة غير موجود على أرض الواقع، بل دعونا نقدم للسيدات أزياء تعبر عنهن في الوقت الحاضر أو الأفضل من ذلك أن تعبر عما يرغبن بأن يكنّ عليه في الغد.

‫هل فاتكم العرض؟ شاهدوا كافة‬‎ ‫العروض من فاشن فورورد الموسم 6 هنا.‬‎

العودة إلى عروض الأزياء
الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع