تابعوا ڤوغ العربية

غوتشي

في حين أننا لا نعرف بعد الكثير حول المدير الإبداعي الجديد لدى غوتشي، أليساندرو ميشيل، إلا أننا نعرف أنه قد عمل في السابق كمصمم الإكسسوارات الخاص بالدار لمدة 13 سنة إلى جانب كلٍ من توم فورد وفريدا جيانيني. وعلى الرغم من أن منصبه السابق قد يكون أحد أكثر المواقع التي يتم تجاهلها في عالم الأزياء، لكن لا بد للمرء من الإقرار أنه لو كان لغوتشي أن تتباهى بكونها أهم ما تضمه كيرينغ من العلامات، فهذا ببساطةٍ يعود إلى مبيعاتها المذهلة من الإكسسوارات. وبالتالي، كانت التوقعات مرتفعة حيال ما ستأتي به المجموعة الأولى من المصمم الإيطالي.

لم يحظ ميشيل سوى بتسعة أسابيع لتحضير المجموعة، وهو الأمر الذي قد يساعد في تفسير مقدار الجسم المكشوف الذي قدّمه هنا، إلى جانب بلوزاته الشفافة والسحر الإجمالي العفوي. وفي الواقع، يمكن تلخيص دعائم غوتشي عبر هذين المصطلحين: الحسية والمال.

وبالنسبة للحسية، لعب ميشيل على وتر الرومانسية عبر فساتين حريرية مطبوعة بنمط الأزهار قبعات البيريه التي ألمحت كل منها إلى حقبة السبعينيات، أيام أوج غوتشي. أما بالنسبة للمال، فدعونا نكتفي بالقول أن الحس المصقول لدى غوتشي بات مفقوداً نتيجة طابع “وجد في العلية” الذي صبغ المجموعة بأكملها، على سبيل المثال قطع الفرو تلك المتهتكة والنظارات الضخمة الحجم المصنوعة من عظم ظهر السلحفاة. وفيما يتعلق بالإكسسوارات، برزت الأحزمة المزينة بشعار الـG المضاعف والأحذية الأيقونية ذات قطع لجام الفرس المعاد تصميمها المبطنة بالفرو من الخلف، وكذلك كانت الأحذية من طراز داستر المناسبة لأكثر زبونات غوتشي حباً للمغامرة.

وضمن بطاقات العرض، اقتبس المصمم من الفيلسوف الإيطالي جورجيو آغامبن والفيلسوف الفرنسي رولان بارت بخصوص مفهوم المعاصرة، معنوناً مجموعته هذه “العصري هو الآت في غير أوانه”. وإن كان مفهوم الأوان الغير مناسب يعني تحاشي الماضي القريب، فقد نجح ميشيل بوضع علامته القوية على ممشى عرض الأزياء، بعيداً عن السيدة المغامرة لدى جيانيني والمرأة المتقلدة لزمام الأمور لدى فورد. وبدلاً عن التأثر بهما، أطلق المصمم استراتيجية ذكرتنا بتلك التي وضعها هادي سليمان لسان لوران، مع القطع المنفصلة التي سوف تباع بفضل العملية الشديدة التي تمتعت بها الأزياء النهارية في المجموعة. لكن الحديث عن المعاصرة في حين أن ما تم تقديمه كان مجموعة عتيقة المظهر حرفياً قد لا يكون أفضل أفكار ميشيل. ادعوه بخطأ المبتدئ.

العودة إلى عروض الأزياء
الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع