تابعوا ڤوغ العربية

ميو ميو

في نهاية أسبوع الموضة في باريس (وشهر مليء بالعروض)، اختتمت ميوتشا برادا كل ذلك بمجموعة ذكرتنا بكل أسباب حبنا لعالم الأزياء. قدم عرض ميو ميو جرعة كبيرة جميلة من الألوان وفن السكيتش والكثير من معاطف جلد التمساح لتجعل الجميع يتطلعون لارتداء ملابس الخروج هذه (هل حل الخريف؟).

كانت المعاطف مرحة، وقد حرصت ميوتشا على تقديم قطع تناسب الجميع. كانت الصدرية ذات اللون البرتقالي والأصفر والأخضر مزينة بنقشة أفعى ضخمة، وظهرت معاطف أخرى باللون الخمري أو المائي مع نقش الفهد، وهنا تواجدت ذات النقشة الأفعى حول الياقة. ومن ثم أخذت المعاطف بالقصر واتخذت قصات الستينيات مع خطي الأزرار وسوار جلد الأفعى. كما أضافت سترة جلد التمساح الصنعي الصفراء المزيد من الجمال لمجموعة الألوان. أما تحت المعاطف فلدينا القمصان المقلمة بخطوط مائلة والتنانير ذات نقشة الحرباء والكنزات المثقبة حتى المرفقين، كما رأينا بلوزة بنقشة الفهد أيضاً.

في مجموعة تدور حول النقوش والألوان (الحيوانية)، لم تمر تفاصيل التصاميم دون أن نلاحظها، ومنها الياقة المجعدة والأزرار البلاستيكية الدائرية الضخمة (إشارة أخرى إلى الستينيات) والنسخة المعدلة من حذاء لويس السادس عشر ذو الكعب العالي، والقلائد ذات لون النيون والأقراط ذات شكل القطرة. إن دل هذا على شيء فإنه يدل على نظرة ميوتشا: يستطيع قلة من المصممين تقديم مجموعة متنوعة الألوان وجعلنا نطلب المزيد والمزيد، حتى بعد أن شاهدنا أربعة أسابيع من عروض الأزياء.

العودة إلى عروض الأزياء
الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع