تابعوا ڤوغ العربية

هل ترغبين بأن تكوني في أفضل حالاتكِ على الدوام؟ هكذا تتقنين أدواتكِ الخاصة للعناية بنفسكِ ورعايتها

نحن في حاجة لأن نعتني بأنفسنا بصفة عامة كي نستطيع اجتياز الأوقات العصيبة التي يتخلَّلها التوتر ويرافقها التغيير، ولأن نحافظ بصفة خاصة على ثقتنا بأنفسنا ونشعر بقيمتنا، أو لأن نعيد بناء تلك الثقة وذلك الشعور من جديد. وربما تكون طقوس العناية بالنفس مجرد أفعال بسيطة ولكنها فعّالة في مساعدتنا على الإحساس بتحسُّن حالتنا النفسية وتغيير أسلوب تفكيرنا من سلبي إلى إيجابي.

بعدسة سيلجا ماغ لعدد نوفمبر 2017 من ڤوغ العربية

والعناية بالنفس أهم بكثير من مجرد القيام بأمور محببة لأنفسنا، فهي عبارة عن أفعال تسفر عن تحوّلات جذرية تُعيننا على الحفاظ على طاقاتنا البدنية والذهنية والعاطفية. إنها عنصرٌ أساسيٌّ كي تتمكني من عيش حياةٍ صحية سعيدة وأمرٌ لا غنى عنه لتكوني في حالتكِ المثُلى.

وما نميل إلى نسيانه عندما نكون في أشدِّ الحاجة للعناية بأنفسنا ورعاية ذواتنا هو أننا جميعاً مختلفون ونحتاج أنماطاً مختلفة من العناية بالنفس في أوقات متفاوتة من حياتنا. ولا توجد طريقةٌ محددة أو أمرٌ بعينه يمكنكِ القيام به، ولا يمكنكِ النظر حولكِ إلى ما يفعله شخصٌ آخر من أجل تحقيق نتائج مُثلى تبقى على المدى البعيد. عليكِ أن تدركي ما يصلح لكِ.

ويدور مفهوم العناية بالنفس حول معرفة احتياجاتكِ والاستجابة لها بطرقٍ مفيدة وملائمة لكِ.

وإن لم يكن مفهوم العناية بالنفس ورعايتها يدور حول الخضوع لجلسة التدليك هذه، أو تناول كعكة الشكولاتة تلك، أو السفر لقضاء عطلة في وجهة ما، فماذا يكون؟ إنه يتعلق بالصورة الأشمل، فهو يدور حول ابتداع عادات وطقوس إرادية تتخلَّل حياتكِ وروتينكِ اليومي ما يسمح لكِ بأن تشعري بتحسُّنٍ ذهني وعاطفي على نحوٍ منتظم ويمكِّنكِ في الوقت ذاته من إدراك أكثر ما تحتاجين إليه في الأوقات التي تبحثين فيها عن مصدر يساعدكِ في التعامل مع المواقف الصعبة والمرهقة.

إليكِ هنا بعض الأفكار لتشحذي بها تفكيركِ، وعليكِ ملء الفراغات بحلولكِ وخياراتكِ الخاصة:

عندما أشعرُ بأنني وصلتُ إلى أقصى ما أستطيع تحمّله ولا يمكنني التحمُّل أكثر من ذلك، فسوف أطلب المساعدة من خلال…

عندما أشعرُ بأنني عالقة في موقفٍ ما أو أواجه تحدّياً بعينه، فسوف…

عندما أفكر بطريقة سلبية، فسوف…

بإذن من Pixabay

ويجب أن تكون هذه الحلول بسيطة بحيث يمكن تنفيذها بخطوةٍ واحدةٍ، لذلك راجعي إجاباتكِ وانظري ما إن كنتِ بحاجةٍ إلى تقسيمها إلى خطواتٍ أخرى.

مثال:

عندما أشعرُ بأنني وصلت إلى أقصى ما أستطيع تحمّله ولا يمكنني التحمُّل أكثر من ذلك فسوف أطلب المساعدة من خلال… وضع قائمة أولويات لما يجول في ذهني.

عندما أشعرُ بأنني عالقة في موقفٍ ما أو أواجه تحدّياً بعينه، فسوف… أكتبُ في يومياتي جميع الخيارات المتاحة أمامي للمضي قدماً.

عندما أفكرُ بطريقة سلبية، فسوف… أبعثُ برسالة نصية لصديقتي المقربة وأخبرها بجميع الأسباب التي تجعلني ممتنةً لوجودها في حياتي.

وإلى جانب القيام بأمور ملموسة، فإن الجزء الأكبر من العناية بالنفس يتمثّل بوضع حدود في حياتكِ، ومنها أن تقولي “لا” أكثر من ذي قبل، وكذلك طلب المساعدة.

وإليكِ فيما يلي بعض العبارات التي يمكنكِ البدء بها لبناء مجموعة أدواتكِ للعناية بنفسكِ، فكلما كنتِ أكثر وعياً بحاجاتكِ كلما تمكّنتِ أكثر من بناء مجموعة أدواتكِ للعناية بنفسك. خذي وقتاً كافياً للتوصُّل إلى حلول للعبارات التالية وبناء أساسات متينة لمجموعة أدواتكِ للعناية بنفسكِ:

عندما أشعرُ بالوحدة، فسوف…

عندما أحتاجُ إلى الضحك كثيراً، فسوف…

بعدما أمارس التمارين التي خططتُ لها مسبقاً وشعوري بالتعب والإرهاق، فسوف…

عندما لا أنامُ جيداً ليلاً، فسوف…

عندما أبدأُ بمقارنة نفسي مع الآخرين على انستقرام، فسوف…

عندما أشعرُ بأنني مثقلة بمهام زائدة في العمل، فسوف…

عندما أشعرُ بالإحباط جرّاء تقييم مديري لي وملاحظاته على أدائي، فسوف…

الأشخاص الثلاثة الذين يمكنني التحدث إليهم عندما أشعرُ بالحزن أو الغضب أو الإحباط هم…

الأشخاص الثلاثة الذين يمكنني التحدث إليهم عندما أحتاجُ للإلهام هم…

الأنشطة الثلاثة التي تجعلني أشعر بتحسُّنٍ هي…

قد لا تكونين معتادةً على منح الأولوية لاحتياجاتكِ أو ربما لا تشعرين حتى بأن لديكِ الوقت الكافي للبدء في استحداث عادات وطقوس للعناية بنفسكِ في نمط حياتكِ الذي تتبعينه حالياً، ولكن ليس هناك وقتٍ مثالي للبدء في ذلك. فقط تذكري أن إدخال نشاطٍ واحدٍ فقط من تلك الأنشطة إلى حياتكِ سوف يساعدكِ على زيادة صحتكِ الذهنية والعاطفية. وقد وُجِدَت أدوات العناية بالنفس لدعمكِ في اتخاذ خطوات صغيرة، الواحدة تلو الأخرى، ومن خلال التخطيط إليها سلفاً ستتمكنين من العودة لها عندما تحتاجينها بشدة.

دأبت مدربة الصحة والتمكين الذاتي، هايدي جونز، على مدار السنوات الخمس الماضية على تمكين عملائها باستخدام أدوات تساعدهم على تحقيق الرفاهية في أمثل صورها وتحسين عاداتهم الحياتية. وترتكز وسائلها في التدريب على تنفيذ استراتيجيات وقائية، وتطوير التنمية الذهنية، والسلوك المبني على تقنيات تعتمد على الوعي الذاتي. تفضلي بزيارة موقعها heidijonescoaching.com ويمكنكِ متابعة صفحتها على انستقرام @heidi_jones_coaching.

والآن اقرئي: هكذا تعتنين بصحتكِ خطوةً بخطوة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع