تابعوا ڤوغ العربية

الريتينول صديق بشرتك الأول.. تعرفي على الأسباب ولن تستخدمي غيره بعد الآن

كان يعد أحمر الشفاه الصديق الأول للفتاة دوماً ولكننا اليوم سنحجز هذه المكانة للريتينول، باعتباره أحد المكونات النشطة الوحيدة التي يمكنها بالفعل إحداث تغيير في جلد البشرة، ويوصى به بشدة أطباء الأمراض الجلدية. أظهرت الأبحاث أن الريتينول يمكن أن يساعد في استهداف الخطوط الدقيقة والتصبغات التي تطرأ على البشرة مع تقدم العمر والتعرض لأشعة الشمس، إلى جانب تعزيز إنتاج الكولاجين وتحسين دورة خلايا الجلد، مما يؤدي إلى بشرة أكثر إشراقا ونضارة.

على الرغم من إشادة خبراء العناية بالبشرة بهذه المادة الفعالة، إلا أنها قد تكون مربكة بالنسبة لك، نظرًا للعدد الهائل من أنواع الرتينويد المختلفة، وهو مصطلح شامل يستخدم لوصف فئة من المركبات – منها الريتينول – التي تحتوي على فيتامين أ. ومن أجل جعل حياتك بسيطة، إليك خمس قواعد للريتينول تساعدك على اختيار النوع المناسب لبشرتك وتحقيق أقصى استفادة.

القاعدة 1:

يوجد عدد كبير من المركبات المختلفة تحت مظلة الريتينويد. عندما يتم تطبيق الريتينول على الجلد، فإنه يخضع لتحويلين؛ أولاً، يتم تحويله إلى ريتينالديهيد، ثم إلى حمض الريتينويك، وهو الشكل الفعال لفيتامين أ الذي يمكن أن يستخدمه الجلد بالفعل – فهو يحفز التجدد الخلوي وإنتاج الكولاجين من أجل التأثيرات المدهشة التي تسمعين عنها.

يعتبر ريتينالديهيد هو “الجيل التالي” من فيتامين أ الذي يمكن أن يحقق نتائج أسرع حتى 11 مرة من الأشكال الكلاسيكية من الريتينول، مما يعيد تقوية البشرة مع المساعدة على إعادة بناء الكولاجين، بالإضافة إلى وجود خصائص مضادة للبكتيريا (إنه رائع لمن يعانون من حب الشباب). يمكن العثور عليها في العديد من المنتجات التجميلية (انقري على معرض الصور المثبت أعلاه للتعرف على باقة من كريمات البشرة التي تحتوي على الريتينول) ثم هناك الريتينيل ريتينات، وهو جزيء “يدمج الريتينول وحمض الريتينويك” معاً ويحسن نشاط مكافحة الشيخوخة للريتينول، دون الآثار الجانبية المزعجة لحمض الريتينويك؛ فهو يزيد من إنتاج الكولاجين وإصلاح التجاعيد بما يصل إلى ثماني مرات أكثر من الريتينول القياسي؛ بالإضافة إلى ذلك، فهو أكثر استقرارًا في ضوء الشمس، مما يعني أنه يمكن استخدامه ليلًا ونهارًا للحصول على نتائج سريعة.

القاعدة 2:

بعد العثور على النوع المناسب لك، حان الوقت للنظر في قوة المنتج الذي تختارينه. باستخدام الريتينول المباشر، يوصي المتخصصين بالبدء بالمنتجات التي لا تحتاج إلى وصفات طبية والموجودة في العديد من علامات التجميل الراقية بحيث تحتوي على نسبة تتراوح بين 0.1 ٪ على الأقل من الريتينول إلى 0.2٪ ومن الأفضل لذوي البشرة الحساسة استخدام نسبب قليلة في البداية حتى يختبروا تأثيرها على بشرتهم ولكن إذا كانت بشرتك تحتاج إلى زيادة النسبة المستخدمة فننصحك باستشارة طبيب مختص حيث أن هناك عقاقير وكريمات طبية تحتوي على نفس المادة بنسب أعلى.

القاعدة 3:

يمكن أن يسبب الريتينول تهيجًا في البشرة وتحسس عند استخدامه لأول مرة، لذا ابدئي في استخدام المنتج مرة أو مرتين أسبوعيًا، وقومي بزيادة عدد المرات بالتدريج حتى تصلي إلى استخدامه كل يوم. هناك طرق أخرى لتقليل التهيج أيضًا، حيث يمكن أن يساعد تطبيق كريم مرطب بعد 20 دقيقة من تطبيق الريتينويد على تقليل الاحمرار والحساسية والتقشير والتقشر والجفاف المرتبط غالبًا بفيتامين أ.

القاعدة 4:

كما هو الحال مع جميع المنتجات، سيكون عليك الالتزام والانتظار للحصول على نتائج مرضية إذ يمكن أن يستغرق الأمر ما لا يقل عن 12 أسبوعًا لمعرفة فوائد استخدام الرتينويد، على الرغم من أن المستخدمين يرددون غالبًا أنه يستغرق وقتًا أقل، ولكن في نهاية المطاف ستكون النتائج تستحق الانتظار مهما كان عمرك.

القاعدة 5:

لا يمكنك إغفال الكريمات التي تحتوي على عامل الحماية من الشمس حيث أن استخدام الكريمات التي تحتوي على الريتينول والريتينويد تتسبب في حساسية للبشرة (على الرغم من أنه يجب عليك وضع واقي الشمس يوميًا بغض النظر) إلا أن هذه الكريمات سوف تجعل بشرتنا عرضة بشكل خاص لتأثيرات أشعة الشمس، لذا فإن ارتداء عامل حماية من الشمس بدرجة عالية أمر ضروري من أجل درء تلف الجلد

 

أقرئي أيضاً: تنظيف.. ترطيب.. تقشير.. أهم 3 خطوات للحفاظ على بشرتك

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع