تابعوا ڤوغ العربية

هل تعزز المكملات الغذائية من جمالك حقا؟

5579956037_b4497e4e3c_oإن كنت تواجهين مشكلة في نمو شعرك وترغبين بامتلاك خصلات شعر جذابة تطال الخصر أو تتمنين التخلص من تجاعيد وجهك أو حتى الحصول على البشرة البرونزية السمراء التي حلمتِ بها على الدوام فقد تكون هناك حبوب دوائية تساعدك في ذلك بالتأكيد. ربما تبدو المكملات الغذائية المعززة للجمال وهي اتجاه سابق متخصص في هذا المجال نما وازدهر في النوادي الرياضة خلال العقد الفائت من الزمن مصطلحاً تسويقياً ذكياً، غير أن الحبوب المعززة للجمال ما هي في الحقيقة سوى فيتامينات عادية مدعومة بجرعات كبيرة من العناصر الغذائية لتعزيز نمو الشعر والأظافر والمساعدة في عملية الهضم وطرح السموم وإعادة الجسم إلى حالته الطبيعية عبر انعكاس الجمال الداخلي على المظهر الخارجي.

تقول الطبيبة المختصة بأمراض الجلد ومديرة مركز بيا كلينيكس للعناية بصحة البشرة بيانكا إيستيل: “تعمل المكملات الغذائية على منح الجسم دفعة معززة إضافية من العناصر الغذائية التي لا تحصلين عليها في روتين حياتك الاعتيادية”. حيث يمكن أن يكون من الصعب علينا الحصول على المقدار اليومي الموصى به من أحماض أوميغا 3 الدهنية والفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى في مجتمع يسير بخطاً متسارعة حيث يعتبر ترك وجبة الغداء أمراً مألوفاً. وهذا هو الدور الذي تقوم به المكملات الدوائية المعقمة للبشرة والداعمة لعملية الاستقلاب والمعززة لنمو الشعر. تأتي الموجة الجديدة من المكملات الغذائية المعززة للجمال بمجموعة رائعة من الفوائد والإمكانات سواء على هيئة حبوب كولاجين لشد الجلد أو مساعدات على الهضم أوحتى كبسولات من البودرة قابلة للبلع.

هل ما زلت غير مقتنعة؟ لقد أثبتت العديد من الدراسات فوائد تناول المكملات الغذائية فموياً على نحوٍ يومي ومن ضمنها دراسة حديثة أجراها قسم الأمراض الجلدية في جامعة كيل الألمانية التي أظهرت بأن تناول حبوب ببتيد الكولاجين بشكل يوميٍّ يقلل من التجاعيد حول العيون بشكل ملحوظ.

كما أظهرت دراسة أخرى أجرتها مختبرات أبحاث منيرﭬا في المملكة المتحدة بأن شرب الكولاجين المحلول بشكل مباشر يمنح البشرة فوائد كثيرة. وما زالت هذه العادة القديمة جداً موجودة في الصين واليابان حيث يقوم الكثير من الرجال والنساء بمزج أكياس صغيرة من بودرة الكولاجين أو “حساء العظام” مع الماء الساخن أو وجبة المعكرونة سريعة التحضير لزيادة مستوياته الطبيعية للحصول في النهاية على بشرة وعظام مفعمة بالحيوية والشباب.

لا يعتبر حساء العظام المصدر الطبيعي الوحيد لمادة الكولاجين حيث تشير أخصائية التغذية والتغذية العلاجية لمى النائلي إلى الفيتامينين C و E كعنصرين طبيعيين لشد الجلد. وتنصح لمى النائلي باستشارة طبيب أو معالج أخصائي قبل إدراج المكملات الغذائية هذه في نظامك الغذائي في الوقت الذي تتوفر الكثير من العقاقير التي تُباع دون وصفة طبيب بكل بساطة في متاجر من أمثال GNC  وسيفورا حيث تحدد أعراض مثل “الحساسية والفشل الكلوي وقصور الكبد” كآثار جانبية محتملة لدى تناول تلك العقاقير.

إليكم في الأسفل أربع مكملات غذائية معززة للجمال يمكنك إدراجها في نظامك الغذائي على الفور.

ماهلاغا جابري تبوح لڤوغ العربيّة بأسرار جمالها

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع