تابعوا ڤوغ العربية

إليكِ دروس ونصائج الجمال من خبير التجميل المعروف محمد هنداش

محمد هنداش هو من الأسماء البارزة في عالم الجمال محلياً، عمل في العديد من الحملات الإعلانيّة، وتعاون مع علامات مثل وجوه وماك كوزميتيكس لإطلاق منتجات تحمل اسمه، ويتابع خطواته ما يزيد عن 730 ألف متابع في انستقرام فقط. نبحر معه اليوم في عالم الجمال، ليكشف لنا أسراره، وصيحات المكياج، والمنتجات المفّضلة لديه.

ليس مستغرباً نجاح هنداش كخبير مكياج، فقد كان مغرماً بالجمال منذ صغره، ويقول “كنت أتصفّح المجلات في صغري، وأطالع صور الجمال فيها. كما أنني أحب الرسم، كان الرسم في الواقع شغفي الأول، ثم جاء بعد ذلك التصوير والمكياج. كان انتقالاً طبيعياً أنذاك”. درس هنداس الرسم في دبي لمدة 7 سنوات قبل انتقاله إلى عالم التجميل.

بإذن من محمد هنداش

عن الصعوبات التي واجهته:

هو واحد من خبراء المكياج في الشرق الأوسط، حيث يعارض المجتمع أحياناً خوض الذكور لهذا المجال، وبالرغم ذلك لا يبدو أن هذا الأمر قد شكّل عقبة في سلّم نجاح محمد هنداش “يدفعني شغفي وحبي لعالم الجمال، ولا ألتفت إلى أي الصعوبات التي تقف في طريقي. دعمني المجتمع بكلّ الطرق الممكنة وأنا ممتن للغاية لذلك. عملت مع بعض السيّدات اللواتي رفضن الإفصاح عن اسمي كوني رجل، لذلك كنّ يبقين ذلك سراً خوفاً من أن يكتشف الناس أن رجلاً هو من أبدع إطلالاتهن الجماليّة، ولكنني أحترم خصوصيّتهن ولا أريد أن أضع أيّ زبائني في موقفٍ حرج”.

لمساته الجمالية في إطلالات المشاهير:

عمل هنداش مع العديد من النجمات وعارضات الأزياء، من ضمنهن ناومي كامبل شانيل إيمان، وكانت تجاربه مع المشاهير رائعة على حدّ قوله “أعامل كلّ زبائني بالمثل. من المهم أن تشعر بطاقة الزبونة، أحب أن أبدأ حواراً إن شعرت أنهن متوترات. هنّ سيّدات مشغولات دائماً ووظيفتي أن أجعلهن يسترخين وينسين توتر العمل للحظة”. يطمح هنداش لأن يضع بصمته في إطلالة الملكة رانيا مستقبلاً، ويقول “ليس لكوني أردنياً يد في ذلك، بل هي شخصيّة تشعّ بإيجابيتها، هي تمثّل السيّدة العربيّة المعاصرة وأطمح للعمل معها في المستقبل القريب”.

بإذن من محمد هنداش

دروس هنداش في الجمال:

“من المهم أن تهتم كلّ سيّدة ببشرتها قبل أي مناسبة مهمة فلا يمكنني تحضير البشرة على الوجه الأكمل في نفس اليوم” إن كان الوقت مفتوحاً أمام خبير التجميل هنداش، فهو يفضل استخدام الأقنعة الورقيّة لأنها سريعة وسهلة الاستخدام، ويضيف “أستخدم مرطباً لمنطقة تحت العين وأنا أعمل على مكياج العيون، ثم أرطب البشرة بمرطب من ديور، وإن احتاج الأمر أضيف سيروم. في النهاية أستخدم رذاذاً من علامة كوديال لتجديد البشرة وإنعاشها”. هكذا تكون البشرة مستعدة لبدء العمل على المكياج.

تعتمد الإطلالة الجماليّة في الأساس على الألوان حسب ما يقول هنداش “من المهم أن تفهم كلّ سيّدة أصول اختيار الألوان. كما أن التناسق مهم للغاية في كلّ إطلالة، إن كان مكياج العيون ثقيلاً بالظل الوردي والرموش والأيلاينر فيجب أن تكون الشفتين بلون ناعم وهادئ، والعكس صحيح”.

وينصح خبير التجميل هذا كلّ سيّدة في إيجاد الإطلالة الجماليّة التي تلهمها، ثم تعمل على تطبيقها في إطلالاتها بطريقة تناسبها “هكذا تصلين إلى الإطلالة التي يمكن أن تعتمديها دائماً، إذ لا يجب أن تركزي على الدارج في عالم الجمال بل على الإطلالة التي تمثّلكِ، ومع الوقت ستتمكنين من احترافها وإضافة لمساتك الخاصّة إليها” ينصح الخبير باقتناء الأيوات المناسبة دائماً “إن كان تركيزكِ منصباً على مكياج العيون فاستثمري أموالكِ في فراشي المكياج والأدوات الخاصّة بمكياج العينين”.

بإذن من محمد هنداش

ماذا عن صيحات الجمال في 2019?:

“تختفي حمرة الشفتين الدائمة و الجافة من عالم الجمال تدريجيّاً، يحلّ محلها حمرة الشفاه الكريميّة مع لمعة شفافة بالإضافة إلى البشرة الطبيعيّة مع تغطية عيوبها، الكثير من المنتجات يمكن أن تعطيكِ تغطية مثاليّة وتجعل بشرتكِ متوهّجة في الوقت نفسه. هكذا يبدأ هنداش حديثه عن صيحات الجمال هذا العام، ويبدو أن القائمة تطول أكثر إذ يضيف “إعتماد لون واحد للعينين والشفتين وحمرة الخدود من الطرق الدارجة في الوقت الحالي، بالإضافة إلى استخدام الألوان اللافتة في مكياج العيون”.

وكان لا بد من أن نسأل هنداش عن الصيحات المندثرة، فكانت إجابته “يمكن أن أقول أن مكياج العيون الكثيف بالرموش والآيلاينر أصبحت إطلالة قديمة نوعاً ما، كما أنها تعمل على تصغير العينين لأن بعض الرموش الكاملة لا تناسب كلّ أشكال العيون”.

يكشف لنا محمد هنداش المنتجات المفضّلة بالنسبة له في معرض الصور أدناه:

خبيرة المكياج السعوديّة حصّة العجاجي تحدّثنا عن صيحات الجمال في 2019

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع