تابعوا ڤوغ العربية

لهذه الأسباب تخلّت الكوريات عن روتينهن الشهير ذي العشر خطوات واعتمدن هذه الحِمية للعناية بالبشرة

لا تستلزم الحِمية التي أحدثت ضجةً كبرى في كوريا الجنوبية خلال الآونة الأخيرة الابتعادَ عن تناول الغلوتين، أو السكر، أو منتجات الألبان؛ بل إنها في الواقع ليس لها أي علاقة بالطعام. و“حِمية العناية بالبشرة” هذه بعيدة أيضاً عن الروتين المعروف ذي العشر خطوات ونظام العناية بالبشرة الكوري الشهير، وتعتمد بدلاً من هذا كله على نظام مُبسّط للعناية بالبشرة لا يتضمن سوى القيام بخطوتين أو ثلاث خطوات.
تحدث معي عدة أشخاص من سيول ومدينة نيويورك، على مدى الستة أشهر الماضية، عن صيحة العناية بالبشرة الكورية هذه، لذا شعرت برغبة في الغوص في أعماقها – رغم أن مجرد التفكير في أي حِمية غذائية يصيبني بالامتعاض

تحتاج النساء لروتين بسيط للعناية بالبشرة

لتيسير هذا الموضوع، تعتمد حِمية العناية بالبشرة على خفض عدد الخطوات التي تتبعينها في روتين عنايتكِ بالبشرة لتجنب الإصابة بالالتهابات. ويقتصر هذا الروتين على استخدام الغسول والكريمات المرطِّبة، والأخرى الواقية من الشمس، ويجب أن تكون جميع هذه المنتجات خالية كالعادة من أي مكونات نشطة قوية.

وما السبب؟ يعتقد كثيرون أن حِمية العناية بالبشرة ظهرت بسبب عيوب روتين العشر خطوات. تقول ليا يوو، نجمة اليوتيوب المقيمة في نيويورك، ومؤسِّسَة علامة العناية بالبشرة كريڤ بيوتي، والتي أصبحت وجهاً لحِمية العناية بالبشرة في الولايات المتحدة الأمريكية: “أصبح الناس يجمعون بشراهة كثيراً من المنتجات المختلفة التي أدت إلى إصابة بشرتهم بالاحمرار والحساسية، والأسوأ من ذلك – الالتهابات الجلدية”. ولا تنشر يوو تجاربها عن هذه الحِمية على مواقع التواصل فحسب، بل واستوحت منها أيضاً منتجاتها التي تنفد سريعاً من الأسواق. وكنتُ قد تعرفتُ لأول مرة إلى حِمية العناية بالبشرة هذه من ديڤ (المعروف على انستقرام باسم @sokoskincare، وهو أحد متابعي يوو على مواقع التواصل الذي ينشر صور شيلفي رائعة (أي صور يلتقطها روّاد مواقع التواصل لإبراز ما تحمله أرفف منازلهم) لمنتجات التجميل الكورية.

بإذن من ديڤ

وتثير حساسيةُ الجلد الناجمة عن استخدام روتين مكثف الكثيرَ من المخاوف. وعن ذلك، يقول نيل ساديك، طبيبُ الأمراض الجلدية المقيم في مدينة نيويورك: “رأينا بالفعل عدداً من المرضى ممن يستخدمون تركيبات خاصة للعناية بالبشرة ينتهي بهم الأمر بالإصابة بتهيج البشرة والالتهابات الجلدية”. على سبيل المثال، وضعُ طبقة من كريم مرطِّب يحتوي على الريتينول مع منتجات تحتوي على مضادات أكسدة قوية مثل فيتامين سي وحمض الساليسيليك يعدّ في رأي ساديك: “وصفة تصيب البشرة بالالتهاب والاحمرار”.

ويوضح ديڤ أن نظام العناية بالبشرة هذا يُشار إليه بكلمة “حِمية” لأنه “طريقة لتنظيف نفسكِ من جميع الأضرار التي ربما أصبتِ بها بشرتكِ بسبب استعمالكِ للعديد من المنتجات التي لا تحتاجين إليها بكل بساطة”.

وتقارن طبيبةُ الأمراض الجلدية آني تشيو، المقيمة في كاليفورنيا، هذا النظام بالحِمية التي تعتمد على استبعاد بعض أنواع الأطعمة. وعن ذلك تقول: “عليكِ استخدام المنتجات الأساسية لنحو شهر أو أكثر لتري كيف تسير الأمور”. وعبر استبعاد منتجات معينة من روتينكِ، ستعرفين ما تحتاج إليه بشرتكِ حقاً.

ولكن هل تنصح بذلك فعلاً؟ تجيب تشيو: “إذا كنتِ تستخدمين عدداً كبيراً من المنتجات ولا تلمسين النتائج المنشودة (والتي تدفعين من أجلها أموالكِ) فإن هذه “الحِمية” يمكن أن تساعدكِ. وعموماً، أجاب أطباء الأمراض الجلدية الذين تحدثتُ إليهم بإجابات مماثلة

أسباب تنامي صيحة حِمية العناية بالبشرة

@sokoskincare/Instagram

وفقاً ليوو، فمنذ نحو ثلاث سنوات، بدأ أطباءُ الأمراض الجلدية في كوريا بنصح الذين يعانون حساسية البشرة واحمرارها بالتخلّي عن روتينهم المكثّف والاكتفاء بالمنتجات الأساسية. وكانت محقّة في ذلك. وتخبرنا طبيبة الأمراض الجلدية رانيلا هيرش المقيمة في بوسطن: “فكرة تيسير نظام العناية بالبشرة ليست سيئة أبداً. واستخدام مزيد من الخطوات والمنتجات ليس بالفكرة الأفضل”.

ومن هنا وعبر أحاديث الناس، بدأت فوائد اتباع نظام ميسّر في الانتشار ومن هنا وُلِدَت “حِمية العناية بالبشرة” (وهي الترجمة الحرفية لاسمها باللغة الكورية). وتحظى حِمية العناية بالبشرة هذه برواج كبير حتى إن نجمات موسيقى البوب الكورية يتبعنها.

وقد ذكرت النجمةُ هاني، التي كانت إحدى عضوات فرقة إكسيد الكورية، في حوار لها مع مجلة ألور أنها تجرّب هذه الحِمية، وأنها قللت عدد الخطوات التي تتبعها في روتين العناية ببشرتها من ستٍ إلى نحو خطوتين تقريباً. وقالت: “منذ ذلك الحين، تحسنت بشرتي كثيراً”.

وفي حوار مع المغنية غاهيون، عضوة فرقة دريم كاتشر، أُثير موضوع حِمية العناية بالبشرة مجدداً، فقالت إنها الصيحة الأكثر رواجاً في هذه الآونة مقارنةً بالطريقة التي تتضمن سبع خطوات.

ولم تكن هاني وغاهيون النجمتين الشهيرتين الوحيدتين اللتين أشارتا مباشرةً إلى هذه الصيحة، فلم يعد بوسعي إحصاء عدد نجمات موسيقى البوب الكوريات من صاحبات البشرة البلورية اللواتي صدمنني عندما ذكرن أنهن يتبعن نظاماً من ثلاث خطوات فقط. حتى جاي، عضو فرقة داي سيكس ذكر في تغريدة له مؤخراً أنه لا يستخدم سوى المنظف الرغوي ويضع بعده اللوشن. وكتب: “وهذا هو خاتمة الروتين”. إنه لا يستخدم مستحضرات التونر الفاخرة، ولا الكريمات المقشرة المنزلية، ولا الأمصال المعبأة بمكونات يصعب نطقها هنا، وهو ما يُشكل أساساً لروتين العناية بالبشرة.

إن أبرز الأسباب التي جعلت نجمات ونجوم موسيقى البوب الكوريون يدعمون حِمية العناية بالبشرة يعود إلى أنه نظام أبسط (وأسرع) من روتين العشر خطوات. تقول أنجيلا كيم، خبيرةُ الجمال الكورية ومؤسِّسَةُ علامة ساڤور بيوتي: “يعدّ الروتين الميسّر واقعياً أكثر مما يدعو للتمسك به. ولن يسفر الروتينُ غير المنتظم إلى تحقيق نفس النتائج لأن نتائج العناية البشرة هي حصيلة ما فعلتِه على مدى فترة من الزمن. فكري في أنها مثل التمارين الرياضية. فلن تري نتائج إذا ذهبتِ مرة واحدة للجيم”.

وتقول نجمةُ اليوتيوب جوان كيم، المقيمة في سيول، تمتاز حِمية العناية بالبشرة بأنها أكثر خفّة على الجلد، وخاصةً في الأشهر الحارة، مضيفةً: “الصيف في كوريا لا يُطاق. صدقيني، سترغبين في استخدام عدد قليل من المنتجات بدلاً من وضع طبقات منها، وإلا ستشعرين بأن بشرتكِ دهنيةً للغاية”. وبعدما جربتْ كيم روتيناً مبسطاً لبضعة أشهر، أدركتْ أنها لا تحتاج حقاً لاتباع جميع الخطوات العشر. وبدلاً من ذلك، يمكنها التركيز على اختيار ما تعتقد أن بشرتها في حاجة إليه.

View this post on Instagram

Hi 👋 cut & color by @leekyungyong84

A post shared by JOAN KIM – 조은 (@joankeem) on

أما ديڤ، فقد ساعده اتباعُ حِمية العناية بالبشرة على التراجع وإعادة النظر في الروتين الذي يستعين به وتحديد ما تستجيب إليه بشرته جيداً. يوضح: “لقد فتحت تجربة هذا التحدي البسيط عيني حقاً على مدى ما تسببه بعض المكونات لبشرتي من مردود سلبي، ولماذا يُعد استخدام كريم بعامل حماية من أشعة الشمس أكثر أهمية من وضع عدد لا يحصى من الأمصال لمقاومة علامات تقدم العمر. ولا يعني كثرة الضجيج حول أحد المنتجات أنني أحتاج إلى الخروج لشرائه”.

وبالنسبة للواتي يعانين بشرة معرضة للإصابة بحبّ الشباب، مثل يوو، مؤسِّسَة علامة كريڤ بيوتي، فقالت إن حِمية العناية بالبشرة ساعدتها على تنقية بشرتها لأنها استبعدت المنتجات التي تحتوي على مكونات قاسية على الجلد، والعطور، والزيوت الأساسية التي تسدّ المسام وتتسبب في إصابة البشرة بالحساسية.

وتضيف يوو: “ربما كنتُ ضحيةً للأنظمة المكثفة للعناية بالبشرة. فلو كانت بشرتكِ معرضة لظهور حبّ الشباب، فستصابين نوعاً ما باليأس الذي يدفعكِ لتجربة جميع أنواع المنتجات المتوافرة في الأسواق. وكنتُ أتبع يوماً ما روتيناً مكثفاً للغاية، وأستخدم 12 منتجاً مختلفاً. وكنتُ أغسل وجهي أربع مرات يومياً. ولم أرَ نتيجة من روتين الـ12 خطوة هذا، لذا لم أجد ما أخسره من تبسيط هذا الروتين”. وبعد تخفيض خطوات روتينها المعتاد إلى ثلاث خطوات فقط، تعلمتْ يوو درساً مهماً. “أصبحتُ شديدة الإيمان بأن البشرة بارعة حقاً”، وتوضح: “إنها تعلم جيداً كيف تؤدي مهامها، ويجب أن تكون منتجات العناية بالبشرة معها لتساعدها على أداء وظائفها الطبيعية، وليس السيطرة على ما يمكنها عمله”.

الخطوات الأساسية لحِمية العناية بالبشرة

الخطوة الأولى: غسل الوجه

@sokoskincare/Instagram

بطبيعة الحال، يشكل غسلُ الوجه الخطوةَ الأولى لأي روتين جيد للعناية بالبشرة. ثقي في ذلك. ولاختيار غسول جيد للوجه، تنصح هيرش بالبحث عن مستحضر لطيف على البشرة ولا يحتوي على أي مواد نشطة قوية. وتشمل بعض الخيارات الجيدة من المنتجات: ’چنتل كلينزر‘ من بيت ريڤكو، والغسول المرطِّب ’ماتشا هيمب‘ من كريڤ بيوتي، والغسول الرغوي ’ريتش مويست‘ من كليرز. وإذا وضعتِ المكياج، فلا تترددي في مضاعفة عملية غسل وجهكِ باستخدام منظّف زيتي أولاً مثل ’بيتال سبا أويل تو فوم كلينزر‘ من ماموند.

الخطوة الثانية: وضع الكريم المرطِّب

وضع كمية سخية من الكريم المرطِّب هي الخطوة التي تلي غسل الوجه. ويمثلّ ترطيب الوجه أكثرَ خطوة تركّز عليها حِمية العناية بالبشرة – وأي روتين كوري للعناية بالبشرة، عموماً. وكما تشير تشيو، عندما تحصل بشرتكِ على ترطيب جيد، ستبدو ممتلئة وصحية. ومما لا شك فيه أنكِ لن تحصلي على بشرة نديّة، ومشرقة، وبلا مسام مفتوحة، والتي يتنافس عليها الجميع دون أن تضعي الكريم المرطِّب.

وعلاوة على ذلك، يشير ساديك إلى أن “خلايا البشرة تحتاج إلى كمّ وافر من المياه للقيام بجميع وظائفها الأيضية، مثل مقاومة الالتهابات، وتجديد الخلايا، وتعزيز معدّل دوران الخليّة. ويهدد فقدانُ الترطيب الكافي مرونةَ الجلد وقوّته، ما يجعلها تبدو باهتة وجافة ومتغضنة”.

هل اختيار كريم مرطِّب مناسب يصيبكِ بالحيرة؟ ينصح ساديك بالبحث عن كريم مرطِّب غني بمضادات الأكسدة، مثل فيتامين سي وإي، إلى جانب حمض الهيالورونيك، الذي يمكن أن يحتفظ برطوبة الجلد ويحمي الأدمة من الأضرار الخارجية. ويفي مرطب ’سورج 72 آوارز أوتو ريبلينيشنغ هايدرتور‘ من كلينيك بهذه المهمة. وقد نصحتني يوو أيضاً بالتوجّه إلى مجموعة ’سون جانغ‘ من علامة إيتود هاوس، لأنها تقدم منتجات بمكونات أقل ومصنوعة خصيصاً للبشرة الحساسة. جربي كريم ’باريير إنتنسيڤ‘ من هذه المجموعة.

@sokoskincare/Instagram

الخطوة الثالثة: استخدام كريم يحمي من الشمس

يعتبر إدراجُ كريم يحمي من أشعة الشمس في حِمية العناية بالبشرة خطوةً بديهية. وإذا كنتِ ترغبين في تجديد معلوماتكِ عن أهميته، فإليك طريقة سهلة للتفكير في هذا الأمر: وضع طبقة من كريم يحتوي على عامل حماية من الشمس يومياً يقي البشرة من حروق الشمس، والإصابة بالتشققات، وبقع الشمس. ويساعد ذلك أيضاً، بالطبع، في عدم إصابتكِ بسرطان البشرة. ويعد كريم ’يو ڤي كلير برود سبيكتروم بعامل حماية من الشمس بدرجة 46‘ من إلتا إم دي، وچل الشمس ’بلو راي‘ من ميك بريم من المنتجات التي تفضلها المُحررات.

نشر هذا المقال في موقع Aluure.com 

الآن اقرئي: أفضل 11 كريم بي بي لجميع أنواع البشرة

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع