تابعوا ڤوغ العربية

كلوي كارداشيان توضّح سبب تضخم شفتيها… ولم يكن الفيلر هو السبب!

View this post on Instagram

Never have I ever…..

A post shared by Khloé (@khloekardashian) on

يعرض الموسم رقم 15 من برنامج التلفاز الواقعي لعائلة كارداشيان اليوم على قناة E!وقد أرادت كلوي كارداشيان أن توضّح سبب تضخم شفتيها في هذا الموسم من البرنامج قبل أن تنهال عليها التعليقات الانتقاديّة، فلجأت إلى ستوري انستقرام لتنشر بياناً حول هذا الموضوع.

لم يكن الفيلر هو سبب تضخّم شفتي كلوي كارداشيان في هذا الموسم كما سيظن الكثيرون، بل زاد حجم شفتيها بسبب الحمل: “كنت حاملاً طوال فترة تصوير هذا الموسم من البرنامج. تصاب بعض السيّدات الحوامل بما يسمى بـ”شفاه الحمل”، وقد كنت واحدة منهن، لهذا السبب تبدو شفتاي متضخمتين بشكل جنوني.” وأضافت في رسالة موجّهة لمتابعي صفحتها على انستقرام الذين يتخطى عددهم 77 مليون متابع حتى هذه اللحظة: “يخضع جسمك ووجهك أثناء الحمل للعديد من التغييرات الغريبة، ولا يمكن التحكم بها”.

وطلبت كلوي في ختام رسالتها هذه من متابعيها أن لا يقسوا عليها بالتعليقات السلبية قائلة: “معظم السيّدات لا يضطررن للتصوير أثناء فترة حملهن، لذلك استمتعوا بمشاهدة البرنامج، وكونوا لطيفين تجاه تغييرات جسمي وشفتيّ. لا يجب التخطي على السيّدات الحوامل”.

ستوري انستقرام كلوي كارداشيان.

لجأت كلوي كارداشيان في السابق لمواجهة الشائعات التي تخص شكلها الخارجي عبر حسابها الشخصي على انستقرام، فخلال الأسابيع الماضية اضطرّت الأم الجديدة للطفلة ترو أن تواجه سيلاً من الشائعات مفادها أنها غيّرت شكل أنفها بصفة دائمة بعدما نشرت صورة لها وهي تجلس أمام مدخل البيت، وتتألق بوجهٍ يبرزه المكياج بإطلالة مثالية. وقد قادت الصورةُ بعضَ المعجبين إلى التفكير فيما إذا كانت كارداشيان قد قررت الخضوع لعمليَّة رَأْبِ الأنف. وفي ردها على التعليقات، وضعت الجميلة البالغة من العمر 34 عاماً حدَّاً لشائعات خضوعها لعملية تجميلية، لكنها كشفت أنها قد تفعل ذلك في المستقبل. كتبت: “أعتقد أنني سأخضع لواحدة [عملية تجميل] يوماً ما لأنني أفكر في الأمر كل يوم. لكني خائفة، لذا في الوقت الحاضر الأمر برمته يدور حول الكونتور”.

تسريحة البوب الملساء اللامعة تأسر قلوب ألمع النجمات

الاقتراحات
مقالات
عرض الكل
مجموعة ڤوغ
مواضيع